الثلاثاء, 2 مارس 2021

السعودي الفرنسي كابيتال”: 72 ريال سعر الطرح النهائي لأسهم “الخريف” وتغطية الاكتتاب بـ 6320% من قبل المؤسسات

أعلنت شركة السعودي الفرنسي كابيتال، المستشار المالي، ومدير الاكتتاب، والمدير الرئيسي لسجل اكتتاب المؤسسات، ومتعهد التغطية الرئيسي، والمجموعة المالية هيرميس السعودية مدير سجل اكتتاب المؤسسات ومتعهد التغطية للطرح العام لشركة الخريف لتقنية المياه والطاقة عن إتمام عملية بناء سجل الأوامر لشريحة المؤسسات المكتتبة في أسهم الشركة بنجاح وتحديد سعر الطرح النهائي بـ(72) ريال سعودي للسهم الواحد، وبنسبة تغطية بلغت (6320%) من إجمالي الأسهم المطروحة.

اقرأ أيضا

علماً بأن الجهات المشاركة قد اكتتبت في كامل الأسهم المطروحة، حيث خصص لها سبعة ملايين وخمسمائة ألف (7,500,000) سهم عادي تمثل 100% من إجمالي الأسهم المطروحة للاكتتاب كمرحلة أولى.

ومع اكتمال عملية بناء سجل الأوامر بنجاح، فإنه وكمرحلة ثانية سيتم تخصيص سبعمائة وخمسون ألف (750,000) سهم عادي تمثل نسبة (10 %) من إجمالي الأسهم المطروحة للاكتتاب العام للمكتتبين من الأفراد كحد أقصى.

تجدر الإشارة إلى أن شركة السعودي الفرنسي كابيتال بصفتها مدير الاكتتاب أتمت مع الجهات المستلمة وهي البنك السعودي الفرنسي، وبنك الرياض، والبنك السعودي البريطاني كافة الاستعدادات اللازمة لتلقي طلبات اكتتاب المستثمرين من شريحة الأفراد الذي سينطلق يوم 04/07/1442هـ، (الموافق 16/02/2021م)، ويستمر يومين تنتهي بنهاية يوم 05/07/1442هـ، (الموافق 17/02/2021م). مع العلم بأن كافة المعلومات والتفاصيل المتعلقة بالاكتتاب متوفرة في نشرة الإصدار المنشورة على الموقع الإلكتروني لهيئة السوق المالية www.cma.org.sa، والموقع الإلكتروني لشركة الخريف لتقنية المياه والطاقة www.awpt.com.sa والموقع الإلكتروني لشركة السعودي الفرنسي كابيتال www.sfc.sa.

لا تتحمل هيئة السوق المالية وشركة السوق المالية السعودية (تداول) أي مسؤولية عن محتويات هذا الإفصاح، ولا تعطيان أيّ تأكيدات تتعلق بدقته أو اكتماله، وتخليان نفسيهما صراحةً من أيّ مسؤولية مهما كانت عن أيّ خسارة تنتج عما ورد في هذا الإفصاح أو عن الاعتماد على أيّ جزء منه، كما يتحمل المصدر المسؤولية كاملة عن دقة المعلومات الواردة في الإفصاح، و يأكد بأنه بعد اتخاذه الإجراءات اللازمة للتحري، وبناءً على ما لديه من معلومات وحقائق- لا يعلم بوجود أي معلومات أو حقائق قد يتسبب إغفالها في جعل الإفصاح مضللاً أو ناقصاً أو غير دقيق.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد