الأربعاء, 14 أبريل 2021

النيابة العامة تتعاون مع “هيئة الأوقاف” في مكافحة غسل الأموال

وقع فضيلة وكيل النيابة العامة المساعد للتحقيق الشيخ عبدالله بن ناصر المقبل مع نائب محافظ الهيئة العامة للأوقاف لقطاع التنظيم والرقابة المهندس عبدالرحمن بن محمد الناصر مذكرة تعاون لتعزيز وتطوير آليات العمل المشتركة بين الجانبين، في المقر الرئيس للنيابة العامة، اليوم الخميس 1442/7/20هـ. عبر الاتصال المرئي.

اقرأ أيضا

وتضمنت مذكرة التعاون وضع الآليات لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والتنسيق بين الطرفين لتفعيل خطة العمل الوطنية بهذا الشأن -وفقاً للاختصاصات المناطة بكل جهة- وذلك تحقيقاً لتكامل الأدوار.

واتفق الطرفان على تشكيل فريق عمل فني مشترك لتفعيل الاتفاقية وتنفيذ بنودها وتذليل كل العقبات في هذا الشأن، والمشاركة في إقامة دورات تدريبية دورية وورش عمل وندوات وملتقيات متخصصة في مجال مكافحة غسل الأموال، والجرائم الأصلية المرتبطة بها، من أجل تفعيل العلاقة بين الجهتين، وتبادل الخبرات في مكافحة غسل الأموال والجرائم الأصلية المرتبطة بها، حسب اختصاص كل جهة.

وأكد فضيلة وكيل النيابة العامة المساعد الشيخ عبدالله المقبل أن التعاون مع الهيئة العامة للأوقاف يأتي تحقيقاً للتكامل المؤسسي والتعاون بين النيابة العامة والهيئة العامة للأوقاف لتنظيم شؤون الأوقاف و تبادل الخبرات في مجال الكشف عن ممارسات غسل الأموال، والجرائم الأصلية المرتبطة بها.

من جهته أكد نائب محافظ الهيئة العامة للأوقاف لقطاع التنظيم والرقابة المكلف المهندس عبدالرحمن الناصر سعي الهيئة لتطبيق الأهداف الاستراتيجية الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، انطلاقاً من رسالة الهيئة في النهوض بالقطاع الوقفي، وتحقيقاً لأهدافها الاستراتيجية في تنمية القطاع وتعزيز الرقابة والشفافية، مشيراً إلى أن الاتفاقية مع النيابة العامة خطوة هامة في رحلة تحقيق تلك الأهداف.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد