الإثنين, 8 مارس 2021

“سامسونغ” تخفض تقديرات أرباحها في الربع الـ 4 بسبب ضعف الدولار وعودة كورونا

من المتوقع أن تعلن شركة سامسونغ للإلكترونيات أكبر مصنع لرقائق الذاكرة على مستوى العالم، عن تقديرات أقل من السابق لدخلها التشغيلية، بسبب تراجع قيمة الدولار، وذلك وفقا لما صرحت به مصادر في الصناعة اليوم الأحد. 

اقرأ أيضا

فوفقا للمصادر، من المرجح أن تعلن سامسونغ أكبر بائع للهواتف الذكية على مستوى العالم عن دخل تشغيلي يبلغ 9.74 تريليون وون (8.95 مليار دولار) خلال الربع الرابع من العام الماضي، ارتفاعا بـ 36.8% مقارنة بالعام السابق، حسبما تناولته وكالة “يونهاب”.

بيد أن هذا التقدير أقل بقليل من 10.16 تريليون وون تُوقعت للشركة قبل شهر.

وقد أبلغت سامسونغ عن دخل تشغيلي يبلغ 12.35 تريليون وون خلال الربع الثالث من العام الماضي، وهو الأعلى من نوعه خلال أكثر من عامين، مدفوعا بارتفاع الطلب على الرقائق وتعافي الطلب على الهواتف الذكية.

بيد أنه بالنسبة للربع الأخير من عام 2020، فقد تؤدي عودة ارتفاع حالات الإصابة بكورونا وانخفاض قيمة الدولار إلى الإضرار بأرباح شركة التكنولوجيا العملاقة.

وفي هذا الصدد أفاد لي سونغ-وو المحلل في يوجين للاستثمارات والأوراق المالية بأنه “قد تكون سامسونغ سجلت 4.3 تريليون وون كدخل تشغيلي خلال الربع الأخير، أي أقل من 5.5 تريليون سجلتها في الربع الثالث بسبب ضعف قيمة الدولار”.

وقال المحلل إن عمليات الإغلاق التي فرضت في أوروبا خفضت الطلب على الهواتف الذكية.

وأضاف أن سامسونغ قد تحقق ربحا جيدا هذا العام، على خلفية استمرار ازدهار قطاع أشباه الموصلات وانتعاش قطاع الهواتف الذكية.

وتتوقع شركة شينهان للاستثمار أن تسجل سامسونغ هذا العام دخلا تشغيليا يبلغ 47.51 تريليون وون ارتفاعا بـ 31.7% مقارنة بالعام السابق.

وقد قام عدد كبير من شركات السمسرة برفع أسعارها المستهدفة لسامسونغ للإلكترونيات إلى نطاق 90,000 وون بسبب تقديرات الأرباح الوردية.

وأغلقت أسهم سامسونغ عند 81,000 وون يوم الأربعاء، وهو أخر يوم تداول في عام 2020 ارتفاعا بـ 3.45% مقارنة بسعر الإغلاق في الجلسة السابقة.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد