الثلاثاء, 2 مارس 2021

وضع حجر الأساس لعدد من المشاريع التعليمية نفذتها TBC

أمير المدينة المنورة يدشن مشاريع تعليمية بـ 855 مليون 

دشن الأمير فيصل بن سلمان، أمير منطقة المدينة المنورة، يوم الأربعاء 16 سبتمبر، عدة مشاريع تعليمية بالمنطقة نفذت من قبل TBC الشركة الحكومية المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، والذراع التنفيذي لمشروعات وزارة التعليم، حيث سيشرف مكتب الشركة في المدينة المنورة على تنفيذ واستكمال المشاريع المفسوخة عقودها، وإدارة أعمال مرافق المباني المدرسية والإدارية بالمنطقة، وتنفيذ مشاريع رياض الأطفال والطفولة المبكرة، وأعمال المعالجات الإنشائية وأعمال التأهيل والترميم والصيانة الطارئة، بمبلغ إجمالي يقارب 855 مليون ريال. 

اقرأ أيضا

ودشِّن الحفل عن بعد وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد ال الشيخ، وعدد من مسؤولي الإدارة التعليمية بالمدينة المنورة، والإدارة العامة للتعليم، ومنسوبي  TBC. 

ويبلغ عدد مشاريع التأهيل والترميم في المنطقة 57 مشروعاً، في حين يبلغ عدد المشاريع المتوقع استكمال تنفيذها 46 مشروعاً، ويبلغ عدد أعمال الصيانة الطارئة يبلغ 39 مشروعاً.  وستشرع TBC   في تنفيذ 35 ملعباً عشبياً، بالإضافة إلى 28 مشروعاً للطفولة المبكرة ورياض الأطفال، وبناء 21 فصلاً إضافياً. كما سيشهد الحفل وضع حجر أساس 49 مشروعاً جديداً بتكلفة إجمالية تبلغ 205 ملايين ريال.  

وتضم قائمة مشروعات استكمال المباني المتعثرة المكلفة بها TBC  في المدينة المنورة، وتشمل؛ متوسطة حي القصواء، ومجمعات بالحرة الشرقية، ومجمع عمرو بن عوف التعليمي، ومتوسطة بن الحارث، ومتوسطة بن حذافة السهمي، وثانوية بخيبر، ومجمع العزيزية التعليمي.

ومن المقرر أن ينتهي 35 مشروعاً خلال الأشهر الستة المقبلة، بتكلفة إجمالية تقارب 60 مليون ريال، ويقوم مكتب TBC  بمنطقة المدينة المنورة بدوره في تعزيز التواصل المستمر مع إدارة التعليم لتحديد نطاق الأعمال وإعداد محاضر الأسناد، وتذليل جميع المعوقات التي تؤثر على سير تنفيذ المشاريع، والتعامل مع التوزيع الجغرافي في إدارة المنطقة نظراً للتوسع الكبير لأعمال الشركة.

يذكر أن شركة TBC بدأت أعمالها في الربع الأول من العام ٢٠١٣م، وهي الشركة المسؤولة عن تنفيذ مشروعات وزارة التعليم، وتعمل بشكل رئيس على توفير بيئة تعليمية آمنة وذات جودة عالية ومتطورة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد