السبت 13 ربيع الثاني 1442 - 28 نوفمبر 2020 - 07 القوس 1399

هل اصبح سوق الأسهم ملاذاً آمناً أم سوق (ثيران)؟

بندر بن محمد السفيّر

لست متخصصا في الأوراق المالية او أسواق الأسهم وأرجو الا تُعتبر هذه المقالة بمثابة توصية للدخول او الخروج من سوق الأسهم السعودية، لكن ما حدث في السوق خلال الأسابيع الماضية جدير بتسليط الضوء عليه خاصة وانه خالف توقعات كثير من المحليين والخبراء رغم استمرار أزمة كورونا وتوقعات بموجة اخرى لهذا الوباء في بعض دول أوروبا، وفي ظل ثبات لأسعار النفط والتي تراوح مكانها منذ فترة الا ان سوق الأسهم السعودي (يتبختر) في اتجاه مختلف.

حيث ارتفع مؤشر سوق الاسهم السعودي بما يقارب 20% متجاوزًا 8600 نقطة وهي اعلى قمة يصل اليها  منذ فترة ما قبل كورونا عبر سلسلة من الارتفاعات المتوالية، كما كسرت قيم التداولات اليومية حاجز  13 مليار ريال مرتفعة بما يقارب 50%، كل ذلك فقط خلال اقل من 3 اشهر مضت وحتى يوم امس، وفي خضم كل ذلك ارتفعت أسعار اسهم بعض الشركات لمستويات قياسية، وكذلك كميات الاسهم المتداولة عددا وقيمة، فهل مايحدث طبيعي وله مبرراته؟

ورغم ان الاسهم تعتبر من الأوراق المالية متوسطة الى عالية المخاطر والتي يجب ان يتم تخصيص حصة منخفضة لها من المحفظة الاستثمارية بما لا تتجاوز 20% كمًا يؤكد بعض المختصين، الا ان الركود الذي سببته أزمة كورونا وآثره الاقتصادي على كثير من منشات قطاع الاعمال اضافة للمتغيرات الاقتصادية الأخيرة، خلق فرصا اكثر سهولة وجاذبية في سوق الاسهم وان كانت مؤقتة مما تسبب في تدفقات نقدية متزايدة محاولة لتعويض بعض خسائر كورونا

وفي الختام، تم كتابة هذه المقالة مساء يوم أمس الثلاثاء والتي وصل فيه مؤشر سوق الاسهم لاعلى قممه عند 8600 نقطة، ورغم ان احتمال ارتفاعه امر وارد بلا شك، الا ان من وجهة نظري الشخصية المتواضعة ان ما يحدث هو (ردة فعل وليس فعل) وفي عالم قطاع الاعمال أوضاع كهذه لا تدوم وقد تعود الامور لمجاريها سريعا خاصة اذا ما تم الإعلان عن لقاح لوباء كورونا، لان أسواق الاسهم بشكل عام لن تصبح ملاذا امنا تحت اَي ظرف من الظروف نظرا لطبيعة عمل هذه الأسواق والتي تحتاج لمزيد من الخبرة والتخصصية والوعي.

يلقّب (جون ستولتزفوس) وهو كبير استراتيجي الاستثمار في (أوبنهايمر) الشهيرة ان الأسواق التي ترتفع بهذا الشكل هي أسواق ثيران Bulls دلالة على طلبات الشراء التي تتسبب في تلك الارتفاعات والتي تشبه الثور الهائج عند هجومه على فريسته وذلك برفعها للأعلى، وهو امر دائما ما تواجهه أسواق دببة bears وهي دلالة على الانخفاضات المدعومة بطلبات البيع والتي تشبه الدب عند هجومه على فريسته بضربها للأسفل، علما بان تلك مصطلحات متعارف عليها بالأسواق العالمية.
دمتم بخير،،

مستشار موارد بشرية [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو