الإثنين, 12 أبريل 2021

الليرة التركية تواصل هبوطها مع ترقب عقوبات أميركية

واصلت الليرة التركية تراجعها، اليوم الجمعة، بعد أن قالت مصادر إن الولايات المتحدة تتأهب لفرض عقوبات على تركيا لشرائها منظومة الدفاع الجوي الروسية (إس-400)، في خطوة من المرجح أن تؤدي إلى تدهور العلاقات بين عضوي حلف شمال الأطلسي.

اقرأ أيضا

وسجلت الليرة 7.900 مقابل الدولار الأميركي، لتنخفض من إغلاق أمس الخميس عند 7.89. وهوت الليرة نحو 25% منذ بداية العام الجاري لكنها تعافت من مستويات قياسية متدنية عند 8.58 الشهر الماضي، بعد أن جرت تغييرات بين كبار واضعي السياسة الاقتصادية.

وقالت مصادر إن الخطوة الأميركية من المرجح أن تثير غضب أنقرة، وقد تُعلن في وقت قريب ربما اليوم الجمعة، وتستهدف رئاسة الصناعات الدفاعية التركية، وفقا لوكالة “رويترز”.

وعلى نحو منفصل، اتفق زعماء الاتحاد الأوروبي على إعداد عقوبات محدودة على أفراد من تركيا جراء نزاع مع اليونان وقبرص على التنقيب عن الطاقة، وتأجيل أي خطوات أكثر صرامة حتى مارس.

وقرر قادة الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم في بروكسل أمس الخميس فرض عقوبات على تصرفات تركيا “غير القانونية والعدوانية” في البحر المتوسط ضد أثينا ونيقوسيا، حسب ما قالت مصادر دبلوماسية وأوروبية عدة لوكالة فرانس برس.

وقال دبلوماسي إن “الإجراءات التي تم إقرارها ستكون عقوبات فردية، ويمكن اتخاذ إجراءات إضافية إذا واصلت تركيا أعمالها”.

وتنص مسودة القرارات على نهج على مراحل مع إضافة أسماء جديدة على اسمين تتضمنهما لائحة سوداء بسبب عمليات تنقيب في قبرص وإعلان عقوبات إضافية في حال تواصلت نشاطات تركيا غير المشروعة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد