الجمعة, 5 مارس 2021

“الحكير” تسجل خسائر بـ 98.2 مليون خلال الربع الـ 2 بارتفاع 268%

سجلت شركة فواز عبدالعزيز الحكير وشركاه “الحكير” خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ 98.2 مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل خسائر بـ 26.7مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 268%. 

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية الموحدة للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2020م “6 أشهر”.

وبلغت الخسارة التشغيلية 4.2مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل ربحية بـ 105مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق.

وبلغ اجمالي الربح 52 مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 183مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنقصان 72%.

وبلغ صافي الخسارة بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 634مليون ريال، مقابل ربحية بـ 455مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق .
وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 3 ريال، مقابل ربحية بـ 0.9 ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

تم تسجيل صافي خسائر موحد بقيمة 98.2 مليون ريال خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021م، مقارنة بصافي خسائر قدره 26.7 مليون ريال خلال نفس الفترة من العام السابق، ويرجع ذلك بصفة أساسية إلى تأثير ما يلي:
• الإيرادات: انخفضت بنسبة 4.0% خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021م، أي ما يعادل49.0 مليون ريال مقارنة بالربع الثاني من السنة المالية 2020م، ويرجع ذلك إلى استمرار فترة تعافي أنشطة الشركة بعد إغلاق متاجرها التابعة لفترات ممتدة خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م بسبب تداعيات انتشار فيروس (كوفيد – 19). كما يأتي هذا الانخفاض نتيجة تنفيذ استراتيجية إغلاق عن المعارض التي لا تدر أرباحًا للشركة واستبعاد العلامات التي لا تشكل جزءًا من علاقات استراتيجية خلال الفترة.

• إجمالي الربح: انخفض بنسبة 71.7% خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021م، أي ما يعادل 131.4 مليون ريال مقارنة بالربع الثاني من السنة المالية 2020م، ويعكس ذلك تأثير انخفاض الإيرادات.

كما تأثر إجمالي الربح بزيادة نسبة ضريبة القيمة المضافة المقررة بالمملكة من 5% إلى 15% اعتبارًا من 1 يوليو 2020م، علمًا بأن الشركة تحملت الزيادة في رسوم ضريبة القيمة المضافة لمنتجات بعض العلامات التجارية التابعة خلال شهري يوليو وأغسطس 2020م.

• المصروفات البيعية العمومية والإدارية: ارتفعت بمعدل سنوي 57.3% إلى 108.2 مليون ريال خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021م. ويرجع ذلك الارتفاع بصفة رئيسية إلى ارتفاع التكاليف المتعلقة بالعاملين مقارنة بالربع الثاني من العام السابق الذي شهد حصول الشركة على دعم استثنائي للتكاليف المتعلقة بالعاملين من قبل صندوق تنمية الموارد البشرية.

كما تضمنت المصروفات البيعية والعمومية والإدارية التكاليف الاستثنائية المتعلقة بعملية إعادة الهيكلة، والتي قررت الشركة تسجيلها خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021م، بدلاً من إطفائها على امتداد فترات طويلة.

المكاسب الأخرى: ارتفعت بمعدل سنوي 112.1% إلى 133.4 مليون ريال خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021م، حيث يعكس هذا الارتفاع نجاح مفاوضات الشركة مع مالكي العقارات المقامة عليها المتاجر، مما أثمر عن حصول الشركة على جميع الخصومات الإيجارية المتعلقة بمعالجة تداعيات فيروس (كوفيد – 19).

• مصروفات والاستهلاك والإطفاء: ارتفعت بنسبة 7.9%، خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021م، أي ما يعادل 5.5 مليون ريال مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

كما تم تسجيل صافي خسائر موحد بقيمة 98.2 مليون ريال خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021م، مقارنة بصافي خسائر قدره 535.6 مليون ريال خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م، ويرجع ذلك بصورة رئيسية إلى تأثير ما يلي:
• الإيرادات: ارتفعت بنسبة 109.9% خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021م، أي ما يعادل 620.7 مليون ريال مقارنة بالربع الأول من السنة المالية 2021م. ويعكس ارتفاع الإيرادات خلال الربع الحالي استئناف الأنشطة التشغيلية لجميع المتاجر التابعة للشركة بشتى أنحاء المملكة وفق مواقيت العمل الطبيعية المقررة قبل انتشار فيروس (كوفيد – 19)، بالتزامن مع تخفيف الإجراءات الاحترازية المتعلقة باحتواء انتشار الفيروس بدءًا من 21 يونيو 2020م.

• إجمالي الربح: ارتفع إلى 51.9 خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021م، مقارنة بتسجيل إجمالي خسائر بقيمة 242.7 مليون ريال خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م. ويرجع ذلك بصفة رئيسية إلى الارتفاع الملحوظ للإيرادات خلال الربع الحالي، مصحوبًا بتحسن الأنشطة التشغيلية.

• المصروفات البيعية العمومية والإدارية: ارتفعت بنسبة 18.3% خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021م، أي ما يعادل 16.7 مليون ريال مقارنة بالربع الأول من السنة المالية 2021م، مدفوعًا بتكثيف الأنشطة التشغيلية للشركة خلال الربع الحالي عقب إغلاق المتاجر التابعة للشركة خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م بسبب تداعيات فيروس (كوفيد – 19). كما تضمنت المصروفات البيعية والعمومية والإدارية التكاليف الاستثنائية المتعلقة بعملية إعادة الهيكلة، والتي فضلت الشركة تسجيلها خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021م، بدلاً من إطفائها على امتداد فترات طويلة.

• المكاسب الأخرى: ارتفعت بمعدل 106.2% خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021م، أي ما يعادل مليون ريال 68.7 مقارنة بالربع الأول من السنة المالية 2021م، حيث يعكس هذا الارتفاع نجاح مفاوضات الشركة مع مالكي العقارات المقامة عليها المتاجر، مما أثمر عن حصول الشركة على جميع الخصومات الإيجارية المتعلقة بمعالجة تداعيات فيروس (كوفيد – 19).

وتم تسجيل صافي خسائر موحد بقيمة 633.8 مليون ريال خلال فترة الستة أشهر من السنة المالية 2021م، مقارنة بصافي ربح بقيمة 198.2 مليون ريال خلال نفس الفترة من السنة المالية 2020م. بلغت نسبة الخسائر المتراكمة 35.1% من رأسمال الشركة والبالغ 2,100.0 ريال بنهاية الفترة الحالية. ويرجع سبب تسجيل صافي خسائر خلال الفترة بشكل رئيسي إلى تأثير ما يلي:
• الإيرادات: انخفضت بنسبة 41.0% خلال النصف الأول من السنة المالية 2021م، أي ما يعادل 1,216.4 مليون ريال مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، ويرجع ذلك بصورة رئيسية إلى الإغلاق المؤقت للمتاجر التابعة خلال جزء من الفترة على خلفية تداعيات انتشار فيروس (كوفيد – 19)، حيث قامت الشركة بوقف الأنشطة التشغيلية بشكل مؤقت بالمتاجر التابعة في المملكة خلال الفترة بين 16 مارس و21 يونيو 2020م والتي انتهت بإعادة افتتاح شبكة المتاجر والمعارض التابعة بالتزامن مع تخفيف الإجراءات الاحترازية بالمملكة.

وقد شكلت فترة الإغلاق المذكورة عاملاً رئيسيًا لانخفاض الإيرادات خلال الفترة الحالية، مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق. كما يعكس انخفاض الإيرادات تأثير تنفيذ استراتيجية تعزيز محفظة العلامات التجارية وشبكة المعارض التابعة، والتي يتم بمقتضاها إغلاق المتاجر التي لا تدر أرباحًا للشركة واستبعاد العلامات التجارية ضعيفة الأداء.

• تسجيل إجمالي خسارة: بقيمة 190.9 مليون ريال خلال النصف الأول من السنة 2021م، مقارنة بتسجيل إجمالي ربح بقيمة 690.8 مليون ريال خلال النصف الأول من السنة المالية 2020م. ويرجع ذلك بصفة رئيسية إلى انخفاض الإيرادات خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م، بالإضافة إلى تسجيل مخصصات مخزون متقادم استثنائية بقيمة 106.0 مليون ريال خلال نفس الفترة.

• المصروفات البيعية العمومية والإدارية: ارتفعت بنسبة 28.4% خلال النصف الأول من السنة المالية 2021م، أي ما يعادل 44.2 مليون ريال مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. حيث يعكس ذلك انخفاض التكاليف المتعلقة بالعاملين خلال الربع الثاني من السنة المالية 2020م الذي شهد حصول الشركة على دعم استثنائي لتكاليف العاملين من قبل صندوق تنمية الموارد البشرية.

كما تضمنت المصروفات البيعية والعمومية والإدارية التكاليف الاستثنائية المتعلقة بعملية إعادة الهيكلة، والتي فضلت الشركة تسجيلها خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021م، بدلاً من إطفائها على امتداد فترات طويلة.

• مصروفات والاستهلاك والإطفاء: ارتفعت بنسبة 14.6% خلال النصف الأول من السنة المالية 2021م، أي ما يعادل 19.6 مليون ريال مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

• تسجيل تكاليف اضمحلال استثنائية بقيمة 63.2 مليون ريال خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م، تتعلق ببعض الاستثمارات التابعة بالأسواق الخارجية والأصول الثابتة.

وقالت الشركة إنه تم إعادة تصنيف بعض أرقام الفترة السابقة لتتماشى مع طريقة العرض للفترة الحالية.

نظرة على مؤشرات مالية أخرى:
• بلغ إجمالي المخزون 1,262.6 مليون ريال كما في 30 سبتمبر 2020م، مقابل 1,377.0 كما في 30 يونيو 2020م، و1,656.0 مليون ريال كما في 31 مارس 2020م. ويعكس ذلك حرص الإدارة على تحديث عمليات إدارة المخزون وسياسات إهلاك المخزون بصفة مستمرة، سعيًا إلى تخفيض فائض المخزون وضمان وصوله إلى المستويات المثلى التي تعكس القيمة السوقية العادلة، وهو ما يؤكده تنفيذ الشركة لعملية شطب المخزون المتقادم التي نجحت في إتمامها خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م. وقد أحرزت الشركة تقدمًا ملحوظًا على صعيد ترشيد مستويات المخزون خلال الفترات السابقة، حيث انخفضت مستويات المخزون بنسبة 38.1% منذ الربع الثاني من السنة المالية 2020م، مما يعكس المنهج الاستباقي الذي تتبناه الشركة لإدارة وتحسين مستويات المخزون.

• بلغت الخسائر التشغيلية قبل المصروفات البنكية والزكاة والاستهلاك والإطفاء 61.4 مليون ريال خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021م، وهو تحسن ملحوظ مقابل خسائر تشغيلية قبل المصروفات البنكية والزكاة والاستهلاك والإطفاء بقيمة 399.1 مليون ريال خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م. غير أنها تمثل تراجعًا سنويًا مقابل تسجيل أرباح تشغيلية قبل المصروفات البنكية والزكاة والاستهلاك والإطفاء بقيمة 113.1 مليون ريال خلال الربع الثاني من السنة المالية 2020م. ويرجع ذلك إلى انخفاض إجمالي الربح وارتفاع المصروفات البيعية والعمومية والإدارية خلال الفترة.

• بلغت الخسائر المتراكمة كما في 30 سبتمبر وفقًا للقوائم المالية الأولية للفترة المالية المنتهية في 30 سبتمبر 2020م (ستة أشهر) مبلغ 736,472,316 ريال سعودي بما يعادل 35% من رأسمال الشركة والبالغ 2,100,000,000 ريال سعودي بنهاية الفترة الحالية، مقارنة بخسائر متراكمة بمبلغ 112,249,813 ريال سعودي بما يعادل 5% من رأسمال الشركة بنهاية العام المالي المنتهي في 31 مارس 2020م.

• يرجع ذلك إلى الإغلاق المؤقت لأغلب المتاجر التابعة خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م امتثالا للتوجيهات الحكومية السديدة الهادفة إلى احتواء انتشار فيروس (كوفيد – 19) في المملكة. وقد شكل إغلاق شبكة المتاجر والمعارض التابعة عاملاً رئيسيًا لانخفاض الإيرادات خلال الفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2020م (ستة أشهر).

• سيتم تطبيق الإجراءات والتعليمات الخاصة بالشركات المدرجة أسهمها في السوق المالية السعودية التي بلغت خسائرها المتراكمة 35% فأكثر من رأس مالها.

الملفات الملحقة     هنا   

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد