الأربعاء, 14 أبريل 2021

“البحر الأحمر” تتكبد خسائر بـ 158مليون نهاية العام 2020 بارتفاع 111%

سجلت شركة البحر الأحمر العالمية خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ 158مليون ريال خلال العام 2020م مقابل خسائر بـ 75 مليون ريال خلال العام قبل الماضي بارتفاع 111%، جاء ذلك عقب الاعلان اليوم النتائج المالية للفترة المنتهية في 2020-12-31 (12 شهراً).

اقرأ أيضا

وبلغت الخسارة التشغيلية خلال الفترة الحالية 139مليون ريال مقابل خسائر بـ 56 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق بزيادة 148%.

وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 2.64 ريال مقابل خسارة بـ 1.25ريال خلال الفترة المماثلة من العام قبل السابق.
يعود السبب في زيادة صافي الخسارة العائد على مساهمي الشركة بشكل رئيسي الى انخفاض اجمالي الربح وزيادة المصاريف العمومية والإدارية مقارنة بالعام السابق، كما انه يوجد انخفاض في قيمة الأصول الغير ملموسة مقارنة بالعام السابق.

وقالت الشركة إنه تم اعادة تصنيف بعض البنود في السنة السابقة لتتوافق مع العرض في السنة الحالية

وبلغت ايرادات العام الحالي 533.5 مليون ريال مقابل 606.1 مليون ريال خلال العام الماضي ، وذلك بانخفاض قدره 12%
بلغت الخسارة الشاملة العائد على مساهمي الشركة للعام الحالي 161.6 مليون ريال مقابل خسارة شاملة بلغت 78.8 مليون ريال خلال العام الماضي مما يمثل زيادة في الخسارة بنسبة 105%

بلغ اجمالي حقوق المساهمين (بعد استبعاد حقوق الأقلية) كما في 31 ديسمبر 2020 مبلغ 441.7 مليون ريال مقابل 603 مليون ريال كما في 31 ديسمبر 2019 بانخفاض قدره 26.8%

يتم احتساب خسارة السهم بقسمة الخسارة العائدة لمساهمي الشركة على عدد أسهم الشركة

بالإشارة الى ايضاح رقم (40) من البيانات المالية خلال السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020م حددت احدى ادارات الشركات التابعة وجود بعض الأخطاء تنطوي على موظفين من الادارة السابقة، وقررت الادارة تصحيح هذه الاخطاء من خلال إعادة بيان كل بند من بنود البيانات المالية المتأثرة للفترة السابقة. ادى تأثير التعديل الى انخفاض اجمالي حقوق الملكية بما في ذلك حقوق الأقلية بميلغ 34.3 مليون ريال كما في السنة المنتهية في 2019م

شكلت جائحة كورونا تحديات كبيرة في الأعمال التجارية مما أدى الى اعادة جدولة بعض المشاريع الكبرى مما اثر على نتائج العام المالي 2020م وقد أدى ذلك الى انخفاض المبيعات وبالتالي انخفاض في الهوامش مقارنة بالعام السابق.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد