الجمعة, 7 مايو 2021

كيف حولت عائلته منازلها إلى فنادق للعملاء؟ وما هو المشروع الذي أغلقه بخسارة

بروفايل .. ابن القطاع الصناعي البار بندر الخريف .. طريق النجاح يبدأ بتحد

منقب الأرض وصانع المستقبل ابن الصناعة ووريثها الوزير بندر الخريف، هو حفيد الأمين ريادي الأعمال عبدالله الخريف صاحب أول الخطوات الصناعية في المملكة العربية السعودية، فمن هو؟

اقرأ أيضا

هو بندر بن إبراهيم بن عبد الله الخريف، من مواليد ديسمبر 1969 بالطائف، تلقى تعليمه المبكر في ابتدائية طارق بن زياد وأكمل مرحلة المتوسط والثانوي في معهد العاصمة النموذجي. توفي والده قبل تخرجه من المرحلة الثانوية بعد صراع مع المرض، استشعر بندر بالمسؤولية فهو يعد أكبر أخوته لذلك عمل على تأهيل نفسه، وقع اختياره على تخصص اقتصاد زراعي بحكم طبيعة عمل العائلة وأيضا حبه لتخصص الاقتصاد، حصل على شهادة البكالوريوس من جامعة الملك سعود في تخصص اقتصاد زراعي عام 1991م، وحصل أيضا على دورات ذات كفاءة عالية في الإدارة والقيادة والاستثمار من سويسرا. 
هذا الشبل من ذاك الأسد:

  يقول الوزير بندر في حوار مكتوب عن سيرته الشخصية مع “مال” إن لوالده، ووالدته، وجده عبدالله، وعمه عبدالرحمن وجميع أعمامه الفضل الكثير عليه حيث كانوا اسوة حسنة له، فيصف والده بأنه كان مثال لحسن الأخلاق والصدق والأمانة ولذلك الأثر الكبير في نفسه في التعامل مع الآخرين وفي الحرص على ترك بصمة وأثر طيب في أنفس من يحتك بهم، مشيرا إلى أن ديدن العائلة هو الكرم والأخلاق مستدلا على ذلك بأنه منذ نشأت شركتهم قبل 6 عقود كانت أحد أبرز مواقفهم هو تحويل منازلهم لتكون فنادق ودور إيواء لعملائهم لاسيما في الفترة السابقة التي كانت الفنادق معدودة فيها، مع الاهتمام براحتهم وإكرامهم حتى انتهاء أعمالهم في الرياض، مؤكدا على أن درس والدته له هو أهمية المثابرة والعمل بجد وعدم الكسل والحرص على عدم تضييع الوقت.

طريق النجاح يبدأ بتحد: 
رغم أن الوزير الخريف من عائلة ثرية إلا أن الطريق لم يكن له معبداً بالورد ولم تفرش الأرض من حرير كما يتوقع البعض، فقد بدأ مشواره في القطاع الزراعي، حيث شهد بندر حقبة صعبة في التغيرات الاقتصادية إذ كان القطاع الزراعي يواجه العديد من المشاكل والانحسار بحكم التحديات المائية في المملكة، فكان الشر الذي لابد منه أمام العائلة هو التخفيف من النشاطات الزراعية. وهنا يقول الوزير أن الشاطر هو من يرى من الأزمات فرص للنجاح، لذا قرر أن يجدد من نشاطاته الاقتصادية والدخول في حقول جديدة، منها: المشاركة في تأسيس شركة طيران، والمشاركة في أحد المشاريع العقارية وغيرها الكثير.

يستعرض الوزير هنا تحديات واجهته في السوق وهي بمثابة رسالة للأخرين لا سيما رواد الأعمال فيقول، “تعرضت اثناء مسيرتي في القطاع الصناعي لإنتاج الورق المكربن لتحديات من المنافسة من كبار المصنعين العالميين، رغم جودة المنتج وقدرته على المنافسة عالمياً في المنطقة، إلا أن انخفاض الرسوم الجمركية وقلة الحماية وعدم وجود تفضيل للمنتج المحلي كانت أحد أبرز التحديات التي أدت إلى تحقيق خسائر كبيرة انتهت بإغلاق المشروع”. ولم تكن هذه الأزمة الوحيدة التي تعلم منها فلفاجعة وفاة عمة عبدالرحمن، ووفاة أبناء أخواته اثر حادث مروري، وتعرضه لأزمة صحية الأثر الكبير في نفسه لإعادة ترتيب أولوياته. 

خبرات تراكمية
التحدي والرغبة في خوض التجارب هكذا عبر الوزير عن سبب اختياره للمجال الصناعي، بدأ العمل في أحد أهم المجموعات على مستوى المنطقة، في مجموعة الخريف، يذكر أن المجموعة تعمل في شتى قطاع المملكة وتعاملت مع 40 دولة ويبلغ عمرها 64 سنة، فالتنوع التجاري الذي تمتاز به المجموعة وامتداد جذورها جعلها تكسبه خبرات في شتى أنواع المجالات التجارية والاقتصادية، منها: القطاع الزراعي وقطاع المياه والقطاع النفطي وبيع المعدات، وأيضا قطاع الطباعة والتغليف وقطاع زيوت التشحيم والتقسيط والاستثمار.
 يحظى بندر بخبرة خصبة في مجاله، وعمل في العديد من المناصب المختلفة، مما جعله يفهم القطاع من زوايا مختلفة، كـ: الإنتاج والجودة، وقطاع الخدمات اللوجستية، وخدمات النقل وسلاسل الامداد إلى الجوانب المالية، والجوانب الاستراتيجية، والتسويقية، والاتصال، والتواصل، وأيضا الاستثمار، تولى العديد من المهام  ومن أبرزها: الرئيس التنفيذي لشركة أبناء عبدالله إبراهيم الخريف، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة العربية للخدمات الزراعية “اراسكو”، رئيس مجلس إدارة شركة الشرق الأوسط لحلول الأغذية “مفسكو”، رئيس مجلس إدارة مجموعة الدخيل للاستثمار، رئيس مجلس إدارة شركة ميزان للتطوير العقاري، رئيس مجلس إدارة شركة المركز الآلي السعودي، نائب رئيس مجلس إدارة شركة مكين كابيتال، مدير عام شركة النخيل للصناعات الورقية.
أيضا الوزير الخريف قبل التحاقه بالعمل الحكومي بعد صدور القرار الملكي بتعيينه وزيرا للصناعة، شغل عدة مناصب من بينها: عضو في مجلس إدارة شركة أماكو بأوكرانيا (شركة تعمل في مجال بيع المعدات الزراعية في أوكرانيا)، عضو مجلس إدارة الشركة العربية لإنتاج وتسويق زيوت التشحيم (كاسترول) بالشراكة مع شركة بريتش بتروليم، عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض، نائب رئيس اللجنة الصناعية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض – وهنا تجدر الإشارة إلى أن رئيس اللجنة في ذلك الحين هو المهندس أسامة الزامل الذي صدر قرار ملكي بتسميته نائب لوزير الصناعة-، عضو اللجنة الوطنية الصناعية، عضو مجلس إدارة جمعية الاقتصاد السعودية، عضو مجلس أمناء منتدى الرياض الاقتصادي، عضو اللجنة التنفيذية للمجلس الصناعي، عضو مجلس إدارة ورئيس لجنة المراجعة في مؤسسة عسير للصحافة والنشر (جريدة الوطن)، عضو مجلس إدارة وعضو في لجنة المراجعة في شركة سما للطيران، عضو مجلس إدارة بيت التقسيط السعودي، عضو مجلس إدارة شركة الخريف للبترول.

بعد 20 منصبا.. ما هو سرّ بندر الخريف:
بعد 28 سنة من السباحة في عالم الصناعة، تعلم بندر أن يتعامل مع مختلف المهام والتكيف معها والقيام بأغلب الأدوار، مثل التعامل مع القوائم المالية، أو الاستفادة من التكنولوجيا وتسخيرها لخدمة المنظومة، تغيير الهوية، طرح المجموعة للاكتتاب، وهنا يرى أن المرونة وتفهم الآخرين أساساً مهم في مواجهة التحديات، مع الأخذ بعين الاعتبار لحسن الاختيار في الشراكات والعلاقات الطويلة.
الخريف والثقة المليكة:
تعد المملكة العربية السعودية أحد أكثر الدول ثراء في مجال البترول والمعادن، فقد حرصت المملكة على تذليل العقبات ودعم القطاع الصناعي ولذلك صدر قرار استحداث وزارة للصناعة، في 30/8/2019 حظي بندر الخريف على الثقة الملكية بتعيينه كأول وزير للصناعة والثروة المعدنية، وتم اختياره لخبرته العريقة في عالم الصناعة ونظرته الثاقبة في مجاله ولذا الآمال المعقودة عليه كبيرة من القيادة الكريمة حفظها الله ومن القطاع الصناعي بشكل عام. 
فالقطاع الصناعي يعدّ هو عصب النمو الاقتصادي، ورؤية المملكة 2030، تم وضع خطط شاملة واستراتيجيات للنهوض بالصناعة والتعدين والخدمات اللوجستية، ولذا يؤمن الوزير أن للمملكة فرص كبيرة في القطاع الصناعي، ويطمح بجعل وزارة الصناعة مثال يحتذى به، سواء بالتفاعل مع المستفيدين منها أو إطلاق حلول صناعية مبتكرة تخدم القطاع، بل وجعل من حسابه الرسمي عبر منصة التواصل الاجتماعي “تويتر” منصة للإجابة على استفسارات المستفيدين نوع من تقصير المسافات بين الجمهور والمسؤول.
 بالتزامن مع إنشاء الوزارة تم اتخاذ العديد من القرارات لإنقاذ عالم الصناعة، ومن أهمها: تحمل الدولة للمقابل المالي، وأيضا ضبط مرجعية القطاع للصناعة، ونظام الاستثمار التعديني الجديد.
وتحرص الوزارة على تذليل الصعاب لعمار الصناعة بثبات التشريعات، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتفعيل الأدوات الحالية في الصناعة والمحتوى المحلي والصادرات لتحقيق المتوقع منها: خلق الفرص، إزالة العقبات أمام المستثمرين وتحفيزهم بتعزيز العلاقة مع القطاع الخاص، وحوكمة القطاع والمرجعية له، وهنا لابد من الإشارة إلى ما يحققه برنامج “ندلب” للمجال الصناعي فهذا البرنامج يهتم بخدمة القطاع الصناعي وتيسير العقبات التي تواجه رواد الأعمال ويسعى لتحقيق أهداف واضحة المعالم.
يقول الوزير الخريف أنه حرص على تحويل وزارة الصناعة إلى التميز بالكفاءة العالية وذلك بالتكتل ونشر مفهوم العمل ككيان واحد وبشكل متناغم لتحقيق أعلى فائدة، وهنا يتناول أذرع الوزارة قائلا أنه في جانب البنية التحتية اهتمت الهيئة الملكية للجبيل وينبع وهيئة مدن بذلك، وفي جانب التمكين المالي، يساهم الصندوق الصناعي وبنك الصادرات بتعزيز الاستثمار الصناعي والتصدير، وفي جانب الدعم والخبرات الفنية والتقنية فهناك المركز الوطني للتنمية الصناعية، وفي قطاع التصدير هيئة الصادرات، وفي قطاع التعدين هيئة المساحة الجيولوجية.

صنع في السعودية 
ويسترسل الوزير في حديثه متطرقا إلى (صنع في السعودية) فيقول أن هذا برنامج أطلقته هيئة الصادرات، بهدف دعم الترويج للمنتجات السعودية، وتشجيع دخولها للأسواق العالمية، وجعل القطاع الصناعي هو الخيار الأول للمستثمرين، وتكمن فكرته الأساسية بخلق انطباع إيجابي عن المنتج السعودي بمعايير عالمية، وذلك بتبني إيجاد مسار جاذب للأفكار في منظومة الصناعة، وتحويلها إلى مشاريع، سواء عبر التخطيط وعمل دراسات الجدوى أو توفير التمويل اللازم، مشيرا إلى أنه يجري العمل على تطوير أفكار شباب وشابات الوطن وتحويلها لمشاريع، بعد تقييمها والتأكد من جدواها الاقتصادية.
مناصب وعضويات: 
بعد حصوله على الثقة الملكية، اصبح الخريف يرأس مجالس القطاعات الواقعة تحت مظلة منظومة الصناعة والثروة المعدنية، وهي: الهيئة الملكية للجبيل وينبع، الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية “مُدن”، صندوق التنمية الصناعية السعودي، هيئة المساحة الجيولوجية السعودية، هيئة تنمية الصادرات السعودية، البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية سابقاً (المركز الوطني للتنمية الصناعية)، بالإضافة إلى رئاسة برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، ورئاسة مجلس إدارة هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية.
وعضو في كل من: مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، عضو اللجنة الاستراتيجية، عضو مجلس إدارة الهيئة الملكية لمدينة الرياض، عضو مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات العسكرية، عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للصناعات العسكرية، عضو مجلس إدارة هيئة المدن الاقتصادية الخاصة ورئيس اللجنة التنفيذية، عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للإحصاء.

بندر .. والمستقبل الصناعي
حسب تصريحات إعلامية للوزير بندر الخريف، أكد فيها أن قطاع التعدين والصناعات المعدنية مرشح بحلول عام 2030، ليصبح الركيزة الثالثة في الصناعة السعودية، بل ويصبح هذا القطاع الممكن الأكبر للصناعة السعودية في المستقبل. ويعد الخريف صاحب رؤية واضحة، إذ يشير إلى أن القطاع الصناعي يهدف إلى رفع عوائده من 300 مليار ريال إلى 700 مليار ريال، وتحقيق أكبر قدر ممكن من الاستثمارات في القطاع، والاهتمام بموضوع السعودة، ورفع الاهتمام بالأبحاث الصناعية. وهنا يؤكد على أن الأبحاث تعد اللبنة الأولى في تطور عالم الصناعة السعودي. وذكر في عديد من المحافل اهتمامه بالثورة الصناعية الرابعة لسببين، أولاً: أنها مستقبل واقع، وثانياً: مناسبة لطبيعة المجتمع السعودي حيث أن الفئة الأكبر منهم هم من فئة الشباب. وفي هذا الأمر يرسم الخريف خارطته في أربعة أبعاد، هي:
أولا: التوطين: من خلال الصناعات للمنتجات المستوردة والتي لها سوق ورواج في سوق المملكة، مع تحديد الفرص الموجودة في هذا المجال، ويعتبره الوزير مساراً مهم ونجاحه شبه مضمون بحكم أن هذه المنتجات موجود لها سوق، وأيضا هو يؤسس لخلق فرص لأن تكون المملكة مركز لبعض الصناعات التي لها استهلاك جيد محليا مقابلة للتصدير. 
ثانيا: البناء: البناء على القدرات الحالية والمزايا النسبية للمملكة والمتمثلة في قطاع البتروكيماويات وأيضا الآن لقطاع التعدين، هذه المصادر والموارد الطبيعية التي نحاول البناء عليها وتعميق القيمة المضافة منها وخلق الصناعات التحويلية التي لديها القدرة على اجتذاب استثمارات وخلق فرص وظيفية أكبر بكثير من الصناعات الأساسية. 
ثالثاً: الاقتناص: اقتناص فرص هامة وقابلة للتطوير لتصدير صناعات جديدة لها صفات أن تخلق قاعدة قوية للصناعة وأن تكون مصدر للمستقبل في الصادرات.
رابعاً: صناعة المستقبل: تتبنى المملكة أنماط صناعات المستقبل والثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي والطباعة ثلاثية الأبعاد.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد