الأحد, 18 أبريل 2021

تراجع أرباح “سبكيم” إلى 175.9مليون نهاية العام 2020 بنسبة 41%

انخفض صافي الربح بعد الزكاة والضريبة لشركة الصحراء العالمية للبتروكيماويات “سبكيم” إلى 175.9مليون ريال خلال العام 2020م مقابل 299.5 مليون ريال خلال العام قبل الماضي بنسبة 41%، جاء ذلك عقب الاعلان اليوم النتائج المالية للفترة المنتهية في 2020-12-31 (12 شهراً).

اقرأ أيضا

وبلغ إجمالي الربح خلال الفترة الحالية فبلغ 1.17 مليار ريال مقابل 1.6 مليار ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق بتراجع 28%.
أما الربح التشغيلي خلال الفترة الحالية فبلغ 360 مليون ريال مقابل 906 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق بنقصان 60%.
وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 0.24 ريال مقابل 0.52 ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق.

يعود سبب الانخفاض في صافي أرباح سبكيم للعام الحالي مقارنة بالعام السابق إلى انخفاض إيرادات المبيعات نتيجة لانخفاض أسعار معظم منتجات الشركة ، وانخفاض الإنتاج في مصنع البولي بروبلين بسبب الإغلاق الغير مخطط له والصيانة الدورية كما أعلن عنه في السابق.

علاوة على ذلك ، تم تسجيل خسارة انخفاض في قيمة وحدتي مولدات للنقد بمبلغ 280 مليون ريال سعودي في النتائج المالية لعام 2020 والتي تتعلق في مصنع الشركة العالمية للدايول (بمبلغ 100 مليون ريال سعودي) ومصنع أفلام خلات فينيل الايثيلين للشركة السعودية للمنتجات المتخصصة (بمبلغ 180 مليون ريال سعودي).

ويأتي هذا الانخفاض على الرغم من انخفاض متوسط أسعار بعض المواد الأولية نسبياً ، وعلى الرغم من مساهمة شركة الصحراء للبتروكيماويات في الأرباح لمدة 12 شهراً في العام الحالي ، حيث كانت مساهمة شركة الصحراء للبتروكيماويات في الأرباح لمدة 7 أشهر فقط مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق.

وقالت الشركة إنه تم إعادة تصنيف بعض أرقام المقارنة لتتوافق مع عرض البيانات المالية للفترة الحالية

البيئة الاقتصادية وتأثيرها على الأعمال التجارية:
بتاريخ 11 مارس 2020م، أعلنت منظمة الصحة العالمية تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19) وتحوله إلى جائحة عالمية.

ونتيجة لذلك، أصبحت أسعار الموجودات أكثر تقلبًا، مع حدوث انخفاض ملحوظ في أسعار الفائدة طويلة الأجل في الاقتصادات المتقدمة. أثرت هذه الظروف على السنة المالية 2020م، ونتج عنها انخفاض في المبيعات وصافي الدخل والأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والتدفق النقدي الحر والمقاييس المالية الأخرى مقارنةً بالفترة المقابلة في سنة 2019م. ومع ذلك، طبّقت شركة سبكيم برامج وقائية نشطة في مواقعها وتنفيذ خطط طوارئ تستهدف تقليل المخاطر المتعلقة بفيروس كوفيد-19 ومواصلة أعمال التشغيل التجاري بما يضمن حماية صحة وسلامة موظفيها وعملائها ومقاوليها والمجتمع بأكمله.

كما اتخذت سبكيم تدابير لتحسين معدلات الإنفاق، وهو ما نتج عنه خفض النفقات التشغيلية والرأسمالية خلال الفترة. بالإضافة إلى ذلك، حصلت المجموعة على تسهيلات ائتمانية إضافية لضمان استمرارية توفر أموال كافية للوفاء بمتطلبات التدفقات النقدية المتوقعة والحد من أي تعرض مالي محتمل. علاوة على ذلك، وضعت الإدارة في الاعتبار الآثار المحتملة لحالات عدم اليقين الاقتصادي الحالية عند تحديد القيم الدفترية للموجودات المالية وغير المالية للمجموعة. وهي تستند إلى أفضل تقديرات للإدارة بناءً على المعلومات القابلة للملاحظة في نهاية السنة. كما ساعدت التغيرات في التوزيع الجغرافي لقاعدة عملاء سبكيم، مقارنةً بالفترة السابقة، الإدارة على تقليل تحديات الطلب وقابلية الاسترداد من فيروس كوفيد-19. كما تواصل شركة سبكيم متابعة عقود الموردين طويلة الأجل من أجل ضمان عدم حدوث توقف في أعمال التشغيل وضمان تسليم منتجاتها في موعدها.

ربحية السهم:
تم احتساب ربحية السهم للفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2020 على أساس متوسط المعدل الحسابي لعدد الأسهم عند الإصدار (728,162,000) والتي تشمل تعديل أسهم الخزينة التي تم شراءها من قبل الشركة تماشيا مع موافقة الجمعية العامة الغير عادية المنعقدة في تاريخ 29/4/2020 والمعلن عن نتائجها في تداول بتاريخ 30/4/2020.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد