الأربعاء, 14 أبريل 2021

جائحة كورونا تعيد “البتكوين” إلى دائرة الضوء في عام شهد أحداثا غير مسبوقة

مع إعلان منظمة الصحة العالمية لكورونا كجائحة، أصابت الأسواق حالة من الهلع حول العالم، حيث سجلت المؤشرات الأميركية أكبر تراجعات يومية في تاريخها، ووصل الأمر إلى تعليق التداول لأكثر من مرة خلال الجلسات بسبب انهيار المؤشرات.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “سي ان بي سي” لكن مصائب قوم عند قوم فوائد، حيث شهدت أصول أخرى تعرف بـ “الملاذ الآمن” ارتفاعات شديدة! فقد وصل الذهب مثلا إلى أعلى سعر له في التاريخ فوق الـ 2100 دولار للأونصة.

ولكن بزغ نجم لاعب قادم من بعيد، كان بريقه قد خفت خلال الأعوام الماضية، وهو البتكوين، فقد بلغ سعر البتكوين إلى 7.2 ألف دولار في الأول من يناير 2020 بعد تراجعها إلى حوالي 3.5 ألف دولار في منتصف 2019.

ومع إعلان منظمة الصحة العالمية لكورونا كجائحة، تداول بتكوين عند 7.8 ألف دولار، ليستمر الصعود وتسجل العملة المشفرة ارتفاعا بحوالي 287% في 2020 لتصل إلى 28 ألف دولار.

كان هناك ظن أن بتكوين وصلت إلى القمة، ولكن حصل ما لم يكن بالحسبان! شركة Tesla تعلن عن استثمار بـ 1.5 مليار دولار في العملة المشفرة ليصل إلى 44 ألف دولار. ليستمر بعد ذلك الارتفاع وتسجل بتكوين أعلى سعر لها عند 58 ألف دولار بتاريخ 21 فبراير 2021.

ولكن بعد ذلك تراجعت بتكوين لـ 44 ألف دولار، لتكتسب الزخم مجددا و تتداول حاليا عند مستويات 56 ألف دولارا.

 

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد