الأحد, 28 فبراير 2021

بسبب توزيعات “ارامكو” الكبيرة .. “جدوى”: الايرادات النفطية في ميزانية الحكومة السعودية ستبلغ 450 مليار بنهاية 2020

كشفت شركة جدوى للاستثمار ان إجمالي إيرادات الصادرات النفطية للمملكة تقدر بحوالي 109 مليار ريال خلال الربع الثالث، مضيفة يبدو أن توزيعات أخرى لارباح كبيرة من ِقبل شركة أرامكو، دفعت الايرادات النفطية الحكومية لتصل إلى 93 مليار ريال خلال الربع.

اقرأ أيضا

واضافت بالنظر إلى المستقبل، وحيث أنه من المرجح أن تبقى أسعار النفط قريبة من المستويات الحالية البالغة 40 دولار للبرميل خلال الفترة المتبقية من العام، فإن تلك الاسعار، مقرونة مع استمرار توزيعات الارباح من شركة أرامكو، تجعل من المتوقع ان يبلغ إجمالي الايرادات النفطية الحكومية نحو 450 مليار ريال للعام ككل.

وبحسب “جدوى” ساعدت توزيعات أخرى لارباح كبيرة من ِقبل شركة أرامكو، على دفع الايرادات النفطية الحكومية لتصل إلى 93 مليار ريال خلال الربع، لكنها لا تزال تعادل تراجعا يعادل 30%، على أساس سنوي، حيث سجلت أسعارالنفط تراجعات مماثلة خلال نفس الفترة، وبلغت الايرادات النفطية خلال الـ9 اشهر الاول من العام 317 مليار ريال.

وابانت بلغ إجمالي الايرادات الحكومية في الربع الثالث لعام 2020 نحو 216 مليار ريال، مرتفعة 4%، أو 8 مليار ريال، على أساس سنوي، وفي حين انخفضت الايرادات النفطية، ارتفعت الايرادات غيرالنفطية بصورة حادة، مضيفة ساعدت ضرائب مؤجلة من الربع الثاني تم تحصيلها في الربع الثالث، إضافة إلى زيادة الايرادات من رفع ضريبة القيمة المضافة، على ارتفاع الايرادات غير النفطية بنسبة 63%، أو 48 مليار ريال، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

كذلك، استفادت الايرادات غيرالنفطية من زيادة قيمتها 22 مليار ريال او 87%، على أساس سنوي، في شريحة“إيرادات أخرى”. مرجحة أن هذه الزيادة ترتبط على الارجح بما أسماه البيان التمهيدي للميزانية الصادر مؤخرا “تحصيل أرباح استثنائية من استثمارات”

واضافت “جدوى” أدى عجز في الموازنة العامة بقيمة 41 مليار ريال في الربع الثالث، إلى ارتفاع العجز من بداية العام وحتى تاريخه إلى 184 مليار ريال. وكانت وزارة المالية قد أعلنت مؤخرا ان اجمالي العجز لعام 2020 ككل يتوقع ان يبلغ 298 مليار ريال، مما يعني أن الربع الرابع سيشهد عجزا مقدرا بـ114  مليار ريال.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد