الإثنين, 12 أبريل 2021

“باتك” تسجل خسائر بـ 12.9مليون نهاية العام 2020

سجلت شركة باتك للإستثمار والاعمال اللوجستية خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ 12.9 مليون ريال خلال العام 2020م مقابل ربحية بـ 6.9مليون ريال خلال العام قبل الماضي، جاء ذلك عقب الاعلان اليوم النتائج المالية التقديرية للفترة المنتهية في 2020-12-31 (12 شهراً).

اقرأ أيضا

وبلغ الربح التشغيلي خلال الفترة الحالية 15.5مليون ريال مقابل 16 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق بتراجع 4.4%.

أما إجمالي الربح خلال الفترة الحالية فبلغ 59.7 مليون ريال مقابل 60 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق بنقصان 0.6 %.

وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 0.43 ريال مقابل ربحية بـ 0.23ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق.
يعود سبب تحقيق صافي خسارة خلال العام الحالي مقارنة بصافي ربح خلال العام السابق بشكل جوهري إلى:
– الزيادة في تكوين مخصص خسائر ائتمانية متوقعة بنسبة 662% حيث بلغ مخصص الخسائر الائتمانية المتوقعة المكون خلال العام الحالي مبلغ 17,751,476 ريال مقارنة بمبلغ 2,330,452 ريال للعام السابق.

– الزيادة في التكاليف التمويلية بنسبة 211% حيث بلغ المصاريف التمويلية خلال العام الحالي مبلغ 7,703,080 ريال مقارنة بمبلغ 2,476,697 ريال للعام السابق وذلك نتيجة زيادة التسهيلات البنكية في بعض شركات المجموعة نتيجة إضافات أصول جديدة وتنفيذ مشروع المواقف الذكية بالمنطقة الشرقية.

– الزيادة في مصاريف الزكاة المقدرة بنسبة 39% حيث بلغت مصاريف الزكاة المقدرة للعام الحالي مبلغ 6,265,582 ريال مقارنة بمبلغ 4,507,555 ريال للعام السابق.

وقالت الشركة إنه تم إعادة تبويب بعض أرقام فترة المقارنة لتتوافق مع عرض البيانات المالية الموحدة للفترة الحالية

– على الرغم من الزيادة في الإيرادات التشغيلية خلال العام 2020م بنسبة 7% مقارنة بالعام السابق والذي يعود بشكل رئيسي الى تحقيق إيرادات من قطاع توريد المعدات الطبية وفى المقابل انخفض الإيرادات التشغيلية في بعض القطاعات الأخرى مثل قطاع الحراسات الأمنية ونقل الأموال حيث انه خلال العام 2020م ومع انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19 في المملكة قامت حكومة المملكة بتطبيق العديد من الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس مما كان سبب في انخفاض الإيرادات التشغيلية بهذه القطاعات وقامت إدارة الشركة بمعالجة التأثير الناتج عن الجائحة ووضع الخطط لتخفيف آثارها ومن جهة أخرى، تعاملت الشركة خلال فترة الجائحة للاستفادة من حزم الدعم الحكومي المقدمة للقطاع الخاص وإدارة التكاليف بشكل فعال، بالإضافة إلى دعم رأس المال العامل والحفاظ على العمليات بالقدرة المطلوبة.
– بنهاية العام 2020م بدء التشغيل الجزئي لمشروع المواقف الذكية بالمنطقة الشرقية من خلال شركة حلول المدن الذكية (شركة تابعة) ومن المتوقع خلال العام 2021م الزيادة في إيرادات المشروع نتيجة الزيادة في تشغيل المواقف الذكية بالمنطقة الشرقية.

– التوقعات والآفاق المستقبلية:

سوف تقوم الشركة خلال العام 2021م بالعمل على إعداد استراتيجية جديدة لها ، والتي تهدف إلى التنمية والتوسع في أعمالها الخدمية وإعادة هيكلة القطاعات التشغيلية بالشركة، وتطوير أدائها، ليتوافق مع التطورات الكبرى التي تشهدها المملكة وفق رؤية المملكة ٢٠٣٠، كي تستطيع تلبية حجم الطلب المتوقع على الخدمات التي تقدمها الشركة في المرحلة المقبلة.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد