الجمعة, 26 فبراير 2021

هذه الشركات قد لا يعود موظفيها للمكاتب مرة أخرى

بينما تستعد الولايات المتحدة لموجة أخرى من فيروس كورونا، تخطط بعض الشركات لإبقاء موظفيها بعيدًا في المستقبل المنظور. وبحسب تقرير حديث بوكالة (سي ان ان) فإن الشركات التالية قد لا يعود موظفيها مرة أخرى الى المكاتب التقليدية:

اقرأ أيضا

دروبوكس:
دروب بوكس ‏ هي خدمة تطبيق ويب تعمل بطريقة الحوسبة السحابية على تخزين الملفات الموجودة لدى المستخدم، كما بالإمكان استعمال الخدمة لتبادل الملفات بين أكثر من مستخدم على الإنترنت ومزامنة الملفات بين أكثر من جهاز حاسوب أو هاتف محمول. تم تصميم البرنامج عام 2007 على يد درو هيوستن وآراش فردوسي.

سيستمر ما يقرب من 3000 موظف في شركة التكنولوجيا في العمل عن بُعد في معظم الأوقات، لكنهم سيذهبون أحيانًا إلى مكاتب تم تجديدها، والتي ستُطلق عليها استديوهات “Dropbox”، للتعاون وبناء فريق العمل.

فيسبوك:
قال مارك زوكربيرج إن ما يصل إلى 50 ٪ من موظفي فيسبوك يمكن أن يعملوا عن بُعد في غضون السنوات الخمس إلى العشر القادمة.

Okta:
شركة لإدارة الهوية والوصول يتم تداولها علنًا ومقرها سان فرانسيسكو. إنه يوفر برامج سحابية تساعد الشركات على إدارة وتأمين مصادقة المستخدم في التطبيقات الحديثة، تتوقع أن يعمل 85٪ من قوتها العاملة عن بُعد بموجب السياسة الجديدة. قبل انتشار جائحة الفيروس التاجي، كان 30٪ من الشركة تعمل عن بعد. الشركة لديها ما يقرب من 2600 موظف.

Shopify:
شركة كندية متعددة الجنسيات للتجارة الإلكترونية ومقرها في أوتاوا، أونتاريو.

في مايو، أعلنت الشركة أنها تنتقل لتصبح شركة “رقمية بشكل افتراضي”. وهذا يعني أنه حتى لو أعادت الشركة فتح مكاتبها في عام 2021 ، سيعمل معظم الموظفين عن بُعد على أساس دائم.

سلاك:
توفر الشركة منصات اتصالات تجعل العمل عن بعد ممكنًا لمئات من أماكن العمل، فتحت وظائفا يمكن شغلها من قبل المرشحين عن بعد، ولدى معظم موظفي الشركة خيار العمل عن بُعد على أساس دائم.

سكوير:
سكوير هي شركة أمريكية للخدمات المالية ومجمعة لخدمات التجار وخدمات الدفع عبر الهاتف المحمول مقرها في سان فرانسيسكو، كاليفورنيا.

تخطط الشركة للسماح للموظفين بالعمل من المنزل حتى بعد انتهاء الوباء. قالت سكوير إنها تريد أن يكون الموظفون قادرين على العمل من بيئة تناسب احتياجاتهم.

تويتر:
قالت تويتر إنها ستسمح لبعض موظفيها بالعمل من المنزل بشكل دائم. لافتة الى أن تجربة العمل من المنزل على مدى الأشهر العديدة الماضية أظهرت أنها يمكن أن تعمل على نطاق واسع على المدى الطويل.

زيلو:
شركة أمريكية لقاعدة بيانات العقارات على الإنترنت والتي تم تأسيسها في عام 2006، تمنح موظفيها مرونة أكبر في العمل من المنزل. وتتوقع أن يعمل البعض من المنزل بشكل دائم، بينما قد يأتي البعض الآخر إلى المكتب عدة مرات في الشهر أو يومين في الأسبوع.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد