الجمعة, 7 مايو 2021

الشواف: مدينة الملك سلمان قاطرة لحركة التنمية الشاملة والمستدامة

“البواني” تتعاون مع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في مشاريع حيوية

تشارك شركة “البواني” المتخصصة في قطاع الإنشاءات والتشييد والبناء في إعادة إعمار اليمن، من خلال تنفيذ مشروع إنشاء مدينة الملك سلمان الطبية والتعليمية في محافظة المهرة (شرق اليمن) والذي يموّله البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، الذي أُطلِق بأمرٍ سامٍ من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله-، قبل منتصف عام 2018م، بهدف بناء الإنسان وإعمار المكان، وتطوير البنية التحتية للجمهورية اليمنية، وتأهيل القدرات، ورفع كفاءة مختلف القطاعات الحيوية، ونفذ حتى الآن 198 مشروعًا في 7 قطاعات أساسية، وهي الصحة، والتعليم، والزراعة والثروة السمكية، والنقل، والطاقة، وبناء قدرات المؤسسات الحكومية، والمياه، وذلك بالتنسيق مع الحكومة اليمنية والسلطات المحلية ومنظمات المجتمع المدني، وتحقق مشاريعه التي يتم تنفيذها بمختلف محافظات اليمن الشقيق، آثارًا تنموية فاعلة ومستدامة، تعزيزًا لأواصر الأخوة التاريخية والثقافية والاقتصادية التي تجمع المملكة العربية السعودية بالجمهورية اليمنية.

اقرأ أيضا

وأشاد الرئيس التنفيذي لشركة البواني المهندس فخر الشواف، بجهود البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، والذي يسخّر كل إمكانياته لتنمية اليمن الشقيق، عبر تبني أفضل ممارسات التنمية والإعمار، معربًا عن بالغ شكره وتقديره لجهود جميع العاملين في البرنامج، لما يحققونه من إنجازات جبارة ومتواصلة عبر اختيار وتمويل وتنفيذ مشاريع البرنامج في اليمن، الذي يركز على البعد التنموي والإعمار، وتشمل مشروعاته بناء الصروح التعليمية كالمدارس النموذجية والمباني الجامعية والأمنية، والمحطات والمرافق الصحية والكهربائية، والموارد المائية، وغيرها من المشاريع التنموية، والتي يسعى البرنامج من خلالها إلى إنعاش القطاعات التي تقدم الخدمات اليومية لمستفيديها، والإسهام في تحقيق الأمن الغذائي والمائي، ورفع كفاءة القطاعين الخاص والحكومي، وإشراك المجتمعات المحلية في مسيرة التنمية المستدامة، بما له أثر مباشر وإيجابي على حياة الأشقاء في اليمن.

وأوضح الشواف أن مشروع مدينة الملك سلمان الطبية والتعليمية، والذي تهديه المملكة العربية السعودية إلى الشعب اليمني الشقيق، سيجري تنفيذه على عدة مراحل، انطلاقًا من بناء المستشفى التعليمي الذي تبلغ تكلفته 213 مليون ريال سعودي، بسعة 110 سرير، مع توفير وبناء مرافق خدمية خارج المستشفى، وسوف يشكل المشروع الذي يمثل قيمة تعليمية وثقافية عالمية، نقطة تحول هامة ومفصلية في حياة الشعب اليمني الشقيق بأكمله، نظراً لأهمية الأثر الذي سوف تضطلع به مدينة الملك سلمان الطبية والتعليمية في تحقيق النهضة التعليمية والصحية والتنموية.

وأضاف الشواف أن مشروع مدينة الملك سلمان الطبية والتعليمية سيمثل قاطرة لحركة التنمية الشاملة والمستدامة في اليمن الشقيق، كما يشكل المشروع النموذج التنموي لليمن مستقبلاً، ويساهم في تحقيق تطلعات وآمال الشعب اليمني الشقيق، من خلال تركيزه على بناء القدرات تعليميًا ومعرفيًا وصحيًا، ويساعد على توسيع مداركهم وخياراتهم المتاحة، إلى جانب تطوير التنظيم المجتمعي الذي يسمح للشعب اليمني بتحقيق التنمية المجتمعية.

الجدير بالذكر أن شركة “البواني” تعد واحدة من الشركات الأكثر نموًا في المملكة والخليج والشرق الأوسط، وتمتد أعمالها إلى العديد من الدول الخليجية والعربية، وأنجزت أكثر من 250 مشروعًا كبيرًا، ويعمل بها أكثر من 12000 موظف غالبيتهم من الكوادر السعودية، وتصنف في النطاق البلاتيني، وهو ما يعكس اهتمامها بتوظيف أبناء وبنات الوطن، كما تعد الشركة من أوائل الشركات التي حققت التواؤم مع رؤية المملكة 2030 بعد أن ضخت استثمارات هائلة في تطوير كوادرها وقدراتها ومعداتها وهياكلها، مما جعلها شريكًا رئيسيًا لكل الإنجازات السعودية، جعلها تتمتع بسجل حافل بالعديد من المشاريع الكبرى في مختلف القطاعات الهامة بثقة عملائها، بعد أن برهنت خلال مسيرتها الحافلة بالإنجازات على اعتمادها في التنفيذ على الالتزام بأعلى معايير الجودة والمواصفات العالمية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد