الإثنين, 1 مارس 2021

“دور للضيافة” تسجل خسائر بـ 8.4 مليون خلال الربع الـ 3

سجلت شركة دور للضيافة خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ 8.4 مليون ريال خلال الربع الثالث, مقابل ربحية بـ 15.2مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق. 

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية الموحدة للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2020م “9 أشهر”.

وبلغ الربح التشغيلي 6.5مليون ريال خلال الربع الثالث, مقابل 22.3مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتراجع 71%.

وبلغ اجمالي الربح 14.4مليون ريال خلال الربع الثالث, مقابل 30مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بانخفاض 52%.

وبلغ صافي الخسارة بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 7.5 مليون ريال، مقابل ربحية بـ 28.5 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 0.07 ريال، مقابل ربحية بـ 0.29ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
انخفض صافي الربح للربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى انخفاض إيرادات فنادق الشركة بمكة المكرمة بسبب توقف موسم العمرة والحج، وانخفاض الطلب على الفنادق من قبل قطاع الأعمال والأفراد نظراً للإجراءات الإحترازية الوقائية المتَّخَذَة للحد من انتشار فيروس كورونا (Covid-19) وتكوين مخصصات ديون مشكوك في تحصيلها.
حدث هذا الانخفاض بالرغم من تحسن الإيرادات المتحصَّلة من تأجير عدد من الوحدات السكنية الجديدة التي دخلت التشغيل خلال هذه الفترة وكذلك بالرغم من عمليات ترشيد المصاريف.

كما يعود انخفاض صافي الخسائر للربع الحالي مقارنة مع الربع السابق إلى تحسن إيرادات بعض منشآت الشركة.

ويرجع انخفاض صافي الربح خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى انخفاض إيرادات فنادق الشركة بمكة المكرمة بسبب توقف موسم العمرة والحج وانخفاض الطلب على قطاع الفنادق من قبل قطاع الأعمال والأفراد نظراً للإجراءات الاحترازية الوقائية المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا (Covid-19)، بالإضافة إلى انخفاض الإيرادات الأخرى وتكوين مخصصات ديون مشكوك في تحصيلها وتجدر الإشارة إلى أن الشركة قد تمكنت ولله الحمد من ترشيد المصاريف لتخفيف آثار وباء كورونا على الشركة خلال الفترة الماضية.

كما هو مبين في الإيضاح (19 ب) حول القوائم المالية الأولية الموحدة الموجزة، تطعن الشركة في صحة بعض الاتفاقيات المالية مع مؤسسة مالية محلية، ولم تحصل على تفاصيل هذه الاتفاقيات ولم تقم بالمحاسبة عنها في القوائم المالية الأولية الموحدة الموجزة. وبناء على ذلك لم نتمكن من الحصول على أدلة مناسبة أو القيام بإجراءات بديلة أخرى لتحديد فيما إذا كانت هناك أي تعديلات قد تكون ضرورية على الأرصدة كما في 30 سبتمبر 2020 ونتائج العمليات لفترة التسعة أشهر المنتهية في ذلك التاريخ وعلى أرقام المقارنة.

وقالت الشركة إنه تم إعادة تبويب بعض الأرقام المقارنة لتتلاءم مع طريقة العرض الحالية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد