الخميس, 15 أبريل 2021

لبنى العليان: بنك “ساب” يعمل ككيان واحد .. ودمج قاعدة العملاء في الخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات .. قريبا

كشفت لبنى سليمان العليان، رئيس مجلس إدارة بنك ساب، أن البنك أكمل في العام 2020م بشكل كبير عملية دمج الخدمات المصرفية للشركات والمؤسسات وأعمال الخزينة، مبينة أن عام 2021 بدأ والبنك يعمل ككيان واحد. وسيكتمل قريباً دمج قاعدة العملاء في الخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات المشار إليه بــ “يوم العميل الأول” في الربع الأول من عام 2021م، وبعدها سنصبح بنكاً واحداً بشبكة فروع موحدة ونظام واحد لتقنية المعلومات وموقع إلكتروني موحد وثقافة مشتركة.

اقرأ أيضا

وقالت إن عام 2020 مليئاَ بالأحداث، فقد أوجدت الجائحة العالمية لفايروس كورونا كوفيد 19 تحديات وحالة من عدم اليقين. ورغم هذا، ظل البنك يمارس أعماله مع التركيز على سلامة عملائنا وموظفينا وكذلك الاستمرار في تحقيق أولوياته التي حددها لعام 2020.

وتابعت العليان:”مع تحولنا للعمل كبنك واحد، فإن استراتيجيتنا [استراتيجية 2025] ستحدد لمؤسستنا الجديدة خارطة طريق للمضي قدما نحو تحقيق رؤيتنا المتمثلة في أن “نأتي بعالم من الحلول المالية لمملكة طموحة” وكذلك دعم طموحات المملكة نحو تحقيق النمو والإسهام في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

وأضافت انه على الرغم من حالة عدم اليقين للفترة المقبلة، إلا أن البنك يتطلع إلى مواصلة مسيرة في عام 2021م بنفس مستوى الالتزام والمثابرة التي أظهرها خلال العام 2020م الذي كان مليئاً بالتحديات واستثنائياً بكل المقاييس ونحن متفائلون بأن التعافي العالمي سيحدث خلال العام المقبل.

وفي ختام حديثها قالت العلبان:”يطيب لي أن أقدم خالص شكري إلى حكومة المملكة العربية السعودية والجهات الحكومية والتنظيمية على جهودها لاتخاذ إجراءات وضعت سلامتنا جميعاً على رأس أولوياتها وقللت من حدة التأثيرات المعاكسة التي واجهها اقتصادنا في هذه الأوقات الصعبة، و نشكر عملاءنا ومساهمينا وفريق إدارة البنك وموظفينا وشريكنا العالمي مجموعة إتش إس بي سي على دعمهم المستمر”.

يذكر أن بنك ساب سجل أرباحًا صافية بلغت 680 مليون ريال سعودي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2020 ، كما شهد الربع الرابع لعام 2020 تسارعًا في عمليات التكامل لبنكي ساب والأول والتي يتوقع لها أن تكتمل خلال الربع الأول من عام 2021.

من أبرز تطورات الأعمال لعام 2020 أن عمليات التكامل للبنك المندمج تسير حسب الخطة المرسومة بما فيها تحقيق المزايا المستهدفة من الاندماج. وعلى الرغم من بيئة الأعمال الحالية، وما فيها من تحديات، فقد عززنا من مكانتنا الرائدة في أسواق المال وركزنا على تقديم خدمات مميزة لعملاءنا، وتمثل هذا من خلال إصدار صكوك من الفئة الثانية بقيمة خمسة مليارات ريال سعودي، والحصول على عدد من الجوائز على مستوى القطاع والتي ترتبط بخدماتنا الرقمية وجوائز أخرى تبيّن نقاط القوة لنا في التجارة، والخزينة وإدارة النقد. لا تزال التحديات وحالة عدم اليقين المتعلقة بجائحة فايروس كوفيد 19 مستمرة، ولكننا واجهنا آثارها بالتركيز على الخدمات والمنتجات الملائمة لعملاءنا وكذلك سلامة عملاءنا وموظفينا.

سجل بنك ساب صافي خسارة قبل الزكاة وضريبة الدخل لعام 2020 بنحو 4,302 مليون ريال سعودي، إلا أن ساب أنهى العام بمركز مالي قوي ، إذ يعود تسجيل صافي الخسارة إلى الانخفاض في قيمة الشهرة بنحو 7,418 مليون ريال سعودي خلال الربع الثاني من العام.

في حال استبعاد الانخفاض في قيمة الشهرة، يصبح صافي الدخل قبل الزكاة وضريبة الدخل نحو 3,835 مليون ريال سعودي بانخفاض قدره 13% مقارنة بالعام السابق 2019 (وذلك بافتراض توحيد الأداء المالي لبنك ساب والبنك الأول لكامل عام 2019)، ويعزى ذلك إلى انخفاض إجمالي دخل العمليات والذي يعكس الانخفاض في سعر الفائدة المرجعية وقابل هذا جزئيًا انخفاض مخصص خسائر الائتمان المتوقعة وكذلك انخفاض مصاريف العمليات.

بلغ صافي الدخل قبل الزكاة وضريبة الدخل لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2020 نحو 801 مليون ريال سعودي، بارتفاع قدره 55 مليون ريال سعودي وبنسبة 7% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق 2019. ويعزى ذلك إلى انخفاض مخصص خسائر الائتمان المتوقعة، وقابل هذا جزئيًا انخفاض دخل العمليات. كما ارتفع إجمالي محفظة القروض والسلف بنحو 1% خلال عام 2020.
كما أنهى بنك ساب الفترة المالية برأس مال متين ومستويات قوية من السيولة وقاعدة التمويل.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد