السبت, 6 مارس 2021

الصين تدفع جاك ما لتقليص حجم أعماله المالية

يبدو أن الحملة الصينية ضد إمبراطورية جاك ما Jack Ma، مؤسس شركة علي بابا، لم تنته بعد، فقد أمر المنظمون في البلاد شركة Ant Group التابعة لشركة علي بابا بتقليص نشاطها التجاري.

اقرأ أيضا

وأمر المنظمون الصينيون الشركة بالعودة إلى أصولها بصفتها مزودًا للدفع، حيث بدأت Ant Group باسم Alipay.

وأصبحت Alipay المنصة الرقمية الكبرى للدفع في الصين، كما أنها توسعت لتقديم حسابات الاستثمار والادخار، بالإضافة إلى خدمات الإقراض والتأمين وإدارة الثروات.

وقال بنك الشعب الصيني، البنك المركزي في البلاد: إن Ant Group تشارك في الأنشطة المناهضة للمنافسة وتنتهك المعايير التنظيمية، كما اتهمت بأن لديها القليل من المعرفة القانونية وتغض الطرف عن متطلبات الامتثال.

ووصف (بان قونغ شنغ) Pan Gongsheng، نائب محافظ البنك المركزي الصيني، هذه الخدمات بأنها غير قانونية، وقال: إن الشركة يجب أن تصحح بدقة هذه الأنشطة.

وكما لاحظت صحيفة الجارديان البريطانية، فإن هذه الخدمات هي الأقسام الأكثر ربحية والأسرع نموًا في مجموعة (جاك ما) Jack Ma.

وأدرج نائب محافظ البنك المركزي الصيني جميع الخطوات التي يتعين على Ant Group اتخاذها وفقًا لأوامر المنظمين الصينيين في بيان منشور عبر الموقع الرسمي للبنك.

وتشمل هذه المتطلبات حظر المنافسة غير العادلة، وتحسين حوكمة الشركات، والتأكد من أن كل ما تفعله يتوافق مع القانون.

أما بالنسبة للشركة، فقد أخبرت صحيفة الجارديان البريطانية في بيان أنها تتجه إلى تشكيل مجموعة العمل الخاصة بالتصحيح من أجل تنفيذ تلك المتطلبات.

وقالت المتحدث الرسمي: نوسع نطاق وحجم الانفتاح على التعاون المربح للجانبين، ومراجعة وتصحيح عملنا في مجال حماية حقوق المستهلك، وتحسين امتثال أعمالنا وإحساسنا بالمسؤولية الاجتماعية بشكل شامل.

وأضاف: تضع Ant Group خطة التصحيح والجدول الزمني للعمل في الوقت المناسب وتسعى للحصول على إرشادات المنظمين في هذه العملية.

ومنع المنظمون الصينيون في شهر نوفمبر الماضي الاكتتاب الأولي العام لشركة Ant Group في بورصات هونج كونج وشنغهاي، الذي كان من المتوقع أن يجمع 34 مليار دولار.

وقدمت السلطات أيضًا مسودات قوانين جديدة للإشراف على أنشطة جمع البيانات لشركات التكنولوجيا، إلى جانب قواعد أخرى تقول: إنها تهدف إلى حماية المستهلكين.

وفتحت الجهات التنظيمية في وقت سابق من هذا الشهر تحقيقًا في السلوك الاحتكاري المشتبه به ضد شركة على بابا.

ويبدو أن النشاط التجاري لمؤسس علي بابا، (جاك ما) Jack Ma، أصبح هدفًا بعد أن انتقد البنوك الصينية المملوكة للدولة بسبب تقديمها للقروض غير الضرورية في القمة المالية في شنغهاي في شهر أكتوبر.

ووفقًا لوكالة بلومبيرغ، جرى تسليط الضوء على شركاته منذ ذلك الحين، حتى أن المديرين التنفيذيين شكلوا فرقة عمل للتعامل مع هيئات الرقابة الحكومية على أساس يومي.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد