السبت, 15 مايو 2021

أرباح “البحري” تقفز 114% خلال الربع الثالث إلى 313.7مليون

قفز صافي الربح بعد الزكاة والضريبة للشركة الوطنية السعودية للنقل البحري إلى 313.7مليون ريال خلال الربع الثالث, مقابل 146.7مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة 114%. 

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية الموحدة للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2020م “9 أشهر”.

وبلغ اجمالي الربح 379.9مليون ريال خلال الربع الثالث, مقابل 296مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنمو 28%.
 
أما الربح التشغيلي فبلغ 303مليون ريال خلال الربع الثالث, مقابل 259مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 17%.

وبلغ صافي الربح بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 1.49 مليار ريال، مقابل 371.6مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بزيادة 301.9%.

وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 3.79ريال، مقابل 0.94ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
تعود الأسباب الرئيسة وراء ارتفاع صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى:
– ارتفاع العوائد من عدة قطاعات تشغيلية مختلفة مدعومة بشكل رئيسي بالنمو المحقق في قطاع نقل النفط الخام نتيجة لإرتفاع معدلات أسعار النقل.

– إنخفاض مصروف الزكاة وضريبة الدخل وذلك نتيجة عكس مخصص الضريبة المؤجلة وذلك تنفيذاً للأمر الملكي رقم م/ 153 المعدل للمادة 2(أ) من قانون ضريبة الدخل السعودي (الأمر) والذي أقر، بأن تخضع اسهم الشركات المدرجة في المملكة العربية السعودية المملوكة بشكل مباشر أو غير مباشر للشركات العاملة في إنتاج الزيت والمواد الهيدروكربونية للزكاة بدلآ من ضريبة الدخل.

– الإنخفاض في مصروفات التمويل خلال الربع الحالي مقارنةً مع الربع المماثل من العام السابق.

وترجع الأسباب الرئيسة وراء انخفاض صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق إلى:
– انخفاض العوائد من عدة قطاعات وبالأخص من قطاع النفط، وذلك بسبب إنخفاض معدلات أسعار النقل بالإضافة لإنخفاض عمليات النقل خلال الربع الثالث مقارنةً مع الربع السابق من السنة.

ورغم ذلك ساهمت العوامل التالية في الحد من أثر إنخفاض العوائد :

– إنخفاض مصروف الزكاة وضريبة الدخل وذلك نتيجة عكس مخصص الضريبة المؤجلة

– إنخفاض المصروفات التمويلية خلال هذا الربع مقارنةً مع الربع السابق.

كما تعود الأسباب الرئيسة وراء ارتفاع صافي الربح خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى:
– ارتفاع العوائد من عدة قطاعات تشغيلية مدعومة بشكل رئيسي بالنمو المحقق في قطاع نقل النفط الخام بسبب ارتفاع معدلات أسعار النقل بالإضافة لزيادة عمليات النقل خلال الفترة.

– الإنخفاض في المصروفات التمويلية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق، بالإضافة إلىى تسجيل أرباح في حصة المجموعة من الاستثمارات في الشركات الزميلة خلال الفترة الحالية مقارنة بخسائر محققة خلال نفس الفترة من العام السابق.

وقالت الشركة إنه تم إعادة تبويب بعض أرقام المقارنة للفترة السابقة لتتماشى مع العرض للفترة الحالية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد