الإثنين, 12 أبريل 2021

اللجنة الوطنية لريادة الأعمال بمجلس الغرف السعودية تنتخب الزامل رئيساً والفرشوطي ولينا نائبين

انتخبت اللجنة الوطنية لريادة الأعمال بمجلس الغرف السعودية، رياض بن حمد الزامل رئيساً لها، وثامر بن أحمد الفرشوطي و لينا بنت سعد القحطاني نائبين للرئيس للدورة الجديدة للجان الوطنية بالمجلس (1441هـ – 1444هـ).

اقرأ أيضا

وجرت العملية الانتخابية بمقر مجلس الغرف السعودية ضمن الاجراءات الاحترازية الصحية المعتمدة لجائحة كورونا، وذلك عبر لجنة إشرافية تضم ممثلين من المجلس وأعضاء اللجنة التنفيذية للجنة الوطنية لريادة الأعمال من غير المرشحين بإشراف مباشر من الإدارة القانونية بالمجلس لضمان الشفافية والنزاهة.

وعقب انتخابهم عبر رئيس اللجنة ونائبيه عن تقديرهم وشكرهم لأعضاء اللجنة على الثقة التي أولوها لهم بانتخابهم، مؤكدين على العمل بشكل جاد وفاعل لتطوير قطاع ريادة الأعمال بالمملكة وتذليل العقبات والتحديات التي تواجه المستثمرين في القطاع.

فيما نوه رئيس اللجنة رياض الزامل إلى أهمية دور اللجنة كتجمع للمستثمرين في قطاع ريادة الأعمال بالمملكة يعمل على حماية مصالحهم ونقل التحديات والمعوقات التي تواجههم للجهات الحكومية المعنية لتذليلها مضيفاً أنهم سيعملون على مواصلة النجاحات التي حققتها الدورة الماضية مثمناُ الاهتمام الذي تحظي به اللجان الوطنية من قبل مجلس الغرف السعودية، وكافة الأجهزة الحكومية ومساندته لها في جميع فعالياتها، فضلاً عن تسخير إمكانياته لخدمة أهدافها الأمر الذي ساعد في زيادة فاعلية تلك اللجان وخدمة المستثمرين في هذا القطاع.

وأضاف أن قطاع ريادة الأعمال يعتبر من القطاعات الرائدة التي ترتكز على اقتصاد مزدهر ورؤية طموحة (رؤية 2030) ، وأن مساعي تحقيق أكثر من 35% في مساهمة ريادة الأعمال بالناتج المحلي ستتحقق بمشيئة الله في ظل دعم القيادة الرشيدة وجهود أبناء وبنات الوطن ، موضحاً أن توجهات اللجنة خلال المرحلة المقبلة ستركز على تعزيز ريادة الأعمال في كل القطاعات الاقتصادية ووضع خريطة اقتصادية للمملكة وصناديق لدعم المناطق تركز على مخرجاتها الاقتصادية والميزات النسبية لها ، مشيراً إلى أن الدولة أوجدت قطاعات اقتصادية جديدة سواء في السياحة أو الترفيه وغيرها بما يعزز من فرص نجاح رواد ورائدات الأعمال والذين ستعمل اللجنة جاهدة على تمكينهم وتوجيههم نحو الفرص الواعدة .

 

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد