الأحد, 18 أبريل 2021

الاستثمار في الكوادر البشرية وتطوير الخدمات نال رضا الضيوف

“السعودية” تحرز تصنيف الخمس نجوم في تقييم APEX

حازت الخطوط السعودية على تصنيف الخمس نجوم في تقييم أجرته  APEX، وهي منظمة غير هادفة للربح شمل استقصائها ركاب أكثر من مليون رحلة في 600 شركة طيران حول العالم، إذ يعتمد التقييم بشكل كامل على تقييم الركاب، واعتبر معالي وزير النقل رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح الجاسر أن خطة التحول الشاملة التي تبنتها المؤسسة انعكست إيجابا على أصوات الضيوف، حيث عملت على  الاستثمار في تدريب و تأهيل الموارد البشرية وتوسعة أسطولها الجوي وأضافت العديد من الوجهات المباشرة إلى جانب ترقية وتطوير الخدمات.
 
وقال الجاسر أن هذا الإنجاز امتداد لدعم قيادة المملكة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -يحفظه الله- و ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -يحفظه الله- لقطاع النقل بشكل عام، حيث عدت رؤية 2030 الموقع الاستراتيجي للمملكة بين القارات الثلاث أحد مواطن القوة التي تتميز بها، ولهذا فإن “السعودية” تسعى لأن تكون ممكنا لبرامج الرؤية و منها المتعلقة بالتوسع في قطاع السياحة، الحج والعمرة، وترسيخ موقع المملكة كمركز لوجستي عالمي بما يسهم في إزدهار الاقتصاد الوطني.
 
من جهته أشار مدير عام المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية معالي المهندس إبراهيم العمر إلى أن حصول “السعودية” بتصويت ضيوفها على تقييم الخمس نجوم هو حصاد عمل دؤوب واستثمار كبير في تطوير كافة الجوانب التشغيلية في “السعودية”، كما أن توقيت النتيجة بعد أزمة جائحة كورونا التي هزت شركات الطيران الكبرى على اختلافها يشكل مصداقا قويا لجودة إدارة الأزمات التي استثمرت خلال الفترة الماضية في تكثيف التدريب والتطوير لطواقم الطائرات.
 
ولفت العمر إلى أن أهمية هذا التقييم لكونه من منظمة عالمية غير ربحية وأنه مبني على التصويت المباشر من الركاب إلى جانب تزامنه مع مرور 75 عام على تأسيس “السعودية”. وقال: “حصولنا على هذا التقييم وثقة ضيوفنا ستدفعنا للمضي قدما نحو مرحلة جديدة من التطوير تليق بثقة عملاء “السعودية” وتوقعات القادة وبوطننا الغالي”.
 
يذكر أن “السعودية” أضافت مؤخرا العديد من الخدمات الراقية و أنظمة الترفيه والأنظمة الرقمية على متن طائراتها  إلى جانب تحديث مقاعدها وإضافة المزيد من المحطات الدولية المباشرة.
 

اقرأ أيضا

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد