الجمعة, 5 مارس 2021

البنيان: ريادة التصنيف تعكس طموح استراتيجيتنا وشغفنا بصناعة المستقبل

“سابك” تحتل المرتبة الـ 2 عالمياً في تصنيف العلامات الأكثر قيمة في قطاع الكيماويات

حازت شركة سابك على المرتبة الثانية عالمياً في قائمة أعلى العلامات التجارية لشركات الكيماويات، وعززت مكانتها ضمن أفضل 25 علامة تجارية لشركات الكيماويات في العالم، وضمن أفضل 500 علامة تجارية عالمية لعام 2021م حسب التقرير السنوي الصادر عن (براند فاينانس)، الوكالة الاستشارية المستقلة الرائدة في مجال العلامات التجارية على مستوى العالم.

اقرأ أيضا

بمناسبة هذا الإنجاز، أعرب يوسف بن عبد الله البنيان، نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي، عن اعتزازه بالتقدّم في التصنيف العالمي لأغلى العلامات التجارية، الذي يعزز مسيرة (سابك) نحو تحقيق استراتيجيتها الطموحة لأن تصبح الشركة الرائدة والمفضلة عالمياً في مجال الكيماويات، مؤكداً أن هذه الريادة العالمية في العلامة التجارية تعكس الانطباع الإيجابي المتزايد عن (سابك) لدى الزبائن والأطراف ذات العلاقة، تحقيقاً للرؤية التي وضعتها الشركة لتعزيز مكانتها في صناعة الكيماويات.

وأضاف البنيان أن بناء علامة تجارية عالمية قوية يعد جزءاً أصيلاً من الأهداف الأساسية لشركة (سابك)، من أجل مواكبة طموحاتها للنمو، بما يسهم في دعم استراتيجية أعمالها، وتعزيز المرونة، منوهاً بأهمية العلامة التجارية للشركة وزبائنها والأطراف ذات العلاقة، ومؤكداً على مواصلة تجسيد شعار “كيمياء وتواصلTM”.

وكان تقرير عام 2021م الصادر من (براند فاينانس) لأفضل 25 شركة كيماويات عالمياً قد قدّر قيمة العلامة التجارية لشركة (سابك) بما يعادل 4.017 مليار دولار أمريكي، وذلك رغم تراجع قيمة العلامات التجارية لشركات الكيماويات عام 2020م بنسبة 8٪ عن العام السابق بسبب تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وبعد نجاح المرحلة الأولى في 2019م، أطلقت (سابك) في يوليو 2020م المرحلة الثانية من الحملة الإعلانية العالمية للهوية وذلك ضمن إطار استراتيجية الشركة للعام 2025م، لتعزيز الصلة مع الزبائن والأطراف ذات العلاقة وتعريفها بإسهامات (سابك) في توفير الحلول المستدامة لمواجهة أصعب التحديات في العالم.

الجدير بالذكر أن (براند فاينانس) تتبع منهجية مخصصة لتحديد قيمة العلامات التجارية للشركات، وتشمل العوامل التي تستند إليها: مدى معرفة الأطراف ذات العلاقة ورضاها، وأداء الأعمال المتوقع. 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد