الإثنين, 8 مارس 2021

“تكوين” تسجل صافي ربح بـ 6.1 مليون خلال الربع الـ 3

سجلت شركة تكوين المتطورة للصناعات صافي ربح بعد الزكاة والضريبة بـ 6.1 مليون ريال خلال الربع الثالث, مقابل خسارة بـ 28.8مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق. 

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية الموحدة للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2020م “9 أشهر”.

وبلغ اجمالي الربح 48مليون ريال خلال الربع الثالث, مقابل 17مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنمو 187 %.
 
أما الربح التشغيلي فبلغ 13مليون ريال خلال الربع الثالث, مقابل خسارة بـ 15 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق.

وبلغ صافي الخسارة بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 2.6 مليون ريال، مقابل خسارة بـ  54.3 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بتراجع 95%.

وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 0.03 ريال، مقاب خسارة بـ  0.57 ريال خلال الفترة الممثالة من العام السابق.
يعود سبب زيادة صافي الربح للربع الحالي مقارنة مع صافي الخسارة للربع المماثل من العام السابق الى انخفاض تكلفة المبيعات، وانخفاض مصاريف البيع والتسويق وانخفاض مصاريف التمويل وزيادة الإيرادات الأخرى وذلك بالرغم من انخفاض ايرادت المبيعات وارتفاع المصاريف الإدارية والعمومية. الجدير بالذكر ان انخفاض المبيعات هو انخفاض في الإيراد وليس الكمية بسبب انخفاض أسعار البيع المرتبطة بانخفاض أسعار المواد الخام.

كما يعود سبب انخفاض صافي الربح للربع الحالي مقارنة مع صافي الربح خلال الربع السابق الى انخفاض إيرادات المبيعات، وزيادة المصاريف الادارية و العمومية وزيادة مصاريف البيع و التسويق و ذلك بالرغم من انخفاض مصاريف التمويل وزيادة الإيرادات الأخرى. الجدير بالذكر ان انخفاض المبيعات هو انخفاض في الإيراد وليس الكمية بسبب انخفاض أسعار البيع المرتبطة بانخفاض أسعار المواد الخام.

ويرجع  سبب انخفاض صافي الخسارة للفترة مقارنة مع صافي الخسارة للفترة المماثلة من العام السابق الى انخفاض تكلفة المبيعات، و انخفاض المصاريف الادارية و العمومية و انخفاض مصاريف التمويل و ذلك بالرغم من انخفاض ايرادت المبيعات وزيادة مصاريف البيع و التسويق وزيادة مصاريف الأبحاث والدراسات و انخفاض الايرادات الأخرى. الجدير بالذكر ان انخفاض المبيعات هو انخفاض في الإيراد وليس الكمية بسبب انخفاض أسعار البيع المرتبطة بانخفاض أسعار المواد الخام.
طبيعة رأي مراجع الحسابات    الرأي غير المعدل

ولفتت الشركة الإنتباه إلى إيضاح رقم (1) حول القوائم المالية الأولية الموحدة الموجزة الذي يشير إلى أنه قد قامت الإدارة بإجراء تقييم لإنخفاض قيمة الشهرة السنوية البالغ 323.58 مليون ريال سعودي كما في 31 ديسمبر 2019. إن التقييم الذي تتم مراجعته من قبل طرف مستقل لبيان مدى معقولية المنهجية المستخدمة من قبل الإدارة، يتضمن هذا التقييم الإفتراضات المتعلقة بحجم المبيعات المستقبلية، الأسعار، الأصول التشغيلية، معدلات النمو، معدلات نمو القيمة النهائية، والعوامل الأخرى ذات الصلة. تعتمد نتيجة هذه الإفتراضات اعتمادًا جوهرياً على نجاح العمليات المستقبلية للمجموعة وظروف السوق وفقًا لتقديرات الإدارة وتحقيق خططها في المستقبل. تعتبر الإدارة أن هذه الافتراضات واقعية ويمكن تحقيقها في ضوء الخطة التشغيلية، وهي على ثقة من قدرتها على تحقيق هذه الخطط المستقبلية. تعتقد الإدارة أن القيمة الدفترية لموجوداتها المولدة للنقد بما في ذلك الشهرة لن تتجاوز قيمتها القابلة للإسترداد. وبالتالي، لم يتم تسجيل انخفاض في قيمة الشهرة كما في 31 ديسمبر 2019 و 30 سبتمبر 2020

وقالت الشركة إنه تم إعادة تبويب بعض أرقام المقارنة للفترة السابقة حتى تتماشى مع طبيعة العرض للفترة الحالية

أعلنت المملكة العربية السعودية في مارس 2020، عن جائحة عالمية بسبب فيروس كورونا الجديد (COVID-19). أحدث تفشي المرض وساعات الحظر الطويلة تغير جوهري في النشاط التجاري وزيادة الشك في الإقتصاد. إتخذت المجموعة بشكل استباقي مجموعة من الإجراءات التشغيلية الوقائية استجابة للحالة عن طريق تعديل بعض العمليات لتتوافق مع إرشادات الصحة والسلامة لحماية الموظفين والعملاء والموردين، وتأمين عملية التوريد على نحو سلس لتجنب أي انقطاع في الأعمال والإستفادة من كافة الدعم المعلن عنه من قبل الحكومة للقطاع الخاص. تعتقد الإدارة أن جائحة Covid-19 لم يكن له تأثير كبير على نتائج المجموعة المبلغ عنها للفترة المنتهية في سبتمبر 2020 بسبب الخطوات التي اتخذتها الشركة وتنوع محفظتها، وستواصل الشركة تقييم هذا الوضع للمضي قدمًا.

بلغت قيمة الخسائر المتراكمة كما في 30-09-2020 مبلغ ( 316.3 مليون ريال سعودي ) ما يعادل نسبة 33.29% من رأس مال الشركة البالغ 950 مليون ريال سعودي , فيما كانت قيمة الخسائر المتراكمة كما في 31-12-2019 مبلغ ( 313,7 مليون ريال سعودي ) ما يعادل نسبة 33.02% من رأس مال الشركة . حيث تتمثل الأسباب الرئيسية لزيادة الخسائر المتراكمة الى انخفاض ايرادات المبيعات، وارتفاع مصاريف البيع والتسويق وانخفاض الإيرادات الأخرى، مع العلم أن الشركة تقوم بتطبيق الاجراءات و التعليمات الصادرة عن هيئة السوق المالية و الخاصة بالشركات المدرجة أسهمها في السوق المالية السعودية التي بلغت خسائرها المتراكمة أكثر من 20% من رأس مالها.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد