الإثنين, 12 أبريل 2021

“هدف”: مبالغ دعم برامج التوظيف والتدريب خلال شهر نوفمبر تتجاوز لأول مرة إعانة برنامج “حافز”

كشف صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، عن تجاوز إجمالي مبالغ دعم برامج التوظيف والتدريب المقدمة للمستفيدين خلال شهر نوفمبر الماضي، لمبالغ الصرف على مستفيدي برنامج إعانة الباحثين عن عمل “حافز”، وذلك لأول مرة منذ إطلاق البرنامج عام 2011م، نتيجة لتطوير وتحسين برامج الدعم والتمكين التي يقدمها الصندوق، وارتفاع أعداد المستفيدين من برامج دعم التوظيف والتدريب المقدمة للمواطنين والمواطنات.

اقرأ أيضا

كما ساهم تمكين مستفيدي “حافز” وإلحاقهم بالفرص الوظيفية في سوق العمل عبر مشروع جدية الباحثين عن عمل في انخفاض أعداد مستفيدي البرنامج، وانتقالهم لفئة المدعومين في برامج دعم التوظيف والتدريب، بالإضافة إلى بدء الصندوق مطلع العام الحالي في تنفيذ استراتيجيته الجديدة التي ترتكز على تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص، وتطوير وتحسين برامج ومبادرات الدعم، واستحداث برامج جديدة ونوعية تتواكب مع احتياج ومتطلبات سوق العمل، وتهدف لتوطين الفرص الوظيفية في المنشآت، واستمرار تمكين وتأهيل أبناء وبنات الوطن.

وبلغ إجمالي مبالغ دعم التدريب والتوظيف خلال شهر نوفمبر الماضي 249 مليون ريال، متجاوزًا إجمالي مبالغ الصرف لبرنامج إعانة الباحثين عن عمل (حافز) البالغة 215 مليون ريال.

ويقدم الصندوق مبادرات وبرامج دعم تدريب وتوظيف وتمكين المواطنين والمواطنات ودعم المنشآت في كافة الأنشطة والقطاعات؛ ومنها برنامج دعم التوظيف، وبرنامج التدريب على رأس العمل (تمهير)، وبرنامج دعم النقل الموجه، ومنصة تسعة أعشار، وبرنامج دعم الشهادات المهنية الاحترافية، وبرنامج دعم نقل المرأة العاملة (وصول)، وبرنامج دعم معاهد الشراكات الاستراتيجية، والمنصة الوطنية للتدريب الالكتروني (دروب).

وأكد الصندوق حرصه على دعم تدريب وتوظيف وتمكين القوى الوطنية من الجنسين في مختلف المهن والأنشطة التي يتطلبها سوق العمل تحقيقا لرؤية المملكة 2030.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد