الأحد, 7 مارس 2021

محللون: الأسهم الدولية قد تتفوق على الأسواق الأمريكية هذا العام

تساءل تقرير حديث عن الأسباب التي قد تؤدي الى تفوق الأسهم الدولية على الأسواق الأمريكية هذا العام، معتبرا أن 2021 قد يكون عام الاستثمارات الدولية.

اقرأ أيضا

حيث قال ثلاثة محللين في السوق إن الأسهم الأجنبية لديها فرصة للتفوق على الأسهم الأمريكية في العام 2021. وتفوقت الأسواق المتقدمة والناشئة حتى الآن على مؤشر S&P 500 خلال عام، في وقت تقود فيه الصين هذا التقدم، وتفوقت هذه الأسواق في ادائها على مؤشر “اس آند بي 500” بما في ذلك الصين، كوريا الجنوبية، اليابان، أوروبا، وفيما يتعلق بالأسواق الناشئة، اندونيسيا، جنوب افريقيا، تايلاند، الهند، والمكسيك.

من جانبه قال جيريمي شوارتز، الرئيس العالمي للأبحاث في WisdomTree Asset Management ، الذي يعتبر صندوق متداول في البورصة مقره في نيويورك في حديثه لشبكة (سي ان بي سي) أنه بعد عقد من تفوق الأسهم الأمريكية على نظيراتها الدولية، “لقد بدأت في رؤية مؤشرات على دوران السوق”.

GLOBAL MARKETS  2021 GAIN  EMERGING MARKETS  2021 GAIN 
CHINA 12.8% Indonesia 6.9%
SOUTH KOREA 10.0% South Africa 4.8%
JAPAN 4.8% Thailand 4.5%
EUROPE 3.3% India 3.0%
S&P 500 2.5% Mexico 3.2%

ولفت شوارتز الى أن الأسواق الناشئة “لديها حاليا بعض أفضل فرص النمو” في السوق لأنها تتداول بخصومات نسبية. وقال إنه مع ضعف الدولار وتولي إدارة بايدن الجديدة، وربما الأكثر صداقة للتجارة، السلطة، فإن المحفزات الخاصة تعتبر اضافة أيضا.

وفيما يتعلق بأسهم شركات التكنولوجيا يرى شوارتز أن أسهم التكنولوجيا الصينية يمكن أن تنافس الشركات الأمريكية العملاقة بمعدلات ابتكاراتهم المرتفعة وأسعار أسهمهم الرخيصة والنمو السريع.

وقال: “عندما تفكر في الولايات المتحدة، فإنها حقًا تسيطر على التكنولوجيا وأن اقتصاد الإغلاق هذا يعمل بشكل جيد بالنسبة للتكنولوجيا الأمريكية”. الا أنه “يمكن لعمالقة التكنولوجيا في الأسواق الناشئة أن يكونوا منافسين لعمالقة التكنولوجيا في الولايات المتحدة على المدى الطويل.

فيما ثمن بريون ليك، في جي بي مورجان أسيت مانجمنت، التقييمات الخارجية ووصفها بأنها “جذابة للغاية”. معتبرا أن الصين تساهم بشكل كبير في تعافي التجارة.

وقال خبير جي بي مورجان أن “أحد مخاوفنا تتمثل في أن المعايير الرئيسية على الجانب الدولي هي البنوك والطاقة بينما نحن أكثر إيجابية في مجالات مثل الطاقة النظيفة وأشباه الموصلات والسلع الفاخرة، لذلك، نعتقد أنه سيكون هناك بعض الاختلاف في ذلك.

ويمضي خبراء آخرون في ذات الاتجاه مبدين اهتمامهم بالأسهم الدولية، حيث يقول توم ليدون الرئيس التنفيذي لقاعدة البيانات بصناديق المؤشرات المتداولة العالمية أنهم يقومون باستطلاع آلاف المستشارين كل أسبوع وهم متفائلون للغاية بالأسواق الدولية، وكذلك متفائلون للغاية بالأسواق الناشئة”، مؤكدا أن الأسهم الصينية لديها “فرصة صعود كبيرة” في عهد ادارة بايدن.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد