الأربعاء, 3 مارس 2021

نيكي يبلغ ذروة 30 عاما والقطاع المالي يربح بفضل سيطرة ديمقراطية على مجلس الشيوخ

أغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع اليوم الخميس، فيما لامس المؤشر نيكي ذروة 30 عاما بدعم من أسهم الشركات المالية إذ صعدت عوائد سندات الخزانة الأميركية بفضل آمال في تحفيز أكبر عقب اكتساح ديمقراطي في انتخابات إعادة على مقعدين بمجلس الشيوخ في ولاية جورجيا.

اقرأ أيضا

 ووفقا لـ “رويترز” أغلق المؤشر نيكي مرتفعا أكثر من 1% عند أكثر من 27 ألف نقطة، ليبلغ أعلى مستوى منذ أغسطس آب 1990 خلال الجلسة وينهي سلسلة خسائر امتدت أربعة أيام.

 وصعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا أكثر من 1 % إلى 1826  نقطة، ليتجاوز ذروة بلغها أواخر العام الماضي مسجلا أعلى مستوياته منذ أكتوبر تشرين الأول 2018.

 ولم تتأثر شهية المستثمرين بالفوضى التي شهدتها العاصمة الأمريكية واشنطن بعد أن اجتاح موالون للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الكونجرس الأمريكي، ليجبروه على تعليق جلسة للتصديق على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن.

 وتلقت أسهم البنوك وشركات التأمين اليابانية، وهم من المستثمرين الكبار في الدين الأمريكي، دفعة بعد أن ارتفعت عوائد السندات الأمريكية بقوة.

 وزاد سهم شركة التأمين داي-إيتشي لايف هولدينجز لأكثر من 7%. وبين البنوك، ربح سهم مجموعة سوميتومو ميتسوي المالية لأكثر من 5% بينما أضاف سهم ميزوهو لأكثر من 3%وارتفع سهم مجموعة ميتسوبيشي المالية لأكثر من 3%.

 وصعدت بقية الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية والقيمة أيضا بفضل آمال في حزمة تحفيز من الإدارة الأمريكية القادمة في عهد الرئيس بايدن. وجدد فوز ديمقراطي في مجلس الشيوخ الإقبال على أسهم شركات الطاقة المتجددة، وقفز سهم رينوفا لأكثر من 10 % إلى مستوى قياسي.

 ونزل سهم مجموعة سوفت بنك لأكثر من 1%  بعد أنباء عن أن إدارة ترامب تدرس إضافة مجموعة علي بابا القابضة إلى قائمة سوداء تجارية للشركات الصينية.

 وسوفت بنك أكبر مساهم في شركة التجارة الإلكترونية الصينية العملاقة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد