الإثنين, 19 أبريل 2021

الاقتصاد الدائري للكربون .. فكرة سعودية تتحول إلى عالمية من خلال الـ G20

تبنت مجموعة العشرين نهج الاقتصاد الدائري للكربون بعد جهود كبيرة للمملكة لإقناع المجموعة بهذا النهج من خلال مبادرتها حول تقديم استراتيجيتها في الاقتصاد الدائري للكربون، وخطط التوسع في هذا المجال. ونهج الاقتصاد الدائري للكربون هو نهج شامل ومتكامل وجامع وواقعي، يعمل على السيطرة على الانبعاثات من أجل إيجاد منظومات طاقة أنظف وأطول استدامة، ويمكن تطبيقه على نحو يعكس أولويات كل دولة وظروفها الخاصة.

اقرأ أيضا

وضمن هذه المساعي، فقد أقرت مجموعة العشرين من خلال اجتماعات وزراء الطاقة إنشاء منصة الاقتصاد الدائري للكربون، نظرا لوجود حاجة ملحة لتقديم خيارات للاستثمارات، والتمويل المبتكر، وآليات التمكين، ونماذج الأعمال اللازمة لتسريع وصول التقنيات والابتكارات الواعدة، في مجال نُظم الطاقة الأنظف والأبعد استدامةً، إلى الأسواق.

من المقرر أن يتم العمل على استكشاف الفرص العديدة المتاحة، بما فيها تلك المرتبطة بمنصة الاقتصاد الدائري للكربون، والبرامج والمبادرات القائمة لمجموعة العشرين، بهدف تعزيز التحولات الرامية إلى توفير طاقة موثوقٍ بها وذات تكلفة معقولة للجميع. (مع أخذ السياقات الوطنية والإقليمية المختلفة في الاعتبار).

– كما تم إقرار برنامج طوعي مسرِّع لنهج الاقتصاد الدائري للكربون، حيث يمثل آلية شاملة لترويج وانتهاز الفرص المرتبطة بالخطوات الأربع المتضمنة في هذا النهج. 
– ستسعى مجموعة العشرين إلى استكشاف الفرص العديدة المتاحة، بما فيها تلك المرتبطة بمنصة الاقتصاد الدائري للكربون، والبرامج والمبادرات القائمة لمجموعة العشرين، بهدف تعزيز التحولات الرامية إلى توفير طاقة موثوقٍ بها وذات تكلفة معقولة للجميع.

يشار إلى أن الاقتصادي الدائري للكربون هو نهج شامل ومتكامل وجامع وواقعي، يعمل على السيطرة على الانبعاثات من أجل منظومات طاقة أنظف وأطول استدامة، ويمكن تطبيقه على نحو يعكس أولويات كل دولة وظروفها الخاصة. ويتضمن العناصر الأربعة التالية:
الخفض: هو تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري باستخدام التقنيات والابتكارات المختلفة، مثل الطاقة المتجددة والطاقة النووية، وتحسين إنتاجية الطاقة وكفاءتها، وإدارة إمدادات الطاقة واستهلاكها بشكل أفضل. وضمن عنصر الخفض:

– تؤدي كفاءة الطاقة دوراً مهماً في خفض الطلب الإجمالي على الطاقة، مع تفادي هدرها وزيادة إنتاجيتها. 
– تُمثل مصادر الطاقة المتجددة، مثل؛ طاقة الرياح، والطاقة الشمسية، والطاقة الكهرومائية، والطاقة الأرضية الحرارية، والطاقة البحرية، والطاقة العضوية، والوقود العضوي، عناصر مهمةً لتوفير أنظمة طاقة نظيفة.
– تؤدي الطاقة النووية دوراً مهماً في توفير طاقة نظيفة للذين يختارون استخدامها، وكذلك في تعزيز أمن الطاقة. 
– إعادة الاستخدام: هو تحويل الانبعاثات إلى لقيمٍ صناعيٍ مفيدٍ، عن طريق تفعيل طرق احتجاز الكربون واستخدامه، بما في ذلك أساليب تحويل الانبعاثات إلى منتجات ذات قيمة، أو إعادة تدوير الكربون.

– إعادة التدوير: هي عملية تحييد أضرار انبعاثات الكربون عبر العمليات الطبيعية وعملية التحلل، بما في ذلك استخدام مصادر الطاقة المتجددة كالوقود العضوي، والطاقة العضوية، ووسائط نقل الطاقة كالميثانول والأمونيا واليوريا، بشكلٍ يُمثّل الدورة الطبيعية وإعادة التدوير.

– الإزالة: هي إزالة الانبعاثات من الغلاف الجوي، ومن الصناعات الثقيلة والمنشآت أيضاً، باستخدام أسلوب احتجاز الكربون وتخزينه (بالأساليب الطبيعية والجيولوجية) والالتقاط المباشر للكربون من الهواء.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد