الإثنين, 10 مايو 2021

وارين بافيت يتقاضى راتبا سنويا من شركة “بيركشاير” بـ 100 ألف دولار فقط

على الرغم من ضخامة حجم شركة بيركشاير هاثاواي Berkshire Hathaway، والتي تأتي في المركز السادس من حيث القيمة السوقية في مؤشر S&P500، والبالغ 590 مليار دولار، يحصل مؤسسها وارين بافيت، وشريكه التجاري تشارلي مونغر، على زيادة بنسبة 1.5% في مكافآتهم عن عام 2020، لتصل إلى 100 ألف دولار لكل منهما فقط.

اقرأ أيضا

وأظهر إفصاح الشركة أمس، أن راتب الشريكين لم يتجاوز 100 ألف دولار على مدار الـ25 عاماً الماضية، فيما حصل نائبا بافيت الرئيسيان، غريغ أبيل وأجيت جين، على زيادة قدرها 250 دولاراً فقط عن عام 2019، حيث حقق كل منهما أكثر من 19 مليون دولار سنوياً، وفقاً لما ذكرته “بلومبيرغ”.

على الجانب الآخر عارض مجلس إدارة بيركشاير، اقتراحين للمساهمين يتعلقان بتغير المناخ والتنوع، مستشهد بالهيكل الفريد للتكتل المترامي الأطراف، حسبما تناولته “العربية”.

وفي حين أقر مجلس إدارة الشركة بأنه بحاجة إلى إدارة المخاطر المناخية بشكل مسؤول والحفاظ على قوة عاملة متنوعة وشاملة، فقد قال إن شركة بيركشاير، التي تمتلك شركات في قطاعات متنوعة من السكك الحديدية إلى التأمين على السيارات والتجزئة، تعمل على أساس لا مركزي.

حيث تعمل كل شركة بحرية مع المشكلات بالطريقة الأفضل لأعمالها وصناعتها، ولا يتجاوز عدد موظفي الشركة الأم 26 موظفا.

وردت الشركة في إفصاح يوم الاثنين، حول اقتراح المناخ الذي قدمه نظام التقاعد للموظفين العموميين في كاليفورنيا، “تماشياً مع نموذج أعمالنا، تكون كل شركة تابعة مسؤولة بشكل مستقل عن تحديد وإدارة المخاطر والفرص المرتبطة بأعمالها، بما في ذلك تلك المتعلقة بتغير المناخ”.

كما رفض مجلس الإدارة اقتراح التنوع والشمول المقدم من As You Sow، الذي يعمل نيابة عن شركة Handlery Hotels Inc.، قائلاً إن طلبهم للحصول على بيانات كمية وقابلة للمقارنة لتحديد فعالية برامج التنوع والشمول في بيركشاير، “غير صحيح” مشيراً إلى عدد الشركات التابعة البالغ 60 شركة.

وقالت الشركة في الإيداع: “تمثل الشركات العاملة في بيركشاير صناعات مختلفة تعمل في مواقع متعددة في جميع أنحاء العالم”. “سيكون من غير المعقول طلب تقارير كمية موحدة لأغراض مقارنة مثل هذه العمليات المتباينة في مواقع جغرافية مختلفة.”

وواجه رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بيركشاير بافيت، بشكل روتيني مقترحات المساهمين التي تحث على المزيد من الإفصاحات المتعلقة بالبيئة.

وأسقطت الشركة محاولة في عام 2016 للحصول على تقرير أكثر تفصيلاً عن مخاطر تغير المناخ لشركات التأمين التابعة لها.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد