الثلاثاء, 13 أبريل 2021

قطاع “التشييد والبناء” في السعودية رابع أعلى مشاركة في الناتج المحلي بين 10 دول من مجموعة العشرين

تصّدرت أستراليا وألمانيا دول مجموعة العشرين كأعلى نسبة مساهمة لقطاع التشييد والبناء في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 6.8% في أستراليا، ونحو 5.5% في جمهورية ألمانيا.

أوضح ذلك مجموعة من الأرقام صادرة عن مركز البيانات والرصد الإسكاني التابع لوزارة الإسكان، بالتزامن مع قمة مجموعة دول العشرين التي استضافتها الرياض مؤخراً افتراضياً، وأظهرت البيانات أن نسبة مساهمة “قطاع التشييد والبناء” في الناتج المحلي الإجمالي بالمملكة يعتبر رابع أعلى مساهمة بين بعض من دول مجموعة العشرين المشاركة في القمة بنحو 4.5%، بعد المملكة المتحدة التي ساهم القطاع بنحو 5.2% في ناتجها المحلي كثالث أعلى دولة.

اقرأ أيضا

وبينت هذه الأرقام تقارب في النتائج للنصف الأول من عام 2020، مقارنة بالعام الماضي، فيما سجل قطاع البناء والتشييد في البرازيل نسبة مساهمة 4.5%، وحوالي 4.4% في فرنسا، و4.3% في روسيا، وبلغت مساهمة قطاع البناء والتشييد في الناتج المحلي الإيطالي قرابة 3.7% مقابل 3.5% في الولايات المتحدة الأمريكية، وحوالي 3% في سنغافورة التي تعتبر ضيف مجموعة العشرين لهذا العام.

وتتألف مجموعة العشرين من 19 دولة، إضافة إلى رئاسة الاتحاد الأوروبي ليصبح عدد الأعضاء 20 والدول الأعضاء هي: الولايات المتحدة، الصين، اليابان، السعودية، كوريا الجنوبية، الأرجنتين، أستراليا، البرازيل، كندا، المملكة المتحدة، فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، الهند، إندونيسيا، المكسيك، روسيا، جنوب إفريقيا، وتركيا، مع مشاركة كل من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

كما وجهت الدعوات إلى عدة دول إضافةً إلى أعضاء مجموعة العشرين، للمشاركة في القمة مثل اسبانيا التي تعتبر ضيف دائم في اجتماعات مجموعة العشرين، بالإضافة إلى كل من الأردن وسنغافورة وسويسرا للمشاركة بصفتها ضيف، وعدد من المنظمات الإقليمية، منها: صندوق النقد العربي، والبنك الإسلامي للتنمية، وفيتنام بصفتها رئيسًا لرابطة دول جنوب شرق آسيا، وجمهورية جنوب أفريقيا بصفتها رئيساً للاتحاد الأفريقي، ودولة الإمارات العربية المتحدة بصفتها رئيسًا لمجلس التعاون الخليجي، وجمهورية رواندا بصفتها رئيسًا للشراكة الجديدة لتنمية أفريقيا.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد