الأربعاء 14 جمادى الثانية 1442 - 27 يناير 2021 - 07 الدلو 1399

 أمير منطقة الرياض يستعرض استراتيجية الهيئة العامة لعقارات الدولة

رأس الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض في مكتبه بقصر الحكم اليوم, اجتماعاً ضم محافظ الهيئة العامة لعقارات الدولة إحسان بن عبّاس بافقيه وعدداً من مسؤولي الهيئة.

وأثنى فيصل بن بندر على الجهود التي تبذلها الهيئة العامة لعقارات الدولة وفق استراتيجيتها المعتمدة والمرتكزة على تعظيم الفائدة التنموية لعقارات الدولة وحمايتها واستغلالها بالشكل الأمثل وتحقيق مفهوم كفاءة الإنفاق.

وجرى خلال الاجتماع استعراض الجهود خلال الفترة الماضية في إطار تنفيذ الركائز الاستراتيجية للهيئة؛ المتمحورة حول الحماية، والكفاءة، والإنتاجية، والجودة والعوامل الممكِّنة لذلك.

وأوضح بافقيه أنّ الاستراتيجية تعمل وفق إطار تنظيمي متكامل وشفاف لعقارات الدولة، لترشيد نفقات الإيجار ونزع الملكية للجهات الحكومية وتطبيق معايير كفاءة الطاقة، بالإضافةً إلى تطبيق الحد الأدنى من المواصفات والمعايير وتحقيق حوكمة موثوقة لعقارات الدولة، مع توفير الاحتياجات الحكومية بالشراكة مع القطاع الخاص.

وأطّلع محافظ الهيئة العامة لعقارات الدولة أمير منطقة الرياض على أعمال ومهام وأدوار لجان النظر في طلبات تملّك العقارات وتعديلها "إحكام"، ودور منصة إحكام الرقمية التي أطلقتها الأمانة العامة للجان، بغرض تسهيل الخدمات على المستفيدين وتمكينهم من رفع طلباتهم ومتابعتها رقمياً، وتوفير خدمات حجز المواعيد الرقمية لزيارة فروع الهيئة في مختلف مناطق المملكة.

حضر الاجتماع الأمير سعود بن فهد بن فرحان مدير الإدارة العامة للمستشارين بالإمارة, ووكيل الإمارة المساعد للحقوق نبيل الطويل, ووكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية سعود العريفي, ومدير الشؤون الإدارية والمالية بالإمارة ناصر الداود.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو