السبت, 10 أبريل 2021

“سار” تُطلق بوابة إلكترونية للموردين .. توفر 17 خدمة

أطلقت الخطوط الحديدية السعودية “سار” بوابة إلكترونية للموردين، لتسريع الإجراءات وزيادة سلاستها وتعزيز الشفافية و التنافس بين الشركات، تسعى من خلالها إلى توفير بيئة عمل إلكترونية متكاملة للمشتريات والمنافسات عبر أتمتة البيانات والمعلومات بين الشركة والموردين، وتطوير الإجراءات لتعزيز فاعلية عمليات الشراء والتعاقد عن طريق ربط جميع الأطراف عبر منصة الكترونية لرفع مستوى الأداء والجودة وتحسين سير الإجراءات وتكاملها.

اقرأ أيضا

وتوفر البوابة (17) خدمة إلكترونية تبدأ من تسجيل الموردين مروراً بتحديث الملفات التعريفية الخاصة بهم وتقديم العروض والتفاوض واستلام التعاميد حتى رفع الفواتير ومتابعة المدفوعات، بالإضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى.

وتحقق البوابة أهداف شركة “سار” في تسهيل إجراءات المنافسات والمشتريات وتسريع العمليات القائمة مع شركاء “سار” الإستراتيجيين عبر خطوات تسهم في تقليص الوقت، وتوفير الجهد للحصول على أفضل النتائج، وإتاحة فرص متكافئة للجميع فضلاً عن ضمان تتبع جميع الإجراءات وقياسها وتطويرها لضمان فاعليتها، حيث تتعاون الشركة مع أكثر من 1000 مورد ومقاول محلي، وفي عام 2020 بلغت نسبة المشتريات من الموردين والمقاولين المحليين 84% ، بقيمة تصل إلى 1,2 مليار ريال سعودي.

وأوضح مدير عام سلاسل الإمداد عبدالرحمن الغامدي، أن البوابة تستهدف تقديم تجربة أفضل للموردين حيث تتيح لهم الاستجابة لمتطلبات “سار” بتقديم عروضهم للمناقصات أو المزايدات التي تم طرحها والإعلان عنها عبر المنصة، مشيراً إلى أن دمج كافة الخطوط الحديدية في المملكة تحت مظلة شركة “سار” سيفتح آفاقاً استثمارية عالية للقطاع الخاص.

وقال الغامدي :” نسعى من خلال هذه البوابة إلى مساعدة الموردين على تطوير أعمالهم والارتقاء بمعاييرهم وتوفير الشفافية في كل إجراءات المنافسات والمشتريات، عبر إتمام تلك الإجراءات إلكترونيا”، مؤكداً أن من ضمن الأهداف الإستراتيجية لسار السعي عبر هذه البوابة إلى دعم ورفع مشاركة الشركة في نسبة المحتوى المحلي وتعزيز القدرات والمنتجات المحلية وتمكين المصنعين ومقدمي الخدمات من مضاعفة مساهماتهم في المحتوى المحلي وتوطين الصناعات المساندة والداعمة لها والمساهمة في خلق قطاعات وفرص وظيفية جديدة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد