الأربعاء, 21 أبريل 2021

“التموين” تسجل خسائر بـ 334.7 مليون نهاية العام 2020

سجلت شركة الخطوط السعودية للتموين خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ 334.7 مليون ريال خلال العام 2020م مقابل ربحية بـ 464 مليون ريال خلال العام قبل الماضي، جاء ذلك عقب الاعلان اليوم النتائج المالية التقديرية للفترة المنتهية في 2020-12-31 (12 شهراً).

اقرأ أيضا

وبلغت الخسارة التشغيلية خلال الفترة الحالية فبلغ 271 مليون ريال مقابل ربحية بـ 539.4 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق.

أما إجمالي الربح خلال الفترة الحالية فبلغ 42.2 مليون ريال مقابل 787 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق بتراجع 95%.

وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 4.08 ريال مقابل ربحية بـ 5.66 ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق.

بلغ إجمالي الخسارة الشاملة للعام 332.6 مليون ريال، وهو ما يمثل انخفاضاً بنسبة -172.3٪ مقارنة بالعام السابق بسبب جائحة كوفيد 19 وخاصة الإيقاف المؤقت للرحلات التجارية الداخلية والدولية اعتباراً من منتصف مارس2020م نتيجة للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة للحد من انتشار الفيروس.
لقد تسبب الإيقاف المؤقت للرحلات إلى التأثير المباشر على عمليات الشركة مع انخفاض الإيرادات بنسبة -57.03% (1,229.7 مليون ريال)، كما أثرت جائحة كوفيد 19 بشكل غير مباشر على الاستثمار في حقوق الملكية في الشركة السعودية الفرنسية مما أدى إلى خسارة بلغت 11.6 مليون ريال سعودي هذا العام. وكجزء من تقييم الشركة للقيمة القابلة للاسترداد من الأصول غير المالية بما في ذلك حق الاستخدام الاصول في نهاية العام سجلت الشركة مخصص الانخفاض في القيمة بمبلغ 22.9 مليون ريال.

وارتفع مخصص الديون المشكوك في تحصيلها مقابل الذمم المدينة بمبلغ 30.1 مليون ريال.

وعلى الرغم من التحديات التي تواجهها الشركة بسبب جائحة كوفيد 19، فقد نفذت الشركة العديد من المبادرات التي تهدف إلى زيادة كفاءة التشغيل وبالتالي الحد من تأثير الجائحة على ربحية الشركة من خلال ضمان استمراريتها وقدرتها التنافسية مما أدى إلى تخفيض تكلفة العاملين بمبلغ 92.6 مليون ريال وتخفيض تكلفة الإيجار والصيانة بمبلغ 38.3 مليون ريال في العام الحالي. حيث ساهمت هذه المبادرات في خفض الخسائر إلى 332.6 مليون ريال سعودي.

تكبدت الشركة خسائر شاملة خلال الفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2020 بلغ 332.6 مليون ريال وهو ما يمثل -38.7٪ من صافي أصول الشركة التي بلغت 860.1 مليون ريال وفقا للقوائم المالية كما في 31 ديسمبر 2020، وتمثل هذه الخسائر ما نسبته -788.2٪ من إجمالي أرباح الشركة التي بلغت 42.2 مليون ريال وفقا القوائم المالية المدققة للعام المالي 2020. بالإضافة إلى ذلك، فإن الخسائر المتكبدة خلال الفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2020 تمثل -35.9٪ من إجمالي إيرادات الشركة البالغة 926.6 مليون ريال وفقا القوائم المالية المدققة للعام المالي 2020م.
وبلغت خسائر الشركة التراكمية في نهاية ديسمبر 2020 مبلغ 313.8 مليون ريال تمثل -38.26٪ من رأس المال، ويرجع ذلك إلى تعطل العمليات التجارية بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد -19).

تواصل الشركة هدفها الاستراتيجي لتقليل الخسائر التي تتكبدها من خلال تطبيق الرقابة على المصاريف التشغيلية والمصاريف العمومية والإدارية مع التركيز بشكل خاص على تكاليف الموظفين وأيضا استمرار عمليات الرقابة على تكلفة المواد والبضائع دون التأثير على الخدمات المقدمة للعملاء.

وقالت الشركة إنه تم احتساب ربحية / خسارة السهم على أساس صافي الدخل بعد الزكاة وضريبة الدخل.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد