الجمعة, 26 فبراير 2021

شركة أبحاث بريطانية: اقتصاديات السعودية والإمارات ومصر تعاود النمو مع تكيف القطاع الخاص في ظل تداعيات كورونا

كشفت شركة الابحاث البريطانية IHS Markit Ltd عن عودة القطاعات الخاصة غير النفطية في أكبر 3 اقتصادات في العالم العربي إلى النمو في سبتمبر الماضي، على الرغم من تداعيات الفيروس التاجي كورونا.

اقرأ أيضا

ولفتت الشركة المزودة للمعلومات وتتخذ من لندن مقرا لها – وفقا لوكالة (بلومبيرج) الاخبارية الى تحسن ظروف العمل بالمملكة العربية السعودية ودولة الأمارات العربية المتحدة ومصر، على الرغم من استمرار فقدان الوظائف، حيث تكيفت الشركات مع التحديات الاقتصادية للوباء العالمي بينما خففت الحكومات القيود لوقف فيروس كورونا.

Business conditions improved last month in UAE, Egypt and Saudi Arabia

فيما ارتفع مقياس نشاط القطاع الخاص غير النفطي في المملكة العربية السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة الشهر الماضي فوق عتبة 50 التي تفصل بين النمو والانكماش، وفقًا لاستطلاعات مؤشر مديري المشتريات التي جمعتها IHS Markit.

في ذات الأثناء، كان الانتعاش هشًا في معظم أنحاء الشرق الأوسط ويواجه اختبارًا آخر في الإمارات العربية المتحدة بسبب الانتعاش الحاد في حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد بحسب وكالة بلومبيرج الاخبارية. حيث تتوقع مجموعة “غولدمان ساكس” أن تشهد اقتصادات الخليج انتعاشًا أبطأ بسبب انخفاض أسعار النفط والتعديل المالي من قبل الحكومات.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد