الأربعاء, 14 أبريل 2021

“مدينة المعرفة” تسجل خسائر بـ 25.7 مليون نهاية العام 2020

سجلت الشركة مدينة المعرفة الإقتصادية خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ 25.7مليون ريال خلال العام 2020م مقابل ربحية بـ 18مليون ريال خلال العام قبل الماضي، جاء ذلك عقب الاعلان اليوم النتائج المالية للفترة المنتهية في 2020-12-31 (12 شهراً).

اقرأ أيضا

وبلغت الخسارة التشغيلية خلال الفترة الحالية 11.8 مليون ريال مقابل ربحية بـ 5مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق.

أما إجمالي الربح خلال الفترة الحالية فبلغ 24.5 مليون ريال مقابل 46.4 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق بتدني 47%.

وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 0.075 ريال مقابل ربحية بـ 0.054 ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق.

يعود السبب في تحقيق الشركة صافي خسائر عن العام الحالي مقارنة بصافي ربح عن العام الماضي إلى أكثر من سبب، أولها انخفاض الإيرادات في العام الحالي، ثانياً، تحقيق الشركة لأرباح خلال العام الماضي كنتيجة لإعادة تقييم للقيمة العادلة في حصة ملكية موجودة سابقاً في شركة زميلة والذي نجم عن شراء كامل الحصص في الشركة الزميلة، وكذلك المكاسب الناجمة عن بيع قطعة أرض.

وتمت مراجعة القوائم المالية الموحدة للمجموعة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019م من قبل مراجع آخر والذي أبدى رأياً غير معدل حول تلك القوائم المالية في 8 مارس 2020م.

و خلال السنة قامت الشركة بتصنيف فرعها كعملية متوقفة وبالتالي قامت الشركة بإعادة تصنيف بعض أرقام المقارنة للفترات السابقة. كما تمت إعادة تصنيف بعض المبالغ الأخرى للسنة السابقة لتتوافق مع العرض في السنة الحالية

تم تأكيد انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) عبر العديد من المناطق الجغرافية في بدايات سنة 2020م، مما تسبب في عدم وجود تيقن جوهري حول الاقتصاد الكلي، وتعطل الأعمال والأنشطة الاقتصادية. خلال شهر مارس 2020م، اتخذت حكومة المملكة العربية السعودية العديد من المبادرات حتى وصلت لما بعد مارس 2020م لاحتواء انتشار الفيروس والتي تضمنت فرض قيود على السفر والتجمعات وفرض أوقات حظر التجول. وبالنظر إلى هذه العوامل، أجرت إدارة الشركة تقييماً لأثر ذلك على عمليات الشركة ككل والجوانب التجارية وتوصلت إلى أنه في تاريخ إصدار هذه القوائم المالية الموحدة، لم يكن للمجموعة تأثير سلبي جوهري على عملياتها وأعمالها بسبب كوفيد-19، ولا تتوقع المجموعة أي تأثير جوهري على الأرصدة في 31 ديسمبر 2020م وخاصة فيما يتعلق بانخفاض قيمة العقارات الاستثمارية والعقارات قيد التطوير نتيجة طبيعة العقارات وهامش الربح كما هو مبين في الإيضاحين 9 و10 ولا توجد حاجة لعمل تعديلات جوهرية على الاحكام والافتراضات والتقديرات الرئيسية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020م. .

ولغرض الحفاظ على صحة الموظفين ومنع التفشي في مناطق التشغيل والاماكن الإدارية، اتخذت الشركة إجراءات تتوافق مع توصيات منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة كالعمل من المنزل والتباعد الاجتماعي في أمكان العمل والنظافة الحثيثة لمكان العمل وتوزيع أدوات الوقاية الشخصية وفحص الحالات المشكوك بإصابتها والحد من السفر غير الضروري والاقرار الصحي وقياس درجة الحرارة.

تم بيان الآثار المالية والتشغيلية لـِ جائحة كوفيد 19 حتى تاريخه في هذه القوائم المالية. يعمل المركز المالي القوي بما في ذلك الوصول إلى النقد وعدم وجود ديون والإجراءات التي اتخذتها الشركة حتى تاريخه في التأكيد على أن لدى الشركة القدرة على الاستمرار ومواجهة التحديات التي سببتها آثار جائحة كوفيد 19.وبما أن الوضع يتطور بسرعة مع حالات الضبابية المستقبلية، تقوم الإدارة والمكلفين بالحوكمة بتقييم الأثر على أساس التطورات المستقبلية، وستقوم باطلاع المساهمين بالمستجدات بمجرد توفر المزيد من المعلومات. كذلك، وبناءً على المركز المالي وتقييم السيناريوهات المحتملة، لا تعتقد الإدارة وجود أي مخاطر جوهرية تتعلق بمبدأ الاستمرارية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد