الخميس, 15 أبريل 2021

العيسى نائب الرئيس في “المدفوعات السعودية” لـ “مال”: خلال أول 36 ساعة لاطلاق المدفوعات الفورية عالجنا 314 ألف عملية تحويل بقيمة تجاوزت نصف المليار ريال والربط مع شركات التقنية والبنوك الخليجية والعالمية .. قريبا

كشف لـ “مال” زياد العيسى نائب الرئيس لتطوير الأعمال في شركة المدفوعات السعودية وهي الشركة المملوكة للبنك المركزي السعودي والمشغلة لنظام المدفوعات الفورية “سريع” بين البنوك، أنه خلال أول 36 ساعة لتشغيل النظام طوال الـ 24 ساعة تم معالجة 314 ألف عملية بقيمة إجمالية تجاوزت النصف مليار ريال.

اقرأ أيضا

وأكد العيسى أن النظام الجديد يعالج مئات الآلاف من العمليات يومياً، وتم إطلاقه عبر البنك المركزي السعودي الذي أشرف على عملية تهيئة وتطوير البنية التحتية الرقمية اللازمة لتفعيله وتمكين جميع مزودي الخدمات في القطاعات المالية والمصرفية وشركات التقنية المالية، للاستفادة منه وتقديم خدمات مبتكرة ومنتجات تخدم المستخدمين النهائيين.

واوضح أن النظام يهدف لتقليل الاعتمادية على النقد وتشجيع الأفراد ومختلف القطاعات الاقتصادية وفي مقدمتها المنشآت الصغيرة والمتوسطة على التحول الرقمي، ولذلك، جاءت رسوم الحوالات المالية عبر نظام المدفوعات الفورية “سريع” منخفضة التكلفة مقارنة بالسابق.

وانطلق النظام الجديد لنظام المدفوعات الفورية “سريع” قبل ثلاثة أيام، وهنا بيّن العيسى أن التنفيذ سيكون على مراحل، حيث ستكون البداية مع بالبنوك السعودية والتي انطلقت يوم 21 فبراير الجاري، ثم كمرحلة ثانية مع شركات التقنية المالية، على أن ان تكون المرحلة التي تليها وهي المرحلة الثالثة والأخيرة الربط مع البنوك الخليجية وفروع البنوك العالمية (المصرحة في السعودية) مع النظام. ولم يحدد العيسى توقيت معين لكل مرحلة إلا أنه أشار إلى أن هذه المراحل ستتم خلال العام الجاري 2021.

ويعالج النظام مئات الآلاف من العمليات يومياً، فهو يعمل على مدار الساعة. ويتمتع بخصائص ومميزات تمنح المستفيدين من النظام مرونة أكبر، وتمكنهم من استخدام خدماته بأفضل صورة ممكنة. وبالاستناد إلى البيانات التاريخية للنظام السعودي للتحويلات المالية السريعة، يمكن تكوين تصور حول العدد والقيمة المتوقع معالجتها عبر النظام على المدى المنظور.

ونظام “سريع”، هو المعني بتنفيذ الحوالات المحلية الفورية منخفضة القيمة، إضافة إلى بعض المميزات التي تعطي قيمة مضافة لعملية الحوالات المالية بين البنوك، وهي:

تنفيذ المدفوعات والحوالات التي لا تتجاوز قيمتها 20 ألف ريال بشكل فوري على مدار الساعة وطيلة أيام السنة.

إمكانية تنفيذ حوالات سريعة بدون إضافة وتفعيل المستفيد بما لا يتجاوز 2500 ريال.

إتاحة المعرفات البديلة لرقم الآيبان كرقم الجوال أو رقم الهوية أو البريد الإلكتروني.

يتم قبول الحوالات وتنفيذها في ثوان معدودة.

التكلفة منخفضة الرسوم للحوالات المالية، وتتراوح بين 50 هللة وريال واحد.

يشار إلى أن شركة المدفوعات السعودية هي شركة غير ربحية مملوكة بالكامل للبنك المركزي السعودي، وتتولى مهمة تطوير وتشغيل البنية التحتية لأنظمة المدفوعات الرقمية، بما يمكن البنوك وشركات التقنية المالية من تحسين المنتجات المالية، وتقديم خدمات أفضل للعملاء، وأحد النقاط التي ركز عليها النظام الجديد هي أن تكون هذه الخدمات منخفضة التكلفة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد