الإثنين, 19 أبريل 2021

“الجزيرة كابيتال”: اندماج أعمال الابراج سـينعكس إيجابا على “زين” و”موبايلي” وسيحقق مكاسب للشركتين

اكدت شركة الجزيرة كابيتال أن موافقة هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات على اندماج أعمال الابراج سـتنعكس إيجابا على كل من زين السـعودية وموبايلي، متوقعة لهذه الخطوة أن تؤدي إلى تخفيض تكاليف التشغيل بسبب انخفاض رسوم الاستهلاك بالاضافة إلى إلغاء تكاليف الصيانة المتعلقة بأبراج الاتصالات.

اقرأ أيضا

واضافت إن وجود شـركة أبراج مسـتقلة سيدعم تركيز الجهود على تحسـين كفاءة عمل الابراج ومسـاعدة الشـركة في الاسـتفادة مـن فرص النمو المسـتقبلية في قطاع الاتصالات إضافة إلى ذلك، يعتبر دخول شـركة ”آي إتش إس“، أحدى أكبر شـركات تشـغيل أبـراج الاتصالات في كل من أوروبا والشرق الاوسط وإفريقيا، إضافة مهمة من حيث الاستفادة من خبرتها في أعمال الابراج.

وبحسب “الجزيرة كابيتال” سـتمتلك شركة الاسـتثمارات الرائدة وشركة ”آي اتش اس“ السـعودية المحدودة“ حصة معينة في شركة الابراج؛ حيث سيولد هذا ربح لمرة واحدة لشركتي موبايلي وزين السـعودية بما يتناسب مع حجم أصولهما في الشركة. يمكن لشركات الاتصالات استخدام هذه المكاسب لتخفيض المديونية والاستثمار في فرص النمو.

وابانت من المتوقع أن تمتلك شركة ”الابراج“ بعد دمج الاعمال أكثر من 18 الف برج، حيث بلغت القيمة الاجمالية لاصول معدات شـبكات الاتصالات كما في نهاية ديسمبر 2020 ما قيمته 18.9 مليار ريال لدى موبايلي، بينما بلغت أصول معدات الاتصالات في شركة زين السعودية 6.1 مليار ريال.

ووفقا لتقرير “الجزيرة كابيتال” سيسـاعد الاندماج وإنشاء شركة جديدة كلا الشركتين في تخفيض تكاليف الاستهلاك على أصول أبراج الاتصالات حيث بلغت تكاليف االاستهلاك لشـركة موبايلي 2.6 مليار ريال ، وزين السـعودية، 1.2 مليـار ريال في العـام 2020، حيث سـيتم نقل هذه الاصول إلى شـركة ”الابراج“. في المقابل، من المرجح أن تقوم شـركات الاتصالات بإعادة اسـتئجار الشـبكات من شـركة ”الابراج“، ليرتفع بذلك مصروف الاستئجار.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد