الأربعاء, 14 أبريل 2021

“مجموعة الحكير” تسجل خسائر بـ 200 مليون نهاية العام 2020 بارتفاع 40 %

سجلت مجموعة عبدالمحسن الحكير للسياحة والتنمية خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ 200 مليون ريال خلال العام 2020م مقابل خسارة بـ 143 مليون ريال خلال العام قبل الماضي بارتفاع 40 %، جاء ذلك عقب الاعلان اليوم النتائج المالية للفترة المنتهية في 2020-12-31 (12 شهراً).

اقرأ أيضا

 

وبلغت الخسارة التشغيلية خلال الفترة الحالية 188 مليون ريال مقابل ربحية بـ  8.4 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق.

 

أما إجمالي الربح خلال الفترة الحالية فبلغ 12 مليون ريال مقابل 272مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق بتراجع 96%.

 

وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 3.64 ريال مقابل خسارة بـ 2.6ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق.

يعود سبب ارتفاع صافي الخسائر خلال العام الحالي مقارنة مع العام السابق الى ما يلي:

1- انخفاض الإيرادات بمبلغ 496.9 مليون ريال وذلك بشكل رئيسي بسبب:

 

* تأثر إيرادات الشركة سلباً خلال العام الحالي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد وكذلك بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة من الجهات المختصة في المملكة العربية السعودية للسيطرة عليه والحد من مخاطر انتشاره.

 

2- انخفاض حصة الشركة في صافي أرباح المشاريع المشتركة بمبلغ 20.0 مليون ريال وذلك بشكل رئيسي بسبب تأثر تلك المشاريع المشتركة بجائحة فيروس كورونا المستجد.

 

3- خلال العام الحالي تم تسجيل مخصص الانخفاض في قيمة الممتلكات والمعدات بمبلغ 28.3 مليون ريال وذلك بناءً على اختبار انخفاض القيمة الذي أجرته الشركة طبقاً للمعايير الدولية للتقارير المالية.

 

4- وقد قابل ذلك انخفاض في اجمالي المصروفات التشغيلية وتكاليف التمويل والاعباء المالية على التزامات عقود الايجار بإجمالي مبلغ 367.8 مليون ريال.

 

5- انخفضت المصروفات الأخرى بمبلغ 119.0 مليون ريال وذلك بشكل رئيسي بسبب:

 

أ- تسجيل أرباح غير متكررة خلال العام الحالي بمبلغ 76.9 مليون ريال من تعديل عقود إيجار وذلك وفقا لمتطلبات المعيار الدولي للتقرير المالي رقم 16 والتي نتجت عن التغير في أساس احتساب القيمة الايجارية لجميع الفنادق المستأجرة من المساهم الرئيسي لتصبح نسبة من الايراد بدلاً من مبلغ ايجار ثابت.

 

ب- انخفاض في الخسائر الناتجة عن استبعاد ممتلكات ومعدات بمبلغ 27.1 مليون ريال.

 

6- خلال العام الحالي تم عكس مخصص الزكاة بمبلغ 1.2 مليون ريال، وكانت الشركة قد استلمت خلال الفترة الحالية الربط النهائي لعام 2012 مما نتج عنه انخفاض في المخصص المحتسب للزكاة.

 

ولفتت الادارة الانتباه إلى الإيضاح (2) حول القوائم المالية الموحدة، والذي يشير إلى أن الخسائر المتراكمة للمجموعة قد بلغت 302.33 مليون ريال سعودي كما في 31 ديسمبر 2020، وتجاوزت بذلك نصف رأس مال الشركة. كما تجاوزت المطلوبات المتداولة للمجموعة موجوداتها المتداولة، ونتج عن ذلك عجز في رأس المال العامل بمبلغ 577.82 مليون ريال سعودي كما في 31 ديسمبر 2020. تشير هذه الظروف إلى وجود عدم تأكد جوهري قد يثير شكوكاً كبيرة حول قدرة المجموعة على الاستمرار في العمل كمنشأة مستمرة. وكما هو مبين في الإيضاح (2)، قامت الإدارة بإجراء تقييم لمقدرة المجموعة على الاستمرار في العمل وفقًا لمبدأ الاستمرارية، وبناءً على ذلك، تم إعداد هذه القوائم المالية الموحدة على أساس مبدأ الاستمرارية. لم يتم تعديل رأينا بخصوص هذا الأمر.

 

كما بلغ إجمالي الإيرادات خلال الفترة الحالية 613.11 مليون ريال، مقابل 1110.02 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق، بإنخفاض قدره 44.8%.

بلغ إجمالي الربح خلال الفترة الحالية 12.13 مليون ريال، مقابل 272.08 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق، بإنخفاض قدره 95.5%.

 

بلغت الخسارة التشغيلية خلال الفترة الحالية 187.64 مليون ريال، مقابل ربح تشغيلي 8.39 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق.

 

بلغت صافي الخسارة بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 200.16 مليون ريال، مقابل 142.99 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق، بإرتفاع قدرة 40.0%.

 

بلغت اجمالي الخسارة الشاملة خلال الفترة الحالية 192.39 مليون ريال، مقابل 142.52 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق، بإرتفاع قدرة 35.0%.

 

بلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 3.64 ريال، مقابل 2.60 ريال للفترة المماثلة من العام السابق.

 

بلغ إجمالي حقوق المساهمين (لا توجد حقوق أقلية) خلال الفترة الحالية 247.42 مليون ريال، مقابل 439.81 مليون ريال مقارنة مع نفس الفترة من العام السابق وذلك بإنخفاض قدره 43.7%.

 

* بلغت خسائر الشركة المتراكمة 302.33 مليون ريال سعودي كما في 31 ديسمبر 2020م والتي تمثل نسبة 55.0% من رأس مال الشركة.

 

* وقد تم بتاريخ 25 مارس 2021م إبلاغ مجلس إدارة الشركة بوصول خسائر الشركة المتراكمة الى 55.0% من رأس المال.

 

* الأسباب الرئيسة التي أدت إلى بلوغ هذه الخسائر ترجع الى:

1- تأثر أعمال الشركة سلباً خلال العام الحالي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد حيث تم تعليق العمل في جميع المراكز الترفيهية من تاريخ 15 مارس 2020م حتي 20 يونيو 2020م، وكذلك تعليق العمل في بعض المرافق الفندقية واغلاق المراكز التجارية وإيقاف تقديم خدمات الطعام في البوفيهات وصالات الافراح والمقاهي وذلك طبقاً للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة من الجهات المختصة في المملكة العربية السعودية للسيطرة على فيروس كورونا المستجد والحد من مخاطر انتشاره.

 

2- تعليق الرحلات الدولية اثر على اشغال الفنادق في جميع مناطق المملكة وخاصة المنطقة الغربية.

 

3- خسائر غير متكررة ناتجة عن إغلاق عدد من مواقع الشركة ضعيفة الاداء في عامي 2018 و 2019.

 

4- زيادة التكاليف التشغيلية الناتجة عن ارتفاع تكلفة تجديد رخص العمالة وتكلفة تجديد التراخيص وتكلفة الطاقة خلال عامي 2018 و 2019.

 

ومن الجدير بالذكر ان الشركة قد قامت بتقديم ملف طلب تخفيض و رفع رأس المال عن طريق طرح أسهم حقوق الأولوية إلى هيئة السوق المالية وذلك بتاريخ 2020/12/31م.

 

* سيتم تطبيق الاجراءات والتعليمات الخاصة بالشركات المدرجة اسهمها في السوق المالية السعودية التي بلغت خسائرها المتراكمة 20% فأكثر من رأس مالها.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد