الإثنين, 12 أبريل 2021

تحت رئاسة المملكة .. مجموعة المرأة في G20: تمكين النساء يساهم في تسريع عملية التعافي الاقتصادي

يَمكن بناء اقتصاد قوي لأي مجتمع من خلال تمكين المرأة وإتاحة الفرص لها بالمشاركة الكاملة في الحياة الاقتصادية في جميع القطاعات، يساعد تمكينها على تحقيق أهداف التنمية المستدامة المتفق عليها عالمياً، كما يساعد على تحسين حياة المجتمعات بشكلٍ عام، وحياة الأُسر والرجال والنساء بشكلٍ خاص، كما يساعد على الحد من الفقر سواءً على مستوى الأسرة أو على مستوى المجتمع، حيث إن الاستفادة من مهارات ومواهب وقدرات ووقت جميع الأفراد الذين يعيشون ضمن المجتمع يُساهم في ازدهار ذلك المجتمع، وجرى تأسيس مجموعة تواصل المرأة العشرين كمجموعة تواصل رسمية منبثقة عن مجموعة العشرين، والتي أنشئت خلال رئاسة تركيا عام 2015. 

اقرأ أيضا

بقيادة الدكتورة ثريا عبيد وشارك في الندوة د.رهام الرسي، المستشارة الرئيسية لسياسات تمكين المرأة في مجموعة العشرين ود.هالة التويجري، رئيسة مسار المرأة، والسيدة رانيا النشار، الرئيس التنفيذي لسامبا ولتحالف ” تمكين”، والسيدة سلمى الرشيد، شيربا مجموعة تواصل المرأة، والسيدة ميشيكو أخيل، المستشارة الخاصة للمساواة بين الجنسين الموارد البشرية، والسيدة كارلا أبيفن المساعدة التنفيذية في منتدى المرأة للاقتصاد والمجتمع، والسيد ستيفانو بيزكانيال، المدير العام للتمكين للشؤون الدولية والعامة في الحكومة الإيطالية. 

وصرحت د.هالة: “أن تمكين المرأة هو أولوية أساسية لرئاسة المملكة العربية السعودية لهذا العام، وقد تم أخذة بالاعتبار اجمالا عبر مسارات عمل متعددة وكذلك عن طريق النهوض بتحالف تمكين”.

تم إطلاق تحالف تمكين في أوساكا عام ٢٠١٩ بعد اقتراح الشيربا الكندي، وتسارع تقدمه بشكل كبير في ٢٠٢٠ حيث أصبح التحالف فعالا وتأسس التحالف وامتد ليشمل على ممثلين من ٢٤ دولة تم ترشيحهم لتمثيل جميع أعضاء مجموعة العشرين عدا (جنوب أفريقيا والصين) بالإضافة إلى تمثيل ٦ من الدول الضيوف، ويقوم التحالف “تمكين” ببناء شبكة تحالف لدعم النهوض بالمرأة على الصعيد الدولي.

اهتمت المجموعة بمناقشة وضع المرأة خلال الجائحة وإمكانيتها في دعم الاقتصاد وتسريع تعافيه، وصرحت المجموعة أن جائحة كورونا تعد فرصة لمجموعة الدول العشرين لإعادة ضبط الاقتصادات من خلال وضع خطط للتعافي وتعد المرأة جزء أساسي في تسريع عملية التعافي، وقد حددت المجموعة المجالات الرئيسية التي تتمحور حول إدراج النساء في جميع شرائح المجتمع والاقتصاد والصناعة، وناقشت قضية التعافي الاقتصادي من خلال بعدين: أحدهما التدابير الرئيسية لتسريع عملية الانتعاش الاقتصادي من أثار الجائحة، والثاني يكمن في تحقيق أهداف التنمية المستدامة والنمو المتوازن من خلال دعم المرأة بالتمكين الاجتماعي والاقتصادي.

أولاً: التدابير الرئيسية لدعم الانتعاش الاقتصادي 
1-    ضمان تمثيل متساوٍ للمرأة على جميع مستويات القرار الوطنية والعالمية
2-    زيادة الاستثمار في البنية التحتية الاجتماعية كـ الوصول الى الجودة العالية في خدمات الرعاية الصحية، توفير التعليم للمرأة.
3-    تطوير وتمويل خطط العمل، بتحفيز المرأة في ريادة الأعمال خاصة في التجارة الإلكترونية. 
4-    زيادة وصول المرأة إلى التكنلوجيا الرقمية خصوصاً في المناطق الريفية والنائية عن طريق الاستثمار في البنية التحتية لضمان سرعات عالية في الاتصال.
5-    إنتاج حلول مبتكرة للمنتجات المالية الرقمية.
6-    تمويل الأبحاث. 
ثانياً: التدابير الرئيسية نحو اقتصاد طويل الأمد بتمكين المرأة 
أولاً: في الإصلاحات القانونية والاجتماعية 
1-    إنهاء جميع أشكال التمييز والعنف ضد المرأة، وتحقيق المساواة بين الجنسين، وذلك بـ القضاء على التحرش الجنسي. 
2-    مسؤولية الرجال عن رعاية العمل والمساهمة تحقيق تمكين المرأة الاقتصادي
ثانياً: في عملية صنع واتخاذ القرار
1-    تحقيق المساواة بين الجنسين في عملية اتخاذ القرار السياسي ويشمل الوصول إلى المناصب المحلية والدولية والوزارية. 
2-    زيادة عدد صانعات القرار في الأعمال التجارية وذلك بضمان المساواة بين الجنسين في مجالس إدارة الشركات العامة والمدرجة. 
ثالثاً: الإدماج العادل للعمالة 
1-    زيادة التمويل العام
2-    تقديم سياسات تساعد في التوازن بين الحياة والعمل، كـ وضع خطط الإجازات لرعاية الأطفال الرضع المدفوعة الأجر.
3-    ضمان حق التعليم للجميع، وذلك بالاستثمار في البنية التحتية التعليمية مع تعزيز التدريب المهني والمهارات الرقمية.
4-    اتخاذ المزيد من الإجراءات في سد فجوة الأجور بين الجنسين.
رابعاً: الشمول المالي العادل
1-    تطوير وتعزيز برامج التعليم المالي وتنظيم المشاريع.
2-    تفويض المؤسسات المالية العامة والخاصة بجمع البيانات مصنفة حسب الجنس بهدف فهم الآثار المختلفة بين الجنسين في النتائج المالية واتخاذ القرارات الاستثمارية.
خامساً: ريادة الأعمال النسائية
1-    تطوير أطر السياسات وخطط العمل، وتقديم الدعم المالي وبرامج لتعزيز مشاركة المرأة في ريادة الأعمال والابتكار وبناء قدرات المرأة. 
2-    خلق الظروف وصناعة الفرص لبناء قدرات النساء.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد