الأحد, 11 أبريل 2021

“التصنيع الوطنية” تسجل خسائر بـ 446.7 مليون نهاية العام 2020 بانخفاض 73%

سجلت شركة التصنيع الوطنية خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ 446.7 مليون ريال خلال العام 2020م مقابل خسارة بـ 1.67 مليار ريال خلال العام قبل الماضي بتراجع 73%، جاء ذلك عقب الاعلان اليوم النتائج المالية التقديرية للفترة المنتهية في 2020-12-31 (12 شهراً).

اقرأ أيضا

وبلغت الخسارة التشغيلية خلال الفترة الحالية 9.8 مليون ريال مقابل خسارة بـ 278 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق بانخفاض 96%.

أما إجمالي الربح خلال الفترة الحالية فبلغ 330 مليون ريال مقابل 401مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق بتراحع 18%.

وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 0.67 ريال مقابل خسارة بـ 2.51ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق.

يعود سبب انخفاض صافي الخساره للسنة الحالية مقارنة بالسنة السابقة بشكل رئيس الى تسجيل خسارة اعادة تقييم اصول شركة كريستل والتي تم بيعها لشركة ترونكس ومخصص الدعم المالي لمجمع الاكريليك في السنة السابقة والذي اعلن عنه في موقع تداول مع نتائج الشركة الموحدة المراجعة لعام 2019. اضافة لإنخفاض مخصص الهبوط في قيمة الاصول غير المتداولة لشركة مجمع صناعات المعادن المتطورة وتكاليف التمويل مقارنة بعام 2019.

بالرغم من تسجيل مخصص بقيمة 321 مليون ريال ( تبلغ حصة شركة التصنيع 267 مليون ريال) مقابل التزامات عقود توريد طويلة الاجل لمادة خام (معدن درجة TiCL4) لمجمع صناعات المعادن المتطورة وتوهو للتيتانيوم المحدودة احدى شركات المشاريع المشتركة وانخفاض متوسط اسعار البيع لمعظم المنتجات وحصة الشركه في ارباح الشركات الزميلة والمشاريع المشتركة وارتفاع مخصص الزكاة.

وقالت الشركة إنه تم إعادة تعديل بعض أرقام المقارنة للسنة السابقة بما يتناسب مع متطلبات المعايير الدولية للتقرير المالي كما هو موضح في الايضاح رقم 44 حول القوائم المالية الموحدة المراجعة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020.

كما إن التاثير “الغير نقدي” الناتج عن تعديلات المعالجة المحاسبية لسعر الشراء المتعلقة بالاستثمار في شركة ترونكس تم الانتهاء منه خلال إثني عشر شهرا من تاريخ الصفقة (10 ابريل 2019) بما يتماشى مع المعايير الدولية للتقرير المالي والذي سبق الاعلان عنه في موقع تداول مع نتائج الربع الاول للعام 2020.
وللمزيد من التفاصيل حول البنود المتعلقة بصفقة كريستل مع ترونكس والالتزامات التعاقدية المشار اليها اعلاه يرجع الى ايضاحات القوائم المالية الموحدة المراجعة والمنتهية في 31 ديسمبر 2020.

ان الوضع العالمي لجائحة COVID-19 ، بما في ذلك ظهور سلالات جديدة من الفيروس ،كان لها تاثيرا سلبيا على اعمال المجموعة، وقد يستمر هذا التأثير على نتائج العمليات ، ومع ذلك فإن المجموعة لديها سيولة كافية للوفاء بالتزاماتها المالية في المستقبل المنظور . خلال الجائحة ، كانت الإدارة قادرة على العمل دون اي معوقات مع اتخاذ تدابير حكيمة ، مثل تقييد سفر الموظفين ، والعمل عن بعد ، ونقاط التفتيش عند المداخل ، والقيود المفروضة على الزوار ، والمزيد من إجراءات التعقيم المستمرة. تواصل الإدارة التركيز على سلامة الموظفين والمصانع مع استمرارية الأعمال في جميع المجالات التشغيلية.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد