الجمعة, 23 أبريل 2021

بنك أمريكي يتيح لعملائه الأثرياء إمكانية الاستثمار في صناديق بتكوين

أصبح مورغان ستانلي أول بنك أمريكي كبير يقدم لعملائه في إدارة الثروات إمكانية الإستثمار في صناديق بتكوين.

ووفقا لـ CNBC أخبر البنك الاستثماري، وهو يدير ثروات بقيمة 4 تريليونات دولار من أصول العملاء، مستشاريه الماليين أمس الأربعاء 17 مارس في مذكرة داخلية أن البنك سيطلق خدمة الوصول إلى ثلاثة صناديق تمكن من ملكية العملة المشفرة، وفقًا لأشخاص لديهم معرفة مباشرة بالأمر.

وتعد تلك الخطوة مهمة لقبول بتكوين كفئة أصول، واتخذها البنك بعد أن طالب العملاء بالاستثمار في العملة المشفرة، بحسب أشخاص مطلعة بالأمر، رفضوا الكشف عن هويتهم.

وأدى ارتفاع بيتكوين في العام الماضي إلى وضع شركات وول ستريت تحت الضغط للنظر في الاستثمار في تلك الفئة من الأصول الوليدة.

ولكن، في الوقت الحالي على الأقل، سيسمح البنك لعملائه الأثرياء فقط بالاستثمار في الأصول المتقلبة، التي يعتبرها البنك مناسبة للأشخاص الذين لديهم قدرة على تحمل المخاطر الشديدة، ولديهم أصول لا تقل عن مليوني دولار تحتفظ بها الشركة.

وتحتاج شركات الاستثمار إلى 5 ملايين دولار على الأقل في البنك للتأهل للحصول على حصص في تلك الصناديق، وفي كلتا الحالتين، يجب أن يكون عمر الحسابات ستة أشهر على الأقل.

وإنه حتى بالنسبة للمستثمرين الأميركيين المعتمدين الذين لديهم حسابات وساطة وأصول كافية للتأهل، فإن Morgan Stanley يقصر استثمارات بيتكوين على ما يصل إلى %2.5 من إجمالي صافي ثروتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد