الإثنين, 1 مارس 2021

“نومورا” اليابانية: معدل الاسعار في”تاسي” يزيد 48% عن MSCI والمبررات غير واضحة وهذا السعر المستهدف لاكبر 20 شركة في سوق الأسهم السعودية

كشف شركة نومورا اليابانية لادارة الاصول ان معدل الاسعار في سوق الاسهم السعودية “تاسي” يفوق بنسبة 48% على مؤشر MSCI للأسواق الناشئة وأعلى بنسبة 24% في مقياس EV/EBITDA، مضيفة ان التبرير غير واضح، مضيفة على الرغم من أن المعدل في السوق أقل مما كان عليه في عام 2006 في ذروة الفقاعة، إلا أن التوسع المتعدد في مكرر الربحية من 18 مرة إلى 30 مرة خلال العشرين شهرًا الماضية يبدو مفرطًا.

اقرأ أيضا

واضافت يقوم المستثمرون بشكل أساسي بخصم نمو الأرباح بنسبة تتراوح بين 25% إلى 40% خلال 12-18 شهرًا القادمة، وانه لسوء الحظ، هناك عدد قليل من السيناريوهات تمتاز بالمصداقية التي من المرجح أن مثل هذه الزيادة الدراماتيكية فيها، وتبقى عالية التقييمات إلى أجل غير مسمى وغير واقعية، وانه على عكس الأسهم الأمريكية، على سبيل المثال، لا يمكن أن تُعزى مضاعفات التقييم إلى شركات التكنولوجيا عالية النمو.

وبحسب الشركة اليابانية فانه من الواضح أن تركيبة تاسي هي اقتصاد “قديم”، ويتم تأكيد الحجز على تقييمات المؤشرات بواسطة دراسات الأسهم التي تم البحث عنها على نطاق واسع، مشيرة الى ان تنبؤات المحللين عرضة للخطأ بشكل ملحوظ ولكن مراجعة السعر المستهدف لعشرين سهمًا كبيرًا يمثل 70% من وزن تاسي، يكشف عن توقع متوسط انخفاض بنحو 10%، بناءً على النظرة الاقتصادية ونطاق المنافسة والاضطراب، قد يكون هذا متفائلا.

م

الشركة

الوزن في تاسي %

السعر المستهدف(ريال)

التغير%

1

الراجحي

11.99

58.45

-12.40

2

ارامكو

10.1

30.93

-12.9

3

سابك

6.79

76.87

-20.30

4

STC

4.9

97.48

-5.7

5

البنك الاهلي

4.27

42.71

6.00

6

ساب

2.7

25.33

-1.8

7

الفرنسي

2.80

27.94

-14.30

8

بنك الرياض

2.8

20.26

5.4

9

سامبا

2.61

28.18

-1.30

10

الانماء

2.3

15.40

-5.9

11

المراعي

2.19

51.99

-10.10

12

صافولا

2.1

44.05

-18.1

13

موبايلي

1.60

25.74

-19.30

14

جرير

1.6

176.34

-6.2

15

سافكو

1.30

76.25

-8.10

16

كهرباء السعودية

1.9

18.43

-16.9

17

البنك العربي

1.27

19.15

-6.90

18

معادن

1.3

33.40

-19.2

19

بنك البلاد

1.20

22.58

-7.10

20

ينساب

1.1

48.93

-18.4

 
واضافت ان الحكومات والبنوك المركزية عملت على إنقاذ العالم ولكن تكلفة الجسور الفجوة المالية الناشئة عن عمليات الإغلاق 12 تريليون دولار، ولقد خلق الوباء كل شيء أنواع الصداع غير المتوقع لصناع القرار في دول مجلس التعاون الخليجي وقيدت قدرتهم على التعامل مع القضايا الاقتصادية الملحة. وان دول مجلس التعاون الخليجي قد تحتاج حولها 490  مليار دولار لتمويل العجز على مدى السنوات الثلاث المقبلة، وفقًا لتصنيفات S&P Global.، وان ظهور تقييمات الأسهم منفصلة عن الأساس أساسيات الأعمال والقيام بها لا تأخذ في الاعتبار تأثير التأخير في الإصلاحات الرئيسية أو التحديات الهيكلية التي لم تحل.

 

ذات صلة

التعليقات 1

  1. Mazen says:

    المصدر
    نأمل وضع رابط لمصدر الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد