الإثنين, 19 أبريل 2021

يعد سادس مطار دولي في المملكة يدخل الخدمة بنهاية العام 2022

10 قطاعات رئيسية يدعمها مطار الوجهه الدولي بمشروع البحر الأحمر .. تعرف عليها

كشف رصد أن مشروع البحر الأحمر سيضيف للاقتصاد السعودي سادس مطار دولي يخدم بشكل أساسي زائري المشروع من الداخل والخارج، ليصبح أيضا المطار الدولي والاقليمي والمحلي رقم 29 في المملكة بعد إضافة المطارات الإقليمية والمحلية التي تغطي مختلف مناطق المملكة، إذ يوجد بالمملكة حاليا 5 مطارات دولية و6 مطارات إقليمية تستقبل رحلات دولية اقليمية و17 مطار محلي.

اقرأ أيضا

ووفقاً للرصد وتماشياً مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 فإن تشييد مطار الوجهة الدولي بمشروع البحر الأحمر من شأنه أن يساهم في تعزيز 10 أنشطة غير نفطية في الاقتصاد السعودي مرتبطة بالمطارات ولا سيما المطارات الدولية هي: أنشطة البناء والتشييد، السياحة والسفر، شركات الطيران، الشحن الجوي والتخزين للبضائع، مبيعات التجزئة، المطاعم، صيانة الطائرات، خدمات المناولة الأرضية، تأجير السيارات، إضافة إلى قطاع القوى العاملة والتوظيف سواء لإدارة خدمات المطار أو لتقديم خدمات القطاعات المشار إليها.

ويعد مطار الوجهة الدولي أحد مشاريع البنية التحتية الرئيسة بمشروع البحر الأحمر، ومن المتوقع أن يستقبل أولى رحلاته بنهاية العام 2022 بعد أن تم تصميمه من قبل شركة التصميم البريطانية “فوستر وشركائه” ليكون صديقاً للبيئة، وذلك باستخدام المناطق المظللة والتهوية الطبيعية بهدف تقليل الاعتماد على تكييف الهواء الصناعي، اضافة إلى اعتماده بنسبة 100% على الطاقة المتجددة.

ويقوم حالياً تحالف مؤلف من شركتين سعوديتين هما شركتي “نسما وشركاهم للمقاولات المحدودة”، وشركة “المباني العامة للمقاولات” بتطوير البنية التحتية للملاحة الجوية والذي من شأنه أن يسهم في رفع كفاءة قطاع المقاولات السعودي وزيادة تنافسيته من خلال بناء قدراته للمشاريع المستقبلية، إذ يساهم قطاع البناء والتشييد بنحو 6% من الناتج المحلي الاجمالي للمملكة.

ويمثل المطار الدولي في أي مكان سياحي في العالم عامل أساسي في جذب السياح من مختلف المناطق الخارجية والمحلية ويسهم بشكل أساسي في تحقيق مستهدفات قطاع السياحة والسفر في السعودية في ظل التوقعات الكبيرة والنقله النوعية التي سيحدثها مشروع البحر الأحمر للسياحة الترفيهية الشاطئية والفاخرة في المملكة خاصة مع استهداف وزارة السياحة تحقيق معدل نمو 6% سنوياً خلال السنوات العشرة المقبلة.

وسيدعم المطار بشكل مباشر قطاع الطيران المدني السعودي والذي شهد في السنوات الأخيرة بروزه على الساحة ضمن القطاعات التي تنمو في الاقتصاد السعودي، إذ تتقدم الخطوط السعودية القائمة وتليها طيران ناس وأديل ونسما وطيران السعودية الخليجية ودلة افكو وجت الشرق الاوسط، إضافة إلى العديد من شركات النقل الجوي السعودية مثل سكاي برايم والفا ستار وقمة السماء لخدمات الطيران وعرباسكو.

وتشكل مبيعات التجزئة من الانشطة الهامة في الاقتصاد السعودي والتي تشكل في المطارات الدولية والمحلية علامة بارزة ونقاط جذب لمشتريات السائحين والمسافرين اضافة إلى قطاع المطاعم وتقديم الوجبات والمشروبات الذي يعد من الانشطة الهامة داخل المطارات الدولية ونقاط جذب للمطاعم والماركات العالمية المشهورة في تقديم الوجبات والمشروبات، إذ يعمل بقطاع التجزئة والجملة نحو 452 الف سعودي وفقا للهيئة العامة للاحصاء ومن القطاعات الهامة التي يقبل عليها السعوديين وتستهدف الدولة رفع نسب التوطين بها.

كما يدعم مطار الوجهة الدولي شأنه شأن المطارات أنشطة خدمات المناولة الأرضية والتموين وصيانة الطائرات، فمن المتوقع أن يستقبل المطار نحو مليون زائر سنوياً بحلول العام 2030، وهو مايعني أن المطار سيكون محط أنظار شركات الطيران العالمية وبالتالي يرتفع حجم أسطول الطائرات وعمليات الصيانة العادية والمناولة والتزويد بالوقود التي تتم في المطارات الكبرى.

ويعتبر قطاع الشحن الجوي والتخزين من الانشطة الهامة التي شهدت نموا في المملكة خلال السنوات الاخيرة، فمع زيادة الإقبال على التسوق الالكتروني والشراء عبر المتاجر العالمية الكبرى، يمثل مطار الوجهة الدولي إضافة لهذا القطاع الهام. أيضاً يشكل قطاع تأجير السيارات من القطاعات الهامة التي تتركز في المطارات بشكل عام ويقبل عليها السائحين والزوار بشكل أساسي، إذ تحرص إدارة المطارات على تواجد تلك الخدمات بشكل أساسي.

ويساهم مطار الوجهة الدولي في تحقيق مستهدفات مشروع البحر الاحمر في توفير فرص العمل سواء بشكل مباشر او غير مباشر، فهناك 70 الف فرصة وظيفية حالية ومستقبلية سيوفرها المشروع (35 ألف بشكل مباشر، و35 ألف بشكل غير مباشر).
يذكر أن مشروع البحر الأحمر سيتم تطويره على مساحة 28 ألف كيلومتر مربع من الأراضي البكر في الساحل الغربي للمملكة العربية السعودية، ويضم أرخبيلاً يحتوي على أكثر من 90 جزيرة وبحيرة بكر، بالإضافة إلى جبال خلابة، وبراكين خامدة، وصحاري، ومعالم ثقافية وتراثية.

ومن المتوقع الانتهاء من المرحلة الأولى منه بنهاية العام 2022 وذلك بتطوير 5 جزر، وتشييد 11 فندقاً وموقعان في البر الرئيسي لتضيف 3000 غرفة فندقية.

وتعتبر جزيرة “شُريرة” التي أطلق ولي العهد الأمير محمد بن سلمان تصاميمها الأسبوع الماضي “كورال بلوم ” هي الجزيرة الرئيسية والتي ستشهد ضخ ما بين 12 (3.2 مليار دولار) و14 مليار ريال (3.7 مليار دولار) استثمارات لتشييد تصاميم الفنادق الفاخرة والمنتجعات والمرافق الترفيهية والتجارية التي إطلاق ولي العهد تصاميمها.

ويمثل مطار الوجهة الدولي تطوراً طبيعياً لما يشهده قطاع النقل الجوي من تطور فوفقاً لتقرير منظمة الطيران المدني الدولية “الإيكاو” عن العام 2019، فإن حجم النقل الجوي يتضاعف كل خمسة عشر عاماً، محققاً نمواً أسرع من معظم الصناعات الأخرى.

وحسب التقرير ففي العام 2018 نقلت شركات الطيران في جميع أنحاء العالم حوالي 4.3 مليار مسافر (بزيادة 6.4% عن 2017)، وتم نقل 58 مليون طن من الشحنات عن طريق الجو (بزيادة 2.4% عن 2017). وفي كل يوم تنقل أكثر من 100 ألف رحلة ما يقرب من 12 مليون مسافر وما قيمته حوالي 18 مليار دولار أمريكي من البضائع.

 

لتحميل الملفات المرفق

البحر-الاحمر-المطار-2.pdf

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد