الثلاثاء, 13 أبريل 2021

ارتفاع أرباح “رعاية” إلى 97.3 مليون نهاية العام 2020 بنسبة 21%

نما صافي الربح بعد الزكاة والضريبة للشركة الوطنية للرعاية الطبية إلى 97.3 مليون ريال خلال العام 2020م مقابل 80 مليون ريال خلال العام قبل الماضي بنسبة 21%، جاء ذلك عقب الاعلان اليوم النتائج المالية التقديرية للفترة المنتهية في 2020-12-31 (12 شهراً).

اقرأ أيضا

وبلغ الربح التشغيلي خلال الفترة الحالية فبلغ 114 مليون ريال مقابل 88 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق بنمو 29%.

أما إجمالي الربح خلال الفترة الحالية فبلغ 224 مليون ريال مقابل 166 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق بارتفاع 35%.

وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 2.17ريال مقابل 1.79 ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق.
يعود سبب إرتفاع صافي الربح للعام الحالي بنسبة 21.5٪ مقارنة بالعام السابق ويعود ذلك إلى العوامل التالية:
– إرتفاع صافي الإيرادات بنسبة 14.2٪ خلال عام 2020م مقارنة بالعام السابق بسبب زيادة حجم الأعمال مع قطاعات وزارة الصحة والنقد والتأمين.

– إنخفاض تكلفة مصاريف البيع بالنسبة للإيرادات بسبب التحكم في التكاليف ، والدعم الحكومي خلال جائحة كوفيد-19 ، وترشيد أفضل لهامش التكاليف في قطاعات وزارة الصحة والنقد.

– زيادة هامش الربح الإجمالي من 23.4% في العام السابق إلى 27.7% خلال العام الحالي.

– إنخفاض النفقات العمومية والإدارية بسبب تدابير مراقبة التكاليف المختلفة التي نفذتها الإدارة بما في ذلك الدعم الحكومي خلال ذروة جائحة كوفيد-19 .

– إنخفاض أعباء التمويل نتيجة سداد تسهيلات القروض ذات الفوائد.

الإرتفاع أعلاه تأثر بما يلي:

– سجلت الشركة مخصصات أعلى خلال العام الحالي مقابل الذمم المدينة القديمة من الجهات الحكومية بخلاف المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ، مما قلل من تأثير زيادة الإيرادات وإنخفاض التكاليف. تواصل الإدارة التعامل مع شركائها وتشعر بأن هذه الأرصدة قابلة للإسترداد ، خاصة وأن وزارة الصحة قد أبلغت رسميًا عن عملية تسوية للمطالبات المتعلقة بشهر نوفمبر 2017م والشهور التي تليه. وبالرغم من ذلك ، وبالنظر إلى أعمار هذه الذمم المدينة ، زادت الإدارة من مخصصاتها بشكل تحوطي.

– زاد مخصص الزكاة للسنة الحالية بسبب زيادة الوعاء الزكوي للشركة.

وقالت الشركة إنه تم إعادة عرض بنود وعناصر وملاحظات النتائج المالية الأولية الموجزة للمقارنة وإعادة تجميعها وإعادة تبويبها لتتوافق مع السياسات المحاسبية المطبقة للفترة الحالية ، والتي تم إعدادها وفقًا للمعايير الدولية لإعداد التقرير المالي (IFRS) المعتمدة في المملكة العربية السعودية. لمزيد من المعلومات، يرجى الرجوع إلى الملاحظة 3 في النتائج المالية السنوية المنتهية في 31 ديسمبر 2020م.

وفي بداية هذا العام، تم تأكيد وجود فيروس كورونا الجديد (COVID-19) ووصفه بأنه جائحة من قبل منظمة الصحة العالمية (WHO) خلال مارس 2020م.
قدمت حكومة المملكة العربية السعودية، بما يتماشى مع الحكومات في جميع أنحاء العالم، تدابيراحترازية مختلفة لمكافحة تفشي المرض، بما في ذلك قيود السفر والحجر الصحي وحظر التجول وإغلاق الأعمال وغيرها من الأماكن وإغلاق بعض المناطق. فقد شهدت الشركة انخفاضًا في زيارات العيادات الخارجية بمجرد تطبيق حظر التجول، ومع ذلك، بدأت أعداد المرضى في العودة إلى المعدل الطبيعي بمجرد رفع القيود في أواخر يونيو وعادت إلى وضعها الطبيعي في الربع الثالث.

بالنظر إلى تحديات حول عدم توقع مدى ومدة تأثيرالأعمال والأثرالاقتصادي، تراقب الإدارة الوضع مع تركيزها المستمر على استدامة سلسلة التوريد، والحفاظ على السيولة الكافية وسلامة الموظفين والعملاء.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد