الأحد, 9 مايو 2021

“جدوى”: نتوقع تسارع التعافي الاقتصادي ونمو التوظيف خلال 2021 وأن تتواصل وتيرة الاحلال الوظيفي لصالح السعوديين على حساب الاجانب

كشفت شركة جدوى للاستثمار عن توقعاتها بتسارع التعافي الاقتصادي مع زيادة عدد السكان الذين يحصلون على التطعيم، وستدعم جميع تلك العوامل نمو التوظيف خلال عام 2021.

اقرأ أيضا

واضافت تحسن مستوى الثقة لدى الشركات خلال الربع الرابع 2020، حيث تشير أحدث قراءة لمؤشر مديري المشتريات لشهر ديسمبر إلى حدوث توسع في الاقتصاد، وذلك نتيجة لاظهار القطاع الخاص تحسن في مستوى التفاؤل بعد الاخبار عن انطلاق عمليات التطعيم ضد كوفيد-19 حول المملكة، والحال كذلك، فمن المتوقع تحسنا مع التعافي في عدد من المؤشرات الاقتصادية خلال الربع، مضيفة رغما ذلك، وعلى ضوء أحدث البيانات، فقد عدلت “جدوى” توقعاتها بشأن البطالة في نهاية عام 2020 برفعها من 12%، الى 14%.

وبحسب “جدوى” سيتم سحب برنامج “ساند” في يناير 2021، مما يخلق بعض التحديات أمام تحقيق تراجعات متسقة في مستويات البطالة. مع ذلك، هناك عدد من الايجابيات التي ستقدم ، الدعم لسوق العمل في الفترة القادمة، اولها التعافي الاقتصادي، متوقعة انتعاشا اقتصادي اكثر توسعا في 2021، وبصورة أكثر تحديدا وفي ظل مواصلة المملكة برنامج التلقيح ضد كوفيد-19، فمن المتوقع تسارع التعافي الاقتصادي مع زيادة عدد السكان الذين يحصلون على التطعيم، وستدعم جميع تلك العوامل نمو التوظيف خلال العام الجاري.

ووفقا لتقرير “جدوى” ارتفع مستوى استبدال العمالة الاجنبية بعمالة سعودية في قطاعات تجارة الجملة والتجزئة، والخدمات الادارية، والصناعة، وخدمات الضيافة والاغذية.

وتوقعت “جدوى” أن تتواصل وتيرة الاحلال الوظيفي لصالح السعوديين، وسيواصل قطاعا “تجارةالجملة والتجزئة” و”خدمات الضيافة والاغذية” تسجيل زيادات في أعداد السعوديين. علاوة على ذلك، وبما أن العديد من الدول لا تزال تحد من السفر وتأشيرات العمل، فمن المتوقع ان تتراجع أعداد العاملين الاجانب القادمين إلى الململكة، على الاقل في المدى القريب،

ورجحت ان تواصل فرص التوظيف الموسمي نموها خلال العام تماشيا مع أنشطة السياحة والترفيه التي تم إطلاقها، والتي ستدعم أيضا توظيف السعوديين بصفة عامة.

واشارت “جدوى” الى أنه أظهر آخر إصدار للهيئة العامة للاحصاء بخصوص سوق العمل في الربع الثالث لعام 2020 تراجع معدل البطالة إلى 14.9%، منخفضا من 15.4% في الربع الثاني لعام 2020،مضيفة جاء هذا التحسن مع الانتعاش العام للنشاط الاقتصادي، بعد رفع القيودالصارمة عن حركة المجتمع والمتصلة بجائحة كوفيد-19 ابتداءا من يونيو 2020.

واضافت ان اتجاه التوظيف بالنسبة للسعوديين خلال الربع الثالث  من العام 2020 جاء كنتيجة مباشرة للاجراءات التي تمت من خلال برنامج دعم التوظيف الذي يشرف عليه صندوق تنمية الموارد البشرية وبرنامج “ساند”. وان كلا البرنامجين ساهم في تقليل مستوى خسارة الوظائف في سوق العمل ، مضيفة كان سوق العمل قد تأثر إيجابا برفع معظم قيود الاغلاق خلال الربع، والذي ساعد بدوره بخلق فرص وظيفية للسعوديين في قطاعات كانت قد تضررت خلال الربع الثاني، كما هو الحال في قطاعي “تجارةالجملة والتجزئة”، و”المطاعم والفنادق”. وفي الواقع، تعزز كل من هذين القطاعين بفضل برامج السياحة داخل المملكة خلال فصل الصيف، والتي ساعدت في إيجاد العديد من الوظائف الموسمية.

ووفقا لتقرير “جدوى” ارتفع معدل مشاركة القوى العاملة بين السعوديين ككل بدرجة طفيفة في الربع الثالث لعام 2020 ،ليصل إلى49%، مقابل 48.8% في الربع الثاني لعام 2020، مع ملاحظة ارتفاع متواضع في معدل المشاركة وسط الذكور، مع تراجع عدد العاملين الاجانب في سوق العمل بنحو 231 ألف في الربع الثالث لعام 2020،على أساس صافي، مقارنة بالربع الثاني.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد