الإثنين, 8 مارس 2021

“شاكر” تحقق صافي ربح بـ 4.4 مليون خلال الربع الـ 3 

سجلت شركة الحسن غازي إبراهيم شاكر صافي ربح بعد الزكاة والضريبة بـ  4.4 مليون ريال خلال الربع الثالث, مقابل خسارة بـ 6.7مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق. 

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية الموحدة للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2020م “9 أشهر”.

وبلغ الربح التشغيلي 3مليون ريال خلال الربع الثالث, مقابل خسارة بـ 6مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق.

وبلغ اجمالي الربح 53 مليون ريال خلال الربع الثالث, مقابل 49 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنمو 7%.

وبلغ صافي الربح بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 6.2مليون ريال، مقابل خسارة بـ 45.3 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 0.12ريال، مقابل خسارة بـ 0.67 ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

ارتفع صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنةً بصافي الخسارة المسجل في الربع المماثل من العام السابق للأسباب التالية:
1.انخفاض إيرادات المبيعات بنسبة 0.2% في الربع الثالث من عام 2020م،مقارنةً بالربع الثالث من عام 2019م

2.ارتفاع إجمالي الربح بنسبة 7.4% للربع الثالث من عام 2020م، مقارنةً بالربع الثالث من عام 2019م، حيث بلغت الأرباح التشغيلية 2.95 مليون ريال سعودي في الربع الثالث 2020م، مقارنةً بخسارة قدرها 6.16 مليون ريال سعودي في الربع الثالث من عام 2019م.

3.انخفاض مصاريف التشغيل بسبب انخفاض تكاليف الموظفين الناتجة عن إعادة الهيكلة التنظيمية، وانخفاض تكاليف الإيجار وتقليل النفقات الأخرى.

وانخفض صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنةً بالربع السابق للأسباب التالية:
1. انخفاض إيرادات المبيعات بنسبة 7.58% مقارنةً بالربع السابق بشكل رئيسي

2. زيادة هامشية في إجمالي الربح بنسبة 1.1%

 ارتفع صافي الربح خلال الفترة الحالية (تسعة أشهر) مقارنةً بصافي الخسارة المسجل في الفترة المماثلة من العام السابق للأسباب التالية:
1. زيادة إيرادات المبيعات في الأشهر التسعة بنسبة 5.4% على أساس سنوي

2. ارتفاع إجمالي الربح بنسبة 18.3% على أساس سنوي، حيث بلغت الأرباح التشغيلية 6.31 مليون ريال سعودي في التسعة أشهر الأولى من عام 2020م، مقارنةً بخسائر قدرها 31.59 مليون ريال سعودي في التسعة أشهر الأولى من عام 2019م.

3. انخفاض مصاريف التشغيل بسبب انخفاض تكاليف الموظفين الناتجة عن إعادة الهيكلة التنظيمية، وانخفاض تكاليف الإيجار وتقليل النفقات الأخرى.

4. بلغت حصة أرباح الشركات الزميلة في التسعة أشهر الأولى من عام 2020م حوالي 20.15 مليون ريال سعودي، وهو ما يعادل تحسناً بمقدار 6.23 مليون ريال سعودي بالمقارنة مع 13.9 مليون ريال سعودي تم تسجيلها في التسعة أشهر الأولى من العام 2019.

وقالت الشركة إنه لم تتم إعادة تبويب أرقام المقارنة.

انخفضت الإيرادات خلال الربع الثالث لتصل إلى 247.5 مليون ريال سعودي، بنسبة 0.15% مقارنة بالربع الثالث لعام 2019م، كما تحسنت الإيرادات لفترة التسعة أشهر الأولى من العام 2020م لتسجل 736.2 مليون ريال سعودي، وبنسبة 5.4% بالمقارنة مع الفترة نفسها من عام 2019م. ووصل إجمالي أرباح الشركة في الربع الثالث من عام 2020م إلى 52.7 مليون ريال سعودي، بنسبة تحسن بلغت 7.4% على أساس سنوي، فضلاً عن تحسن إجمالي الأرباح لفترة التسعة أشهر حيث سجل 154.1 مليون ريال سعودي، بنسبة 18.3% مقارنةً بعام 2019م. ومن جهة أخرى، بلغ صافي أرباح المجموعة للربع الثالث لعام 2020م 4.4 مليون ريال سعودي، وهو ما يمثل تحسناً ملحوظاً من صافي الخسائر الذي تم تسجيله في الربع الثالث من عام 2019م وقُدِر بـ 6.7 مليون ريال سعودي. وبلغ صافي الأرباح لفترة التسعة أشهر الأولى لعام 2020م 6.2 مليون ريال سعودي، بالمقارنة مع خسائر بلغت 45.3 مليون ريال سعودي في الفترة نفسها من عام 2019م.
وانخفضت نسبة الخسائر المتراكمة إلى رأس المال لتسجل نسبة 22.24% من 22.76% في الربع السابق. وفي هذه الحالة، سيتم تطبيق قواعد ولوائح هيئة السوق المالية للشركات المدرجة التي يبلغ إجمالي الخسائر المتراكمة فيها 20% أو أكثر من رأس المال. وتجدر الإشارة إلى أن الاحتياطيات النظامية للشركة أكبر من الخسائر المتراكمة. وبالتالي، فإن إجمالي حقوق الملكية يزيد عن رأس المال المدفوع بمقدار 0.8 مليون ريال سعودي.

تم احتساب ربحية (خسارة) السهم على النحو الاتي :

أرباح فترة التسعة أشهر من عام 2020م 6.195 ريال سعودي

مضافاً إليه: حصص غير مسيطرة (1.652) ريال سعودي

ربح عائد لمالكي الشركة (أ) 7.847 ريال سعودي

عدد الأسهم (ب) 63.000 (ألف)

ربحية السهم (محسوبة (أ) مقسومة على (ب)) 0.12 ريال سعودي

الخسارة للفترة التسعة أشهر 2019 (45.334) ريال سعودي

يخصم منها: حصص غير مسيطرة (2.940) ريال سعودي

خسارة عائدة لمالكي الشركة (ج) (42.394) ريال سعودي

عدد الأسهم (د) 63.000 (ألف)

خسارة السهم (محسوبة (ج) مقسومة على (د)) (0.67) ريال سعودي

تعزو إدارة الشركة هذا الاستقرار في الإيرادات ونجاح مبادرات برنامج التحول الاستراتيجي والمبادرات المستمرة استجابةً لجائحة فيروس كورونا، إلى الأرباح التي حققتها خلال الربع الثالث وفترة التسعة أشهر الأولى من العام 2020م. وتم اعتماد الكفاءات التشغيلية والتغييرات الهيكلية في كافة أقسام المجموعة، بما يتماشى مع متطلبات برنامج التحول الاستراتيجي، الذي تم بدء تطبيقه في المجموعة في الربع الأول من العام 2019م.

أبرز إنجازات برنامج التحول الاستراتيجي في الربع الثالث من عام 2020م

تحول الأعمال الرئيسية:

• ارتفعت إيرادات المبيعات في المملكة العربية السعودية بنسبة 1% في الربع الثالث من عام 2020م، مقارنةً بالفترة نفسها من عام 2019م، وارتفعت بنسبة 7.4% في فترة التسعة أشهر مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019م.

• استمرار تخفيض تكاليف موظفي الشركة بشكل أكبر، حيث انخفضت هذه التكاليف بنسبة 4.2% للربع الثالث من عام 2020م مقارنة بالربع الثالث من عام 2019م، وبنسبة 8.6% لفترة التسعة أشهر مقارنة بعام 2019م

• بلغ الدخل التشغيلي لعمليات الشركة في المملكة 3.3 مليون ريال سعودي في الربع الثالث 2020م، مقارنةً بخسارة قدرها 5.7 مليون ريال سعودي في الربع الثالث 2019م. وبالنسبة لفترة التسعة أشهر، بلغ الدخل التشغيلي في المملكة 10.1 مليون ريال سعودي مقابل خسارة قدرها 26.7 مليون ريال سعودي خلال الفترة نفسها من العام الماضي

خطة تطوير المواهب:

• الانتهاء من تنفيذ خطة تطوير المواهب على المستوى الإداري وإعادة هيكلة نموذج تنظيم المبيعات، ويتم إعادة تقييم الخطة بشكل مستمر

البنية التحتية للأداء:

• تطبيق أنظمة فاعلية إدارة الأداء في كافة أقسام الشركة

• متابعات دورية لتنفيذ مبادرات برنامج التحول الاستراتيجي

• تقديم مبادرات جديدة تلبي احتياجات الأعمال ومتطلبات السوق

التوجهات الاستراتيجية:

• تمديد اتفاقيات الأعمال مع أصحاب العلامات التجارية الرئيسية

• تحقيق التعاون مع الشركاء الرئيسيين في المبادرات الاستراتيجية الجديدة

جائحة فيروس كورونا: الأثر والاستجابة

واصل مجلس الإدارة وإدارة المجموعة معالجة التأثير الناتج عن جائحة فيروس كورونا ووضع الخطط لتخفيف آثارها. واضطر عدد من وكلاء المجموعة في الربع الثاني من العام إلى إغلاق صالات العرض والمتاجر بشكل مؤقت تماشيًا مع الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة لمنع انتشار الفيروس، مما فرض ضغوطًا على مبيعات التجزئة التقليدية. ومع تخفيف حظر التجول على مستوى المملكة، عادت صالات العرض والمتاجر لإعادة افتتاح أبوابها.

وقد نجحت مجموعة شاكر ووكلائها في تحويل المبيعات والتوزيع إلى قنوات بديلة، مما خفف الضغط على قطاع تجارة التجزئة التقليدي، وعلى الرغم من أن بعض المشاريع واجهت بعض التأخير بسبب جائحة كورونا. ومع تخفيف التدابير الاحترازية والعودة التدريجية للنشاط الاقتصادي الطبيعي، تحسنت المبيعات لتصل إلى مستويات أقوى مقارنة بما تم تحقيقه في الربع الثالث من عام 2019م. ومن جهة أخرى، وقد تعاملت المجموعة بسرعة للاستفادة من حزم الدعم الحكومي المقدمة للقطاع الخاص وإدارة التكاليف الثابتة والمتغيرة بشكل فعال، بالإضافة إلى دعم رأس المال العامل والحفاظ على العمليات بالقدرة المثلى.

وبالنظر إلى سرعة تفشي فيروس كورونا على الصعيدين المحلي والدولي، لا يمكننا تقديم تنبؤات دقيقة لتأثيره المستقبلي على أداء ونتائج الشركة خلال الفترة القادمة. وسيتم توفير المزيد من التحديثات المتعلقة بالتطورات الجوهرية المتعلقة بفيروس كورنا المستجد من قبل الشركة في حينه.

التوقعات والآفاق المستقبلية للعام 2020م

وبعد إطلاق منصة التجارة الإلكترونية في العام 2019، تعمل المجموعة على الاستفادة من سلتها المتميزة للعلامات التجارية العالمية للأجهزة المنزلية، مستفيدة بذلك من القنوات الناشئة للبيع بالتجزئة، والتي ستخدم العملاء بشكل أفضل فضلاً عن تحقيق الكفاية عبر عمليات المبيعات والتوزيع.

تشمل مجالات النمو طويلة الأمد مبادرة تركيب وحدات التكييف عالية الكفاءة التي أطلقها المركز السعودي لكفاءة الطاقة وتطوير استراتيجية الإسكان السعودية ومبادرات تحفيز القطاع الخاص، بالإضافة إلى ذلك، ستستغل مجموعة شاكر حصتها في السوق من مجموعة مكيفات الهواء Multi V من إل جي لتقديم عطاءات لعدد من المشاريع خلال عامي 2020 و2021. كما تُقدم الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة (ترشيد)، التابعة للحكومة السعودية، فرصة مميزة لإعادة هيكلة الأصول المملوكة من قبل كيانات عامة أو حكومية. وتستهدف مجموعة شاكر الحصول على حصة مؤثرة في مثل هذه المشاريع.

الملفات الملحقة  هنا  

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد