الأحد, 7 مارس 2021

جيف بيزوس يعتزم التنحي عن منصب الرئيس التنفيذي لـ “أمازون”

يعتزم الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، (جيف بيزوس) Jeff Bezos، ترك منصبه في وقت لاحق من هذا العام، ليحول دفة القيادة إلى (آندي جاسي) Andy Jassy، المدير التنفيذي السحابي للشركة، وفقًا لإعلان صدر يوم أمس الثلاثاء، وينتقل بيزوس إلى منصب الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة أمازون.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “البوابة العربية للتقنية” أسس بيزوس، البالغ من العمر 57 عامًا، موقع أمازون في عام 1994، وحول منذ ذلك الحين متجر الكتب عبر الإنترنت إلى تاجر تجزئة ضخم مع وصول عالمي في عدد كبير من الفئات المختلفة من الأدوات إلى البقالة إلى البث المباشر.

وتجاوزت القيمة السوقية لشركة أمازون تريليون دولار تحت قيادة (جيف بيزوس) في شهر يناير من العام الماضي، فيما تبلغ قيمتها السوقية الآن أكثر من 1.6 تريليون دولار.

ويصبح (آندي جاسي) – الذي انضم إلى أمازون في عام 1997 وقاد فريق خدمات الويب السحابية في أمازون منذ إنشائها – الرئيس التنفيذي للشركة في الربع الثالث.

وقال بيزوس في رسالة إلى الموظفين: يسعدني أن أعلن أنني أنتقل في الربع الثالث من هذا العام إلى منصب الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة أمازون ويصبح (آندي جاسي) الرئيس التنفيذي.

وأضاف: أعتزم تركيز طاقاتي واهتمامي في المنصب الجديد على المنتجات الجديدة والمبادرات المبكرة، وسيكون آندي – المعروف جيدًا داخل الشركة وكان موجودًا في أمازون تقريبًا منذ فترة طويلة – قائدًا بارزًا، ولديه ثقتي الكاملة.

وجاءت هذه الأخبار جنبًا إلى جنب مع تقرير الأرباح الذي سجلت فيه أمازون الربع الأول بقيمة 100 مليار دولار، وسجلت AWS، تحت قيادة جاسي، نموًا في الإيرادات بنسبة 28 في المئة للربع الرابع.

ويُنسب نحو 52 في المئة من الدخل التشغيلي لشركة أمازون إلى AWS اعتبارًا من شهر أكتوبر 2020.

وقال بيزوس: إنه يظل منخرطًا في مشاريع أمازون المهمة، لكن سيكون لديه أيضًا المزيد من الوقت للتركيز على صندوق Bezos Earth، وشركة سفن الفضاء Blue Origin، وصحيفة الواشنطن بوست.

وأضاف بيزوس: يعتمد ملايين العملاء علينا بشأن خدماتنا، ويعتمد علينا أكثر من مليون موظف في معيشتهم، وكونك الرئيس التنفيذي لشركة أمازون هي مسؤولية مرهقة، وعندما تكون لديك مسؤولية من هذا القبيل، فمن الصعب توجيه الانتباه إلى أي شيء آخر.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد