ملياردير روسي يحقق مكاسب تقدر بـ 3000%من تلك الشركة

في وقت تواصل فيه شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص أو ما يصطلح على تسميتها بشركات الشيك على بياض فورتها، نجح الملياردير الروسي دينيس سيفرديلوف في تحقيق مكاسب تقدر بنحو 3000%، أو ما يوازي 30 مرة حجم الاستثمارات التي قام بضخها في إحدى شركات صناعة المركبات الكهربائية.

ووفقا لـ “العربية” ضخ الملياردير الروسي نحو 450 مليون دولار في شركة صناعة السيارات الكهربائية Arrival والتي اندمجت في نوفمبر الماضي مع شركة CIIG Merger Corp وهي شركة استحواذ ذات غرض خاص ما أدى في نهاية المطاف إلى ارتفاع القيمة السوقية لشركة السيارات الكهربائية إلى نحو 15.3 مليار وهو ضعف القيمة السوقية للشركة العام الماضي، بحسب ما ذكرته وكالة بلومبيرغ.

وتعرف شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص على أنها شركات يتم إنشاؤها على وجه التحديد للاستثمار في أسواق المال إذ تعتبر تلك الشركات كيانا مدرجا في سوق المال من أجل الاستحواذ على شركات أخرى وإتاحة أسهمها للمستثمرين، ولا يوجد لدى تلك الشركات عمليات تجارية وتجمع رأسمالها بالكامل من خلال الطروحات.

وستبلغ ثروة سيفرديلوف بعد اكتمال عملية الاندماج نحو 11.7 بحسب بيانات مؤشر بلومبيرغ للأثرياء والذي يتعقب الثروات لكبار رجال الأعمال حول العالم.

ونجحت شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص في جمع سيولة قياسية العام الماضي بلغت نحو 85 مليار دولار في وقت تواصل فيه تلك الشركات مواصلة اقتناص الفرص الاستثمارية مع ارتفاعات أسواق الأسهم في الوقت الحالي وموجة إقبال قياسية من قبل المستثمرين.

ولم تكن شركة Arrival المستفيد الوحيد من شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص، إذ ارتفع تقييم شركة Archer Aviation، وهي شركة ناشئة تعمل على تطوير تاكسي طائر، من نحو 16 مليون دولار في أبريل من العام الماضي إلى مستوى يبلغ نحو 3.8 مليار دولار من خلال الاندماج مع إحدى شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص الشهر الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد