الجمعة, 26 فبراير 2021

“توتال” تخفض هدف الاستثمار وتبقى على توزيعات الأرباح فى ظل جائحة كورونا

خفضت توتال اليوم الجمعة، هدفها للاستثمار في 2020 بعد انخفاض حاد في صافي ربح الربع الثالث، بيد أن الشركة الفرنسية المنتجة للنفط والغاز أبقت على توزيعاتها للأرباح.
 
ووفقا لـ “رويترز” قلصت الشركة هدفها للاستثمار إلى 13 مليار دولار من 14 مليار دولار وقالت إنها ستكبح التكاليف التشغيلية أيضا حتى في الوقت الذي تسعى فيه للنمو في أسواق الطاقة المتجددة والكهرباء.
 
وتضررت شركات الطاقة بشدة بفعل إجراءات العزل العام المرتبطة بكوفيد-19 وانهيار الطلب على الوقود بسببه، وظل سعر خام برنت فوق 40 دولارا للبرميل إلى حد كبير منذ يونيو، لكن توتال قالت اليوم إن السوق تظل في حالة من عدم اليقين.
 
وأعلنت توتال عن صافي دخل 202 مليون دولار، بانخفاض 93 بالمئة عن مستواه قبل عام، لكنها تعافت من خسارة تكبدتها في الربع الثاني حين شطبت قيمة أصول.
 
وانخفض صافي الدخل المُعدل 72 % إلى 848 مليون دولار، مما فاق متوسط توقعات المحللين البالغ 572 مليون دولار بحسب بيانات رفينيتيف.
 
وقال محللون لدى ريدبيرن إن توتال أبلت على نحو أفضل من المتوقع في أنشطة مثل الغاز الطبيعي المسال وإن انضباطها في الإنفاق كان إيجابيا.
 
وبينما خفض منافسون مثل شل وبي.بي وإيني توزيعات الأرباح في وقت سابق من العام، التزمت توتال بتوزيعاتها خلال الأزمة وقالت إنها ستُبقي على توزيعات للأرباح بقيمة 0.66 يورو للسهم في الربع الثالث.
 
وخفضت توتال توقعها لإنتاج النفط والغاز للعام إلى ما يقل عن 2.9 مليون برميل من المكافئ النفطي يوميا من تقدير سابق بين 2.9 و2.95 مليون برميل.
 
وتراجع إنتاجها في الربع الثالث 11 % إلى 2.715 مليون برميل من المكافئ النفطي يوميا، وانخفضت التدفقات النقدية 41 %إلى 4.3 مليار دولار.

اقرأ أيضا

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد