السبت, 27 فبراير 2021

وزراء الإسكان بدول مجلس التعاون يختتمون الاجتماع الـ 18 للجنة الوزارية المعنية بشؤون الإسكان

شارك وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل صباح اليوم في الاجتماع الـ18 للجنة الوزراء المعنيين بشؤون الإسكان بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي تترأسه دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي.

اقرأ أيضا

ويأتي الاجتماع في إطار تضافر وتكامل الجهود الإقليمية بين دول المجلس ومناقشة الخطط والاستراتيجيات الكفيلة بتعزيز العمل الإسكاني والدفع به نحو آفاق أرحب وأوسع لصالح المواطن الخليجـي، حيث جاءت (استراتيجية العمل الإسكاني المشترك) كثمرة لهذه الإنجازات التي ستعمل على توحيد الجهود وتنظيم التشريعات والقوانين في الدول الأعضاء، لوضع لبنة موحدة وبنّاءة لمزيد من التكامل بين دول المجلس.

وأثنى الوزراء خلال الاجتماع على الاجراءات الاحترازية المتبعة خلال جائحة فيروس كورونا، وجهود الإسكان وخططها المستقبلية لمواجهة الأزمة في دول مجلس التعاون، وذلك من خلال استحضار دعم الحكومات للقطاعات المتضررة وإصدار حزم عديدة للمحافظة على الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي.

وتم خلال الاجتماع تقييم (جائزة مجلس التعاون في مجال الإسكان)، التي يتبناها المجلس لرسم إطاراً عاماً للبحث الأكاديمي التخصصي في مجال الإسكان، وإثراء الرؤى العمرانية ورفدها بالجديد من الأفكار والدراسات، مما يجعلها واحدة من أهم الوسائل التي تسعى دول الخليج لتشجيعها ودعمها وصولاً للهدف الاستراتيجي العام للحكومات الخليجية في المجال الإسكاني.

وتم تكريم الفائزين بجائزة مجلس التعاون في مجال الإسكان، حيث فاز بالمركز الأول في تخطيط وتصميم حي سكني مستدام مشروع منتزه الوادي الواقع في محافظة وادي الدواسر والمقدم من المهندس مؤيد ابراهيم مخشع، كما تم تكريم عدد من ممثلي القطاع الخاص والجمعيات الخيرية في المجلس، حيث كُرمت جمعية الملك سلمان للإسكان الخيري (فئة المؤسسات)، وتكريم رئيس مجلس إدارة “جمعية بنيان الخيرية” ندى البواردي (فئة الأفراد).

كما اطلع الأعضاء على أهم الموضوعات المعتمدة من اجتماعات اللجنة الفنية المعنية بشؤون الإسكان في دول المجلس وما تم متابعته من قرارات أصحاب المعالي الوزراء المعنيين بشؤون الإسكان والاجتماعات التنسيقية للجهات المعنية في دول المجلس، للإعداد لاجتماعات الإسكان والتعمير العرب والاطلاع على برامج الزيارات الميدانية للمشاريع الإسكانية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وقامت اللجنة الفنية بالتعاون مع الأمانة العامة بمتابعة إصدار وتفعيل نظام خليجي لاتحاد الملاك يندرج تحت محور (التشريع والرقابة)، ويحقق الهدف الاستراتيجي لـلعمل على توحيد الأطر القانونية والتشريعات وتطوير آليات الرقابة.

وأوصى الاجتماع أن تقوم اللجنة الفنية المعنية بشؤون الإسكان بتنفيذ المبادرات والمشاريع المدرجة في الاستراتيجية وتقديم تقاريرها إلى لجنة أصحاب السعادة وكلاء الوزارات المعنية بشؤون مجلس التعاون، كذلك تكليف المعنيين في الدول الأعضاء بالاستمرار بموافاة الأمانة العامة بالمواضيع التي تتطلب توفير بيانات إسكانية ومواصلة تنفيذ الخطوات المتبقية من قرار اجتماع اللجنة الوزارية السابق. 

وحول التمويل الاسكاني، قامت اللجنة الفنية بالتعاون مع الأمانة العامة بمتابعة إعداد دليل أفضل التجارب في مجال التمويل الإسكاني وتحديثه بشكل دوري، والذي يندرج تحت محور (التمويل الإسكاني) ويحقق الهدف الاستراتيجية المتمثل بتمكين المواطنين من الحصول على تمويل سكني مناسب.

وشدد الاجتماع على أهمية المشاركة في الأنشطة والاجتماعات الإقليمية والدولية وفي مقدمتها اجتماعات اللجنة الفنية العلمية الاستشارية لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب، واجتماعات المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب، واجتماعات مجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب، واجتماعات وملتقيات منظمات وبرامج الأمم المتحدة.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد