الإثنين, 12 أبريل 2021

بنتائجها المالية خلال العام 2020 .. “أرامكو” تغرد منفردة مقابل خسائر لأكبر 5 شركات نفط في العالم .. والتوزيعات النقدية تقارب أربعة أضعاف توزيعات مايكروسوفت

أعلنت شركة الزیت العربیة السعودیة (أرامكو السعودیة) اليوم عن تحقيقها أرباحاً بلغت 184 مليار ريال (49 مليار دولار أمريكي)، مقابل 330.69 مليار ريال (88.18 مليار دولار أمريكي) في العام 2019. وبذلك تكون أرامكو السعودية تغرد منفردة وسط كبرى شركات النفط العالمية، حيث سجلت 5 منها خسائر خلال العام 2020 متأثرة جميعها بالاضطرابات الناتجة عن جائحة كورونا، مما يؤكد على المرونة التي تتمتع بها عملاق النفط العالمي في التعامل مع الأزمات الطارئة، والملاءة المالية التي تتمتع بها، والتي جعلتها تواصل ما وعدت به مساهميها من قبل بتوزيعات نقدية سنوية بلغت في 2020 كاملاً 281 مليار ريال (75 مليار دولار أمريكي).

اقرأ أيضا

والتوزيعات التي أعلنت عنها أرمكو السعودية تقارب أربعة أضعاف توزيعات شركة مايكروسوفت عملاق التكنولوجيا العالمي في 2020 والبالغة 15.488 مليار دولار أمريكي (توزيعات أرمكو تزيد عنها 384.24%)، كذلك هي تزيد عن أربعة أضعاف التوزيعات النقدية لشركة أبل في عامها المالي 2020 والبالغة 14.081 مليار دولار أمريكي (توزيعات أرمكو تزيد عنها 432%).

وعن النتائج المالية للعام 2020 م، قال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين بن حسن الناصر: “خضنا واحدة هي أشدّ السنوات صعوبة وتحديًا في هذا العصر، غير أن أرامكو السعودية أثبتت بحمد الله قيمتها الفريدة وقدرتها الاستثنائية من خلال ما تتمتع به من مرونة مالية وتشغيلية. وقد تعزز ذلك الأداء الإيجابي بروح بطولية جسدها موظفو وموظفات الشركة الذين حققوا نتائج تشغيلية قياسية، وواصلوا تلبية الاحتياجات العالمية من الطاقة بأمان وموثوقية”. وأضاف الناصر: ” ونظرًا لتأثير جائحة كوفيد19 على الأسواق العالمية، فقد سخرنا تركيزنا القوي على تحسين كفاءة الإنفاق الرأسمالي والتشغيلي، وكانت النتيجة أن حافظنا على قوة مركزنا المالي وأعلنا عن توزيعات أرباح بقيمة 281 مليار ريال سعودي (75 مليار دولار أمريكي) عن عام 2020 م.

وكانت شركة “إكسون موبيل” سجلت خسائر سنوية بنحو 22.44 مليار دولار، مقارنةً مع أرباح قدرها 14.34 مليار دولا، لتكون الخسائر الأولى للشركة منذ 40 سنة تقريباً. ومُنيت بريتش بتروليوم بخسارة تُقدر بـ 5.69 مليار دولار، هي الأولى في عشر سنوات، مقارنة مع ربح بقيمة عشرة مليارات دولار في 2019، وذكرت الشركة أن تلك الخسائر جاءت بعد أن خفضت الشركة قيمة أصول للنفط والغاز بواقع 6.5 مليار دولار في الربع الثاني.

وحققت شركة “توتال” الفرنسية، وهي واحدة من أكبر ست شركات النفط بالعالم، خسائر صافية تقدر بـ 7.2 مليار دولار عام 2020 مقابل أرباح تقدر بـ 11.2 مليار عام 2019 وذلك بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد19) والتي أثرت على أسعار النفط والانخفاضات المعلنة بالفعل. وأعلنت شركة رويال داتش شل عن تحقيقها صافي خسائر بلغ 21.68 مليار دولار، خلال عام 2020، مقابل أرباح بقيمة 15.84 مليار دولار، في عام 2019. وسجلت شركة شيفرون، ثاني أكبر منتج أميركي للنفط، خسائر عن العام 2020 بلغت 5.54 مليار دولار مقارنة بأرباح بلغت 2.92 مليار دولار في 2019.

وتشتير التوقعات إلى إمكانية استفادة شركات النفط حول العالم من ارتفاع الأسعار سواء في النفط أو الغاز في 2021، وذلك بعد تراجع الطلب والأسعار في 2020، بعد ما أظهرته غالبية الشركات من تحسن في أرباح الربع الرابع مقارنة بالربع السابق له، وإن كان من المتوقع أن تستمر معاناة القطاع من تأثيرات العام الماضي عليه، وخاصة بالربع الأول.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد